Ask @abdallaaboelela:

لقلم اوتاكًوٌ🌼

شـهدد.!
قد أموت اليوم أو الغد، ولم أجد بعد الإنسان الذي يستطيع فهمي علي نحو جيد علي هذه الأرض، هناك بعض الناس من يظنني الأسوأ، وهناك من يظنني نبيلاً، سيقول البعض لكن كان وغد وحقير، وقد يقول البعض لقد كان إنساناً طيباً وحنون، ولكنهم جميعاً علي خطأ، لا يعرفني أي شخص حق المعرفة، ولا أنا أعرفني، ولكن هل تستحق الحياة أن يعيشها الإنسان في ظل هذا الوجود الغريب؟ ربما يستحق العيش، ولكنه سيُسحق من معاناة الحياة في كل يوم.

View more

لقلم اوتاكو "

وردة.."
سوف تندم في كل مرة تفتح فيها قلبك لأي إنسان وتحدثه عن نفسك، عن أفكارك، ماضيك، رغباتك، أحزانك، ألامك، سوف تندم مهما كان هذا الإحتمال معدوم وغير صحيح، ولذلك فإن ما يمكنك فعله عند الشعور بالإنسجام وقبولك لشخصٍ ما، هو أن تختار بحذر وعناية ما تشاركه من داخلك وتفصح عنه له، يجب أن تختار الأشياء التي لن تجعلك نادماً أبداً على مشاركتها معه، لكي لا تدفعك في النهاية للشعور بالإشمئزاز والقرف من حقيقة أنك قد أفصحت عنها في إحدّ الأيام

View more

لقَلمْ اوتاكُّوٌ..♥

|| A S M A A ||
كلنا حياتنا هتنتهي في لحظة ما
كلنا تكويناتنا واحدة
كلنا عندنا مشاعر
كلنا لعنتنا المجهول
كلنا باحثين عن السعادة ولا نملكها
محدش عنده الحقيقة المطلقة
لا وجود لمن لا يخطئ
ولا حد يعرف كل الإجابات
الكل بيسعي في الحياة عشان ينسي
بنطلق الأحكام رغم ان مفيش حد فينا حاكم
بنتخبط في الحياة عشان منحسش بوحدتنا
بنظلم عشان نحس بس بقوتنا
كله موهوم انه معاه مفاتيح الدنيا والآخرة
الخوف اكبر محرك لحياتنا
النسيان اسهل مسكن لآلامنا
الحب اثمن محفز لحياتنا
النوم بابنا الخلفي للهروب من الواقع
التفكير هو موتنا البطئ
والذكريات هي ضعفنا الدائم
البشر كائنات فانية تتلاشي
معظم اوقاتهم يحاولون الهروب من الفناء
ولا يدركون الواقع انهم يقتربون اليه اكثر فأكثر.
اوتاكو""

View more

لقلم اوتاكو...🌼

MARIAM
فقط عندما تكون صامتاً ستظل بخير، لأن الأشياء التي تخصك حينها ستبقي مجهولة عن الجميع، لأن الآخرون يستطيعون أن يستخدموا أي شيء يعرفونه عنك ضدك وإن كان شيئاً نبيلاً وطيباً، سيجعلون منه أمراً قذراً تفوح من جذورة أخبث نواياهم وأشرها، يستطيعون أن يقلبوه ويلحقوا به أبشع الأفكار، وهذا فقط لتلبية نواياهم، أو لإنك فقط تعبت من وجودهم ومن طريقتهم معك وقررت الرحيل، إن الحقائق التي تخصك، تخصك وحدك، لا يجب أن تصبح في أيدي أحد، لإن هناك الكثير من الناس الذين يشعرون بلذه فقط عند إهانة أحدهم وتمزيق قلبه، وحينما يسقطت في الهاوية، فقط حينها يبحثون عن غيره، ولم يكُن هذا بسبب رحيلك الذي فكرت فيه، وإنما هي فقط نواياهم الخبيثة التي كانت تختبئ تحت كلماتهم، ولكن لو مضيت صامتاً كتوماً، حينها لن يؤذيك أحد، وستبقي وحيداً، غريباً بين الجميع.
""اوتاكو"""

