_🌸

Fatima Hussein
كيف يتم إكتشاف المجرات والكواكب البعيدة عنا بمئات أو آلاف السنين الضوئية!!!!!!!!؟
بمجرد مرور هذه الكواكب امم النجوم التي تنتمي اليها يحدث تقلص طفيف على مستوى اشعاع هذا النجم نتيجة لمرور الكوكب من امامه وبذلك نستنتج وجود كوكب في تلك المنطقة من الكون
عن طريق التلسكوب الفضائي هابل
هي من ارسلت صورها قبل مليارات السنين والان تصلنا
حينما يصل ضوئها الينا واعلم هذه صورتها وموقعها من الاف او ملايين السنين على حسب موقعها وهي الان ليست في هذا المكان
لقد استطاع العلماء مؤخرا بواسطة تلسكوب هابل و تلسكوب كيك الموجود على قمة جبل ماونا كيا في هاواي اكتشاف أبعد مجرّة عن كرتنا الأرضية , و أصبحت أبعد مجرّة استطاع البشر حساب مكانها بدقّة, إذ تقع على حافّة الكون المرئي لنا و تبعد 13 مليار سنة ضوئية, أي أنّ الضوء القادم منها يحتاج إلى 13 مليار سنة ليصل إلى الأرض, و هذا يعني أن المجرّة كما تظهر بالصور عمرها لا يتجاوز 700 مليون سنة, لأن عمر الكون , حسب أحدث التقديرات و أدقّها , لا يتجاوز 13,8 بليون سنة. وقد أعطيت الاسم z8_GND_5296.
و لحساب بعدها عن الأرض لا يلجأ الفلكيين إلّا إلى دراسة الأمواج الضوئية المنبعثة منها , و معرفة مدى الانزياح نحو الطيف الأحمر الّذي تعرضت له تلك الموجات (كما نوضح في مقالنا السابق عن قياس الأبعاد الفلكية). و المميّز بهذا الاكتشاف تمكّن العلماء من تحديد بعد المجرّة و مكانها في الفضاء بدقّة ,و ذلك بعكس ما يحصل في حالات أخرى لمجرّات بعيدة جدّا لا يمكنهم حساب بعدها عنا بشكل دقيق. إنّ ما يميّز دراسة مجرات بعيدة جدّا عن كوكبنا هو أننا ننظر إلى تاريخ المجرّة نفسها و ليس إلى وضعها الحالي و بذلك نفتح نافذة على كيفية تشكّل المجرّات الأولى, و بمقارنة خصائص المجرّات البعيدة جدا بالمجرّات الأقرب , نستطيع الكشف عن تطوّر المجرّات على مرّ السنين و العصور الطويلة من عمر الكون. و من أهم مزايا هذه المجرة في هذه الفترة من عمرها أنّها كانت توّلد نجوما بمعدّل 300 نجم سنويّا , اي ما يعادل 100 ضعف المعدّل السنوي لمجرتنا درب التبّانة.
يعتقد علماء الفلك أنهم اقتربوا من اكتشاف المجرات الأولى التي حدث أثناء وجودوها التحول من كون "ضبابي" تملؤه ذرات الهيدروجين إلى كون "شفّاف" تملؤه ذرّات هيدروجين مؤيّنة (شوارد هيدروجين ). و يقع مكان هذه المجرة في القبّة السماوية بالقرب من مكان أبعد مجر