كيف لمن أدرك أن الجنة في آخر المضمار، أن يتكاسل، ويقف في بلادة ليملأ كأس شهواته وملذاته حتى الثمالة، فيسقط دون خط النهاية فتضيع منه الجائزة الحقيقية، والعز، والرفعة التي لا تضاهيها رفعة

غاية الإبداع يا طيبة .. اللهُمّ ردنا إليك رداً جميلاً :))

View more