Ask @Toqa_yaseen:

شو بتعملي

أعّد آخر أنفاس من الممكن أن اللتقطها في هذه الحياة
أنظر مطولًا .. هل قدرتُ خالقي الذي وهبني ما سلف حق قدره أم أنني كنت أبات جاحدة تحملني المعاصي كل يوم لدرب يبعدني عنه ..
الحياة قصيرة يا رفاق و أقدروا الله حق قدره لا تجعلوه أهون الناظرين اليكم ..
الى أن يجمعنا سبيل آخر يا رفاق و ندعوا الله أن يرحمنا ..
دُمتم بخير

View more

People you may like

بالعربي ❥ :

Namoora_ana’s Profile Photo« نَــمــيــر »
قال الامام ابن الفارض سلطان العاشقين وقبلة المشتاقين في مطلع لاميته الشهيرة
هُوَ الحُبّ فاسلمْ بالحشا ما الهَوَى سَهْلُ
فَما اختارَهُ مُضْنًى بهِ ولهُ عَقْلُ
وفي هذا البيت الرائع نَشمُّ رائحة الاسى والصبابة المنهمرة بين حروفه ، فهو يقول بصريح العبارة أن العُشّاق مجانين اذا كان الحب من اختياره ولكن أنى يكون لهم الخيار ، حيثُ كما يُروى في الاثر حكاية الجارية التي هامت عشقًا بسيدها إذ هامت في الطرقات تنشد هذه الابيات
الحبُ أول ما يكون لجاجةً
تأتي به و تسوقهُ الأقدارُ
حتى اذا اقتحم الفتى لجج الهوى
جاءت أمورٌ لا تُطاقُ كبارُ
وبالعودة للإمام ابن الفارض ففي قصيدته يشكو تباريح الهوى بمعنى رقيق إذ يقول فيما بعد
وعِشْ خاليًا فالحبُّ راحتُهُ عنًا
وأوّلُهُ سُقْمٌ وآخِرُهُ قَتْلُ
حيث يقدم نصيحته الأولى في هذه القصيدة بتجنب الوقوع بالحب قدر الامكان أو تجنب لجاجة الحب كما أسلفت الجارية ، ويُنشدُ إمامنا العاشق نصيحته الثانية
ولكنْ لديَّ الموتُ فيه صبابةً
حَياةٌ لمَن أهوَى عليّ بها الفَضْلُ
إذ يصدح الامام هنا بخلاف ما قاله في البيت السابق ، حيث يقول بصريح العبارة "أنا لو أستنصحت فسأنصح بترك الحب ولكن ما أنا بفاعل نُصحي" ، ويعود لِيُفصِّل ببيتهِ الشهير الحزين وهو مسك ختامنا لهذه الليلة
نصحتُكَ علمًا بالهوى والَّذي أرَى
مُخالفتي فاخترْ لنفسكَ ما يحلو
أتركُكم مع القصيدة منشودة بصوت فرقة الانشاد الرائعة فرقة ابن عربي التي سُميت على اسم الامام الأكبر مُحيي الدين ابن عربي صاحب الطريقة الأكبرية
https://youtu.be/NDQzycyt8eQToqa_yaseen’s Video 158529612391 NDQzycyt8eQToqa_yaseen’s Video 158529612391 NDQzycyt8eQ

View more

Toqa_yaseen’s Video 158529612391 NDQzycyt8eQToqa_yaseen’s Video 158529612391 NDQzycyt8eQ

