Ask @Sparks_X:

نعم قد يتأثر المرء بالمؤثرات الخارجية داخليًا ، لكن ليس كُل مؤثر خارجي يدل على الشعور الداخلي ، قد يشعر المسجون بحريّة لا يشعر بِها الطلِيق .

وجهة نَظر | ٢٦
همم أكيد من الناحية النظرية ولكن عمليا للمؤثرات الخارجية اليد العليا
الأمر أنك تتحدثين عن الحرية كشعور بينما أقصدها أنا كحقيقة وأمر واقع، كشعور لا يمكن حسم الأمر فهو شعور في النهاية أما كحقيقة فالحرية أصل لا ينتفي إلا بمؤثر خارجي ومن تنتفي عنه بسببه هو فلن يكون شخصا طبيعيا، من قد يزج بنفسه في السجن أو يحرّم على نفسه الكلام أو يقوم بأي فعل من أشكال انتفاء الحرية هكذا من دون سبب؟ هذا ما أعنيه

View more

+4 answers in: “حمامة”

هي باختصار شديد ، مُجرد العيش بِسلام ، هي أن تستنشق من الهواء ما تُريد بِقدر ما تشاء وكما تُريد ، لا عوائق ولا حواجِز تحول بينك وبينه .

في بعض الأحيان قد يتمثل السلام كواجهة لأكبر السجون وأشد الأسوار علوا .. لا تنخدع به

View more

+4 answers in: “حمامة”

قلم جف من كثرة استخدام صاحبه فِي تدوين أعباءه وأثقاله ، صِف مُعاناة هذا القلم وكأنه يطلب من مُستخدمه أن يرأف على حالِه .

وجهة نَظر | ٢٦
لا تكتب بإسراف
كم مرة ينبغي علي تحذيرك؟
أتظن بأن الكلمات ستظل تلعب الدور عن صوتك إلى الأبد؟
هل تثق بالأحرف إلى هذه الدرجة أيها الأخرق؟
كم مرة جافتك اللغة وفرغ رأسك من كل ما قد يتوسط بين قلبك والقلم ثم انتهى الأمر بصفحات ممزقة ملطخة بحبر جعل أوتاد روحك تنغرس أعمق؟!
أحمق أنت
لن تنقذك الأوراق
ولن تفعل الكتابة شيئا أكثر من تمديد فترة بؤسك
لطالما أخبرتك بأن عليك التخلص من شباك العنكبوت التي تسد حلقك
لكن هل استمعت إلي؟
لطالما هددتك باختفائي فهل أخذت حديثي على محمل الجد؟
لن تقدر على إيجاد بديل لي وأنت تعلم ذلك
لن تجد سواي من يفهمك
وإن كنت تشك بما أقول فجرب
ولن تتفاجئ عندما ينتهي بك الأمر وحيدا من جديد
هي أنت
هل تستمع جيدا؟
هل تدرك مقدار جديتي هذه المرة؟
أوقف هذا الجنون فقد اكتفيت
اكتفيت

View more

+2 answers in: “-”

3• مزاج سيء @jomaiiza

أنا لست لطيفا، لست كذلك على الإطلاق وليس من الجيد أن تحاول التقرب مني، إن أزعجتني فسألتصق بك ولن أهتم حقا بما سيصير إليه أمرك، وإن أردت الحق فأنا أستمتع برؤيتك تسقط، وأفضل ألا تسقط وحدك أيضا فكلما ازداد العدد ازدادت المتعة ألا تعتقد ذلك! لا تسئ الفهم فالأمر ليس شخصيا كما لن يستدعي معرفة سابقة بك ليجعلني أتسلى بالسخرية منك وأنت تلقي بحياتك إلى الهاوية بنفسك، دعني أطمئنك فحسب، لن تشعر بمرارة الأمر وقت حدوثه، لا تقلق فعندما أتلبسك سيكون ضميرك شبه ميت أو بمعنى أدق ستكون متبلدا وتظن بأنك تلقي ماتلقي في الجحيم بإرادتك، وبعد اختفائي فقط ستدرك ما حصل وتعتصر على مافاتك، هل ذكرت لك بأنني تتلمذت على يد الغضب؟ وأن كلاً منّا يسعد جدا بصحبة الآخر؟!

