Ask @SheSy372:

اكتب ما تريد ..~✨

"أنت أٌقل كثافة من الشرح ..
وهذا ما يجعلك تطفو الان مثل أغنية ميتة بكل زعانفها ..
فوق نهر التعبير ..
لم يعد ممكناً أن تتنفس الكلام المذاب في عيون الناس
لأنك رأيتهم : يلقون السموم في دمع بعضهم البعض
وأن خياشيمك التي على جوانب روحك
التي جعلتك عميقاً فيما مضى
لم تعد ملائمة لك كأب ..
عليه أن يستنشق هواء هذا العالم
ثم يعوي مثل ذئب .. فقط لتشعر عائلته بالأمان .
أنت أنحف كثيراً من صرخة ..
تمد لك ذراعها لتسحبك من طين الصمت
ولا تنخلع داخلك مفاصل العبارة ..
أنت ولسوء حظك أطول من قصيدة حب جيدة
ولهذا تجلس داخلها ..
دون أن تستطيع أبداً : أن تتمدد فيها
عكس كل تلك الخنادق الرحبة التي طالما حفرتها سابقاً
أنت أخف من ريشة ..
ولهذا يبدو سقوطك : كأنه طيران"
💚☁

View more

لو شخص تكرهه حاول يتقرب منك ويهتم فيك تعطيه فرصه ؟

بقدرش 🙊
بس غالبا الناس اللي ما بحبهم بكونوا صحاب نوايا سيئة او ناس زعلوني لدرجة ما بقدر ارجع معهم زي اول
اما اذا كان انسان مش معطيه فرصه اصلا فالوضع بختلف و اكيد بعطيه فرصه .

View more

داركم كبيرة أو صغيرة ؟

دارنا حلوه بصوت امي و نفسها و بحس ابوي و روحه الظريفه و ورداتنا اللي بنهتم فيهم و بنخاف عليهم كأنهم ولادنا و ببلكونتنا اللطيفه اللي بتطل ع قطعة من الجنة و فيها ذكريات لكل عيلتنا و لدار جدي و عماتي و عمامي اللي بتطل ع شجرة تفاح و ليمون و اللي صوت الضجة فيها واضح كأنه سكون و اللي الحب اللي فيها بهوشاتنا و ضحكاتنا و مناقراتنا و صياحنا وهدوئنا و سلامنا و افراحنا و خيباتنا و احزانا و شغلنا و دراستنا و اعيادنا كل شي فيها حلو الدار اللي الكل بحبها وهي للكل و مليانه زيت و زعتر و حب 💚

View more

بتحب القراءة؟📚🤔 وبنفس الوقت بتحب الأقصى؟💚 إذاً ما إلك إلا #مكتبة_معلومة_مقدسية 😎 مكتبة بتحتوي على 160 #كتاب في 9 مواضيع مختلفة عن المسجد،إضافةً إلى نبذة عن مؤلف كل كتاب وأجمل الاقتباسات الموجودة فيه 📚 تصفح وقم بتنزيل الكتاب الذي تشاء 😌👌🏻 عن طريق الدخول إلى الموقع 👇🏻 https://bit.ly/2WRfby5

معلومة مقدسية
😍💚

View more

رسالة لمن صبر..

لله أنت ..
جُلّ رِحلَتِكَ استقامةُ قلب، إن مِلتَ استقم، وإن نَهَضْتَ اغتَنِم، وإن عرجتَ هاكَ كُلّي فاتّكئ، إنّي لك كتفٌ وإنّي العَضُد، قلبي عليكَ فلا تَهُن.💚
أ.قصي العسيلي

View more

مساحة لطيفة ك قلوبكم 💚🌸

Owies Otoom
حين كانا في الغار ..
هرع أبو بكرٍ خوفاً على حبيبه ..
(يا رسول الله لو نظر أحدهم
تحت قدميه لرآنا)
..
ولسان حاله يقول ..
أخشى عليك !
على ما حمّلته بين يديك
على دعوةٍ قد ألقيت من لدنه على عاتِقيك ..
فما كان ردّ محمّدٍ إلّا أن ربّت عليه
وواسى اضّطرابَ نبضاته فقال
:
( يا أبا بكر..
ما ظنك باثنين الله ثالهُما )
-
ما ظنّك بعملٍ صدقت فيه إلّا القَبول
ما ظنُّك بحديثِ نفسٍ كُتم إلّا ليُشاعَ يوماً في آنِه !
-
كثيرةٌ هي المواقف التّي سيكون اللهُ ثالثها ..
ومتمِمها
وحاضِنها
وعالِمَ فصولها ..
-
فاركن إليه .

View more

Next