رِسّالة مَسائِيةْ❤️

waterlove23’s Profile Photoحكاية
دائمًا كنت أعتبر كتابتي هنا عبارة عن نافذة كلمات باتت في صدري مدة ليست بهينه ؛ و لهذا السبب أتيت هذا المساء!
بين يوم و آخر توقفت تحديدًا في الأثنين 20\1\2015
بين أحد الأوراق التي أعطاني إيها أحدهم لأحد الإمضائات و كما العادة خانة التاريخ .
لم يلبث الإلتفات إلا و هو عائد بإستغراب ! مندهشًا من تاريخ الورقة الذي يحمل عام 2015 و نحن قد مضينا نصف العقد عن التاريخ الذي كُتب !
!شعرت أن نظرته كادة للتو أن تثقب عيني و قال : " أخيرًا عرفت وين تقى عايشة! "
لكن كلماته التي خرقت ذهني لغاية هذه اللحظة .
أدركت حينها أن الأيام قد أوقفتني مدة كبيرة .
-صمت تعدى حدوده-
و كدت أن أنسى نفسي و أنا أناظر عتمه الدائمة .
-صمت أيضًا - ثم قال "كلنا عنا الأيام الي وقفنا عندها و ما رجعنا متل ما كنا الأيام الي كنا فيها إحنا قبل ما أي حد يتدخل " .
إبتسمنا نصف إبتسامة و عدنا حيث بدأنا لندرك أن الأيام ستمضي بنا أو حتى دوننا .
و إن أخرتنا ثانيًة ربما لن نجدها أُخرى .
لا يذكرني صمت الأشياء الآ بـ شيء واحد ، تشاركته مع كثير من الأزقة و الساحات و كتبته كل الأحجار التي كنت أمر بجانبها .
حتى إنه صادق يوما ما لاو تزو في أحد الأماكن ، و صادقني أنا و صديقي كثيرًا ؛ حتى كاد أن يكون لغتنا الوحيدة !
ما إن جُمعنا إلا و كان الصمت مُهيمننا على كل ما فينا ؛ تكاد أن تقتلنا كمات أحدهم التي تُقاطع لغتنا . لكننا ندرك جيدًا أن الوسط لا يتحمل سواه .
كلما نفذنا صبرًا منه يلجأ الى الصفير و اللجأ الي طقطقة أصابعي .
الجميع يقف عند أيامه التي كن فيها |هو| دون أي إضافات ؛ لكن لن يقف معه أحد فيها إلا صمته .
سيجمعنا صمتنا دومًا كما جمعنا الكثير !
لكنه هو الفائز دومًا يا صديقي !

هاربًة من كل شيء لأكتب كلماتي هنا ليقرأها كل من لا أعرفه .
هاربًة من تكدسات العمل التي تلاحقني ، و من أصوات لا أطيقها ؛ هاربة من أكثر شيء أحبه الآ و هو صمتي .
لن أهرب كثيرًا لأني أنتظر في العادًة البدايات الجميلة .
مع بداية شهر شباط لا أدري في أي عقد سيكون مع أنه قادم ؛ سأرحب في لفته جميلة للغاية في حياتي أود أن تستطيع نقلي للعقد الجديد و تساعدني على تقبله .
ربما سيطول غيابي هنا مرة أُخرى ؛ لكن سيعرف الجميع متى ستكون العودة !
لن يظهر على ملامح الصورة أنها برفقة صديق!

View more

رسالة مسائية

اذا أمكنك اعودة بالتاريخ , من تحب ان تقابل ؟

ذا اَلحُبُّ سَلَمْ
ما فيهِ نَدَمْ
وأنا حِبِّي
واللهِ عَلَمْ
حُبُّ الهادي
ذي الأمدادِ
في الأكبادِ
سُكناهُ نَعَمْ
مَنْ ذاقَ عَرَفْ
بالبابِ وَقَفْ
يا غافلُ خَفْ
مِنْ طولِ سَقَمْ
وأنا ما لي
بابٌ عالي
إلاَّ الغالي
بالجودِ حَكَمْ
حادِيْ الرَّكْبِ
كَبَدٌ دربي
فَتَرَفَّقْ بي
في النَّفسِ أَلَمْ
بالحسن ظهر
والوجه قمر
فسناه حضر
شعر ونغم
فإذا تلقى
طه حقًا
لا لن تشقى
في بحر ظلم
فينا الولَهُ
قد راسلهُ
والكل لهُ
حشم وخدم
يا صاحِ اسعد
بهوى أحمد
فهو الأجود
وجميل شِيَم
والشَّوقَ أرى
في القلبِ سَرى
فالجِسمَ بَرى
والرُّوحَ وَسَمْ
طَهَ الأشرَفْ
أنَا مَنْ أسرَفْ
فَاشْفَعْ وَارْأَفْ
يا أهلَ كرَمْ
أنا في حُرَقِ
لِسَنَا أَلَقِ
خيرِ الطرقِ
عز وشمم
فالحِب علا
فضلًا وعُلا
يهواه بلى
عرب وعجم

View more

اذا أمكنك اعودة بالتاريخ  من تحب ان تقابل

Next