Ask @Wafaadh:

الكفَايَة على قدرِ العُبوديةِ فكُلما ازدادت طاعتكَ لِلّٰه ازدادت كِفايَة اللّٰه لك. اذكرني في دعائك بالقيام يرحمك اللّٰه.💜

"إِن تُعَذِّبۡهُمۡ فَإِنَّهُمۡ عِبَادُكَۖ وَإِن تَغۡفِرۡ لَهُمۡ فَإِنَّكَ أَنتَ ٱلۡعَزِيزُ ٱلۡحَكِيمُ".

View more

ك صباح مختلف ماذا وجدت فيك ل تُغير و تصنع فيه إختلاف ؟

كتمان I
"هؤلاء الأطفال هم السّهولة قبل أن تتعقّد، قانعون يكتفون بالتمرة، ولا يحاولون اقتلاع الشجرة التي تحملها. ويعرفون كُنْهَ الحقيقة، وهي أن العبرة بروح النعمة لا بمقدارها؛ فيجدون من الفرح في تغيير ثوب للجسم، أكثر مما يجده القائد الفاتح في تغيير ثوب للمملكة."
• الرّافعيّ.

View more

~♡

Aya Ababneh روح ♡
"‏يَا أيُّها المشغوفُ بالحبِّ التَّعِب
كَم أنتَ في تقريبِ مَا لا يَقترِب
دَع ودَّ من لا يرعَوي إذا غَضِب
ومن إِذا عاتبتهُ يومًا عَتِب"
آية، أنا جدًا برتاحلك، وبحبّ شخصيتك، وآسفة ع الأيام اللي ما سمحت إنا نقعد ونحكي.

View more

+1 answer Read more

_

Ghayda Ziad
يقول الدكتور سلمان العودة:
وضعني طفلي أمام خيارات صعبة حين سألني هذا السؤال:أنت تقود سيارتك التي لا تتسع إلا لشخص آخر معك، ومررت بثلاثة أشخاص أحدهم امرأة عجوز تحتاج إسعافًا عاجلا ً والآخر صديق قديم سبق أن أنقذ حياتك والثالث شخص مشهور تعتز به وتسعى لإسعاده والاستفادة منه أيهم ستقله معك؟ وبعد أن رأى الحيرة في وجهي كان جوابه : أعط مفاتيح السيارة للصديق الذي أنقذك واطلب منه توصيل العجوز إلى المستشفى وابق أنت بصحبة القدوة لانتظار الحافلة. لذلك بعض المواقف تتطلب منك أن تكون ذكيًا سريع البديهة كي تنجو منها سليمًا.
[الزنزانة].
- سلمان العودة.

View more

كيف يمكن للمرء بأن يتأمل أشيائه الجميلة بِحُبٍ بدلًا من الخوف المستمر بفقدانها؟

‏"يا ربّ.. ها أنا، أعبُرُ الدَّرب بامتلاء القَلب بك، وأنتَ وَلِيُّ الذين آمنوا، اقبَلني بينَهم، واجعلني منهم، واحفَظ شِراعًا وجَّهتُ وجههُ إليك، ومَكِّن له الخُطى، حتى أخوض غِمارَ الحياة وأنتَ عنّي راضٍ"💜.

View more

اه والله 😌

فوزة الدراغمة
هههههه..
‏«بردٌ فهل في الشال متسعٌ لنا
نغفو كحلمٍ في خيال الشالِ
نلتفُّ تُعجبُنا ارتعاشةُ بردنا
وتفوحُ منا ضحكةُ الأطفالِ
الدفءُ نجمعُـهُ لآخر ضمّةٍ
الآن وقتك ياهوى فتعال!»

View more

+1 answer in: “🤕كل شي قرار إلا الحب غصبا عنك... ما بياخد إذنك”

~

عُلا المصري ~
"وَكُنتَ تقُولُ: يَا فُلِّي
‏ويَا أوَراقِ صفصَافِي
‏وكُنتَ ‏تغُوصُ فِي قَلبِي
‏وتُبحِر دونَ مجدَافِ
‏وكُنتَ ‏تَقولُ: يا عَينِي
‏ويَا شِينِي ويَا قَافِي
‏وكُنتَ ‏تُضِيءُ لِي كونًا
‏وتَهمسُ: ليسَ بالكَافِي
‏فَكَيفَ ‏سَرقت مِدفأتِي
‏وجَوربُ ليليَ الحافِي؟
‏وكَيفَ.‏هتَكتَ أوشحتِي
‏ومسَّ البردُ أعطافِي؟"

View more

Next