View more

حمامة

لا أعلم ما هو مفهوم الحرية بالنسبة للبشر لكن لا يمكنني تخيلها بأي شكل عدا الطيران، بسط الجناحين دون قيود والتحرك في كل الاتجاهات تحديا لسطوة الجاذبية، الإنزلاق في الهواء ثم الصعود لأعلى ما يمكن من غير مقابلة أسوار واستحالة وجود أي حواجز تسد الطريق، اقتحام الغيوم، تجاوزها، التحليق فوقها ثم اختراقها بنشوة سقوط حر تسقط معه أعباء كل شيء، تندفع الرياح وتسري قشعريرة تبعث البهجة في القلب، ويبدو الجسد خفيفا، خفيفا جدا ونقيا كأنه وُلد للتو، تتنفس ملئ رئتيك ويمكنك الصراخ كأنك ملكت العالم، يتحرك كل شيء في جسدك بإيقاع متناغم وتهتف نبضات قلبك بسعادة تغمر كيانك كله، تمتلئ بالرضى والسكينة وكأن روحك أخيرا تخلصت من قيود الجسد الذي ظنت نفسها محبوسة فيه.
الآن فحسب سيمكنك الشعور بالحرية.. الحرية المطلقة..
شعرت بنفسي كنسر أكثر من مجرد حمامة لكن.. هل بإمكانك تخيل الحرية كشيء أعمق من الطيران؟

View more

+4 answers Read more

دمية في يد يتيمة

كانت الأمور لتختلف كثيرا عما هي عليه الآن لو لم يتحول أكثر قلب أبغضت صاحبه من جاف وعنيد إلى ناعم وإسفنجي وأكثر طراوة من القطن المحشو بداخلي، أنا دمية بشعة في الواقع أو بالأصح أصبحت كذلك بعد أن امتلكتني الصغيرة الشقية التي باتت أشد هدوءً من صندوق الألعاب في الليل، لكن بعد أن توفي والدها أو هذا ما سمعتهم يقولونه، تعلقت بي كثيرا، حتى أنها صارت تأخذني معها إلى المدرسة كل يوم وأنا الذي ظننت بأن لعبة قبيحة مثلي ستظل مهملة أسفل السرير إلى أن ينتهي بها الأمر في مكب النفايات دون أن يأسف عليها أحد، ولكن للحق في البداية لم يعجبني الأمر كثيرا، ففي الأوقات التي تصمت فيها طويلا أكون مفزوعا من عنف دقات قلبها، كنت وحدي من يدرك كمية الدموع العالقة في عينيها والتي تكاد تنفجر من محجريها الصغيرين، بدأت أشعر بالعطف اتجاهها رغم كرهي لها وهذا الأمر كان غريبا بالنسبة لي أيضا، صرت أهمس لها بالحكايات علها تنسى والدها قليلا، وأخذتها إلى عوالم كثيرة لدرجة أننا كننا ننغمس فيها أحيانا حتى نكاد نفقد طريق العودة إلى الواقع، ورغم أن الأمر بدأ صعبا إلا أنها استجابت لي مع الوقت، وصارت تتحدث معي أيضا، كثيرا جدا لدرجة أصبحنا صديقين، لا أعلم إن كانت قصصي هي ما جذبتها إليّ أم لأنني آخر هدية من والدها، لكن لا بأس على أي حال، طالما سيظل الأمر هكذا فلا يهمني السبب، ما يشغل تفكيري الآن هو تساؤل طرأ على بالي منذ غاب والدها ولم يعد؛ كيف لقلوب البشر أن ينقلب حالها من أصلب من الأرض إلى أشد وهنا من القطن خلال ليلة واحدة؟!

View more

-

صنم..
أرغب بنفض الغبار عن دماغي قليلا ولذا خلال شهر سأتقمص كل يوم شخصا أو شيئا لأروي قصته، ذلك الشخص أو الشيء ستحددونه أنتم، على سبيل المثال:
قطرة مطر
عجوز قرب البحر
نملة في صحن سكر
وهكذا أي ما قد يخطر على بالكم، سأكتب بحدود العدد الذي سيصلني ولن أتجاوز 30 نصا، و فضلا لا تكبحوا أفكاركم لا أريد أن يكون الأمر مملا.. أتطلع لما سأكتبه بواسطة اقتراحاتكم.