View more

_

اوتاكُّوٌ | オタク"
لا أعرف كيف تجردتُ من كل إنتماء وكل هيئة أرتديتُها، وأصبحت بلا هدف، بلا أحد، بلا شغف، بلا أي شيء. لا أعرف كيف لم يعُد يعنيني أحد في هذا العالم. وكيف صار هذا الشعور يزيد بداخلي بشراسة كل يوم، كيف أصبحت صامتاً وغير راغب في سماع أي أحد، أو أي شيء، لا أعرف كيف أصبحت وحيداً هكذا غير قادر علي الشعور بأي احساس تجاة أي إنسان، لا أعرف كيف تجمدت مشاعري وصرتُ لا أحمل إلا البرودة، والإبتسامة الزائفة، لا أعرف كيف أصبحت صلباً هكذا لا تهمني الإنسانية كلها، من مات، من عاش، من تزوج، من أنجب، ليس بإستطاعتي أن أُبدي إهتماماً بشيء. حتي وإن كان إهتماماً زائفاً، ولكني أعرف أن الموسيقي لا تزال قادرة علي أن تجعلني أشعر بروحي.

View more

_

اوتاكُّوٌ | オタク"
ما من إنسان أستطاع أن يجرحني ويؤلمني مثلما فعلتُ أنا بنفسي. إضطراباتي، إكتئابي، صمتي الدائم، عزلتي، غضبي السريع، مزاجي الغريب، إرتيابي، وبارنويا في كل ما هو حولي، كل هذه الأشياء جرحتُ بها نفسي دائماً، ودمرت بها ذاتي وأوجعتها، وكنت دائماً أترك نفسي تغرق في الظلام، فلا أستطيع الخروج أو اللجوء نحو أي نور، فأبقي وحيداً، كارهاً كل ما هو حولي، ولو حاولت أن أقترب من أحدهم، بعد مدة بسيطة أجره معي في سوداويتي، حتي ينهار ويبتعد عني، كنت هكذا لا أمتلك أي احساس تجاة أي إنسان ، ولا أشعر بالآسي تجاة أحد، ولقد حاولت حقاً كثيراً بكل قلبي أن أكون طيباً، حاولت مع الكثير من الناس عندما يأست من غُربتي المستمرة والطويلة، ولكن كان هذا بلا جدوي، فلم أجد من يشبهني، ومن يستطيع إنقاذي وسحبي من شياطيني وذكرياتي التي تغدو عائقاً أمامي، لقد أخفقت في كوني ما أريد، في كوني إنسان يستطيع أن يزرف حتي القليل من الدموع علي حياته التي ضاعت منه.

View more

لقلم اوتاكو..🌻

زات الخمار:)
يحدث لي أحياناً هكذا، ويبرز وسط أحاسيسي كلها، وبصورة مباغتة وواضحة تماماً، يأتيني تعب رهيب من الحياة، ويتعب جسدي من كل حركة، كل صوت، كل نظرة، كل نفس، تعب لحدّ لا أستطيع منعه، أو معرفه سببه، حتي مع توافر اللاشعور أحياناً مع التعب هذا، أغدوا غير متناسق مع نفسي، جسدي يناقض روحي، لا سيطرة لي علي شيء، ولكن الإنتحار؟ لا يبدو مضموناً كذلك، إنه تعب تواق، موثوق، حاضر من اللاشيء، الفراغ الذي لا يذهب إلا للوحدين، المكتئبين، أولئك الذين لم تعرفهم الحياة يوماً.

View more

لقلم اوتاكو💚

ادعيلي يبرو"!
أنا إنسان مُنغلق وصموت وغير إجتماعي، ولم يبدأ هذا من ظروفٍ خاصة، وإنما قد بدأ من كينونتي، إنني أعيش كغريب أمام نفسي، وأمام الجميع. فلم أحظي بإهتمام من أي شخص، أو حب، كانت دائماً الوحدة تواريني في كل طريق، فبين عائلتي، أجزم أننا لا نتبادل في اليوم الواحد عدا العشر كلمات، ودوماً ما أتكئ علي غرفتي فأجلس علي السرير بدون فعل شيء، مُحدقاً في فراغ ينتظرني، حتي أقاربي لا أعتقد بإن هناك علاقة تربطني وثيقة بهم، كلما مات شخص منهم، لا أشعر بشيء نحوهم، لا حزن، لا فرح، لا شيء يعتريني، ولكن في بعض الزيارات أشعر أنني أهاجّم من قبل جميع الحاضرين. وكان هذا ما يؤلمني أحياناً ويجعلني أرتبك واتوتر كثيراً، فيُخلق داخلي شعور بعدم الراحة، وأبدأ بالغرق في أصوات لا أعرفها، إلا أن أصل لغرفتي، يبدأ الهدوء يسود علي المكان، وأشعر وكأني الآن قد مطيتُ بقدمي داخل جنةّ ما.

View more

ل اوتاكو"

في البداية ستشعر بالألم وهو يهز كل ما بداخلك، وكأنك أصبحت أكثر نقاوة وهدوء، غير مبالاٍ بأحد، ولا يخدعك شيء مما كان يخدعك في الماضي. هؤلاء الذين يعيشون بتلك الطريقة، أُناس وحيدون، أرواحهم هائمة في كل مكان، لا تستطيع أن تجد مكان يحتوي وجودها، فتبدأ تفكر لو أنك لم تكُن هكذا، لو أنك لم تشعر أكثر من اللازم، لو أنك لم تفكر، لم تعرف الحقيقي من المزيف، لو أنك تخدع نفسك بنفسك، وأن تتشتت كل الأشياء حولك، وتسترجع ثقتك في الجميع، أن تؤمن بوجود الحب، وأن ليس الجميع سيئون، ولكن كيف يُمكن للمرء ان يسترد شيئاً مر عليه الزمان؟ لقد خرجت من الطريق الذي يمشي فيه الجميع، أصبحت أنت الغريب، النكتة السخيفة، في الهاوية فارغ لا يسمع صراخك أحد، لا يفهم آلامك أحد، مهما تحدثت وكتبت، لا يستطيع أن يفهم أحد ما تشعر به في قلبك من مشاعر ساحقة، حتي لا تجد شيء يستطيع أن يُنجدك من الموت في عزلتك الباردة.

View more

_

اوتاكُّوٌ | オタク"
إن أكثر ما يغير الناس ويجعلهم مُنغلقين علي انفسهم هو الألم، فقد يحولهم إلي أشخاص تعيسين غريبي الأطوار، فهناك البعض من الناس الذي يكتفي بالحزن فقط ويتركه هكذا ينتهي بمفرده، وبعدها يبدأ حينها يستعيد ثقته بنفسه ثانياً، وهناك من يفقد تلك الثقة في كل شيء، ويصبح أنانياً لا يسعي إلا لإرضاء غريزته الشهوانية التي تحوله لمجرد أداة يخدمها في مصلحته، وهناك من تستحوذ عليه أداة الأنتقام، لا يهدأ إضطرابه وجنونه، إلا وقد يؤذي كل من أذاة وكان سبب في تعاسته وجلب كل الحزن لقلبه، وهناك البعض الذي لا يعرفون من أين هو المخرج، وإلي يتجهون، فيمزقه الألم ويصير تائه عن نفسه، زاهداً، يدمى قلبه شيئاً فشيئاً، إلي أن يصبح شاغراً غير مبالاياً بشيء، فيتخلي عن الأشياء ببساطة، ويبتعد عن كل ما هو حوله في سبيل عدم إيلام نفسه، ويصير هذا أسوأ ما قد يكون عليه الإنسان.

View more

_

اوتاكُّوٌ | オタク"
ما تواجهه. ليس فقدان الحب والثقة في الآخرين، وليس توقعاتك وآمالك التي خيبت ظنك، ولكن فقدان الشعور بالألم من كثره الخيبات الي زارت قلبك وروحك، ومع إعتياد كل ذلك الخزي، أصبحت صلباً كالجدار، لا شيء يؤثر فيك، ولا شيء يمر عبرك، مهما حاولوا ،تقف أنت باللامبالاة لا تتحرك، وكأنك غير حقيقي، وفقط حينها تعرف أنك أصبحت غير قادر علي الشعور بشيء، لا ألم، لا تعاسة، لا حزن، لا سعادة، لا شيء، وعاء فارغ من الحياة، جثة تُُحركها الأيام بدون خوف من القادم.
#اوتاكو

View more

_

اوتاكُّوٌ | オタク"
رغم شبابي الذي لم يتجاوز العشرين، أشعر بإني أُنهكت تماماً. وبالطبع لستُ بخير، لا أعيش أجمل أيام حياتي ولا أسوأها أيضاً، وصحيح أنني أصحو كل يوم من النوم متعب، ولكني علي الأقل أستطيع أن أنام، أتوتر كلما غادرت غرفتي، أو هممتُ بالخروج في الشارع، لا أحكي عن نوبات قلقي لأحد عدا لنفسي فقط، ولكني علي الأقل ما زلتُ أحكي، لا أشعر بالأمان كوني وحيداً دائماً، وليس لديّ الثبات النفسي الذي يجعلني في أحسن حال، لكنه يمنعني من أغدو في أسوأها، كتابتي كلها سوداوية، لكني علي الأقل أكتب ما أشعر به في قلبي، أحلامي كلها كابوسية، ولكنها علي الأقل تتلاشي بسرعه، أشعر بالعالم ينهار فوق رأسي، لكنه علي الأقل لا يُحطمني، فلا أشعر بالإنهيار، لكن لو سقط حزن أخر فوقي، فلن أشعر إلا بالإنهيار.

View more

_

اوتاكُّوٌ | オタク"
لم أستطع أبداً أن أجد طريقة كي أعبر بها عن الآلام الوحشية التي بداخلي.
لم أعرف كيف أشرح ما أريده قوله، وكلما أردت أن أقول شيء يخرج مُبتذلاً، غريباً، غير مفهوم. وكان هناك الكثير من التفاصيل الصغيرة التي أشعر بها دائماً، تلك التفاصيل التي لا أعرف كيف أتجاهلها والتي تبدو سخيفة عند شرحها لأحدهم، إنها تُعذبني وتؤذيني كلما حاولت أن أُفصح عنها، ولو حاولت أن أجد أي إنسان يتحمل تلك الأحزان معي، لا أجد إلا نفسي.
ما من أحد يستطيع أن يتحمل هذا الحزن الذي يتكون بداخل قلبي، وتلك الذكريات التي تتكور في ذهني كل ليلة، إنها تُهلك روحي وتسقيني المُر. لقد أصبح كل شيء قادر علي أن يؤذي قلبي، كل الناس الذين وثقت فيهم أتهموني بالقسوة والأنانية، لمجرد أنني أريد وجودهم دائماً، وحتي عندما أعزل نفسي عن الجميع، أجد الوحدة تجرحني بكلماتها وتضيق علي الطريق، لذلك يغرق الجميع في حياتهم الخاصة غير مُلاحظين وجودي. إن هذا الأمر يزيد من حزناً رهيباً علي صدري، حتي إنه قادر علي جعلي أبكي في أوقاتٍ غريبة وأماكن غريبة، وكل الطرق التي كنت أحاول جاهداً أن أعبر بها عن آلامي أصبحت غريبة بالنسبة لي، إنني مضطرب، وحيد، خائف، خائب، غريب، تائه، مُحبط، تعيس، مع نفسي ومع الجميع، ولقد أصبحت أخاف من مشاعري المخيفة والثقيلة التي تكتسيني عندما أكون وحيداً، أخاف أن أقتل نفسي، أن أُنهي حياتي وأنا هكذا، ولا أجد أي شيء ليساعدني.

View more

"

اوتاكُّوٌ | オタク"
لقد فقدت رغبتي برؤية أي إنسان، ورغبتي في الكلام، وبعد فقداني للقدرة على التركيز أيضاً، وكذلك القدرة على إنجاز المهام اليومية مهما كانت بسيطة. أصبح كل شيء مؤلم ومُتعب بالنسبة لي، ولم أستطع أبداً أن أفعل شيئاً، كُنت وحيداً دائماً، غارقاً في بحر التعاسة وجحيم الألم، وكان الأمر يزداد سوءً أكثر مما تخيلت، حتي وجدتُ صعوبة بالغة في التعبير عن ما أشعر به من حزن، وفي القراءة والكتابة، وتحريك أعضائي. ولم أعُد قادراً علي أن أشارك أحد في أي شيء، وعند رؤيتي لشخص أعرفه معرفةً تامه، أحاول تجاهله كي لا نبدأ بكلماتٍ شاقة كثيرة، وكُنت أهرب بإستمرار كلما همّ أحدهم بالحديث معي في أي مكان، وكنت تلك الطريقة الوحيدة التي ألجأ إليها كلما واجهني أحدهم. لأنني أشعر دائماً بأن هناك فجوة هائلة تفصل بيني وبين الجميع، بيني وبين كل ما هو موجود في الحياة. ولا أعرف إلي الأن كيف نشأت، وكيف وجدت كذلك، ولكني أعرف أن تلك الفجوة بدأت بالظهور منذ سنوات قليلة، وكانت كل يوم تزداد أكثر فأكثر، حتي إستطاعت أن تحتل رأسي وتسيطر علي أفكاري كلها، فصرتُ وحيداً غير موجود بين كل الناس. ومع كل خيبة جديدة ترتديني تزداد تصير الفوضي والغرابة أكثر داخلي، إنني أشعر بالوحدة وهي تلتهم روحي، وكأنها تُلازمني كما يُلازم المرء نفسه، أشعر بالإغتراب في ظل إقترابي من عائلتي، وفي ظل وجود كل هؤلاء البشر علي هذه الأرض، كما لو أن الحياة تخنقني بأياديها الخفية.
وعندما أكون بجوار الناس يولد قلق عميق وقوي بداهل نفسي، ولا يزول أن إلا عند عودتي للبيت وبعد ساعاتٍ طويلة.

View more

_

اوتاكُّوٌ | オタク"
لم أستطع أن أنجو بنفسي من الحياة، ولقد فشلتُ من معرفة وجودي فيها، وصرت أفقد صلتي بالواقع وبكل ما حولي، وصارت كل الأشياء تضايقني وتملأ رأسي بأفكار ليس بها مهرب، وعندما أكون بجوار الناس تُخلق فجوة برأسي وكأن الكلام يتسرب من ذهني في الهواء، غريباً ووحيداً بجوار الجميع، إنني أمضي في حياتي غائباً عن الوجود، أمضي وحدي دائماً غائباً، حتي أصير مع عائلتي أسوأ من ذلك في أحاديثي وطريقتي في التعامل معهم، فيرموني بكلامٍ قاسي، وأبدأ في الإنعزال في غرفتي ولا أخرج أبداً.
يزعجني صوت الناس في الشارع، وصوت السيارات، يزعجني الإزدحام في كل مكان، وكل شيء أصبح يزيد من ضجر روحي ويزيد في المسافات بيني وبينها بطريقة يائسة، وكأن هناك من يُمسك بي كي لا أستطيع الركض نحوها.
وعلي أي حال ما الفائدة من كل شيء الآن؟ إذ أن الجميع سيُفني في النهاية؟ ما فائدة المال؟ والملابس؟ والطعام؟ والبيوت؟ ما فائدة الوجود؟ كل إنسان حي هو ضار، تلك الحقيقة التي يختبئ ورائها الجميع.
إنني أشفق علي جسدي في كل مرة أراة يرفض مساعدتي، أشفق عليه من نظرات الناس له في الشوارع، والمقاهي، وكلما أقترب من أحد يطعنني في قلبي بكلماتٍ قاسية.
إنني أرغب بعزلة تخلو من نفسي، أفقد فيها كل شيء. حتي تصير رغباتي لكل شيء ما هيّ إلا رغباتٍ عدمية