View more

+2 answers Read more

🌾 :

الأميرة سنتوب ¦ روحـانية •
"كانت أمي تؤنبني كلما أعددت نوعي المفضل من الشاي -من سيشرب هذا كله- وكنت أرد عليها بنفس الجملة -أنا سأفعل ولو بعد اسبوع- لم تكن تصدقني وتسكت على مضض بالرغم من ملامح الانزعاج البادية عليها فلم يكن هناك من يشاركني تعاطي ذلك النوع وبكل تلك الكثرة، لكنها لم تكن تعلم فأنا أفضل الشراب فاترا أو باردا، من ناحية لطالما كان في داخلي بركان مستعر ولم أتمكن من مواجهة الأطعمة الساخنة إطلاقا، لقد كانت تعني تحمل المزيد ولم أكن قادرا على ذلك، ومن ناحية أخرى كان يرهقني التعامل مع الأمور في أوجها، أفضّل أن أكون الشخص الذي يُعد المسرح، أو يخطو خلف الكواليس، الشخص الذي يفوت الأحداث ويتحرز من البروز في اللحظات الهامة، آخر ورقة خريف وآخر قطرة مطر، وذلك كله كله إن اضررطت إلى الفعل أساسا..
أتعلمين يا أمي، لا زالت أكواب الشاي تستغرق أياما لتفرغ، لازلت مفرط الحيطة والحذر ولازال قلبي متعبا للتعامل مع مشاعر ساخنة، لم أجد فيّ شيء يدفعني للحصول على أصدقاء أو يؤهلني للشعور بالحب، بداخلي بركان يستمر بصهري لكن عيناي باردة وأنا وحيد، وحيد جدا يا أمي.."

View more

خَبيئة ..

عُمَر
كنت دوما متشابك مع خيوط العالم أو حتى ملتحم بها، في طفولتي آمنت بإحساسي وكنت أتبع مشاعري بيقين محكم وحقيقي، كان يدلني على الخيوط الصحيحة المربوطة برغباتي ومبتغياتي الكثيرة ولم يخذلني يوما.. إطلاقا، لكن الشك من ضرائب النضج ومع التقدم بالعمر تضعف العين الثالثة "البصيرة الفطرية ويغدو إيجاد الخيوط أصعب، والأسوأ من ذلك هي نوبات العمى الجاهل الذي يتخبط فيه الإنسان ممزقا الشباك من حوله مفسدا إيقاع الأشياء وغارقا في التيه أكثر، بؤس لا يدركه ولا ينعم بعذابه الكثيرون..
شكرا للطفل السوي الذي كنته والذي أعرف الآن بفضل بصيرته مقدار الانحراف الذي أصبحت عليه..

View more

- '' إِنَ الله وَمَلائِكَتُه يُصَلُونَ عَلَى النَبِي ، يا أَيُهَا الَذِينَ آمَنُوا صَلوا عَلَيهَ وَسَلِمُوا تَسلِيما '' 💚 - " اللهم صلِّ وَ سَلِّم وَ بَارِك عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدِ وَ عَلَى آلِهِ وَ صَحبِهِ أجمَعِين " 💚🌸

كيف نُسرّع عملية النُضج؟

L e e n
بإكثار التجارب طبعا
يقال بأن هذا الجيل هو الجيل الأول الذي يتفوق فيه الأبناء معرفيا على الآباء، بالطبع ذلك بسبب انفجار المعلومات الذي نعيشه ولكن هناك أمرا آخر أيضا، بجانب التفوق المعرفي هناك أيضا الخبرة التي لن أقول بأنها تفوقت على الجيل الأقدم ولكنها على الأقل ساوته أو باتت قريبة من ذلك، ولكن ذلك ليس لكثرة التجارب الشخصية بل عن طريق معرفة تجارب الآخرين التي يشاركها المجتمع عبر الانترنت، سيقول شخص ما بأن التجربة الشخصية مختلفة عن مجرد الاتطلاع على تجربة شخص آخر، حسنا نعم ولكن لا، نعم بشكل فردي ولكن لا عندما يكون عدد التجارب المتطلع عليها هائلا، مواقع التواصل، الأفلام والمسلسلات، الكتب والروايات، المدونات والمواقع المختلفة، والتجارب الحياتية أيضا، الكثير الكثير من المصادر التي حتى لو حملت طابعا خياليا أو أحداث غير واقعية يظل أبطالها بشرا أو مخلوقات من مخيلة البشر، وتظل تصرفاتهم وردود أفعالهم والأحداث التي يخوضونها شيئا بإمكان المتلقي إسقاطه على حياته الواقعية والاستفادة منه "سلبا أو إيجابا" حتى لو لم يدرك بأنه يفعل ذلك..

View more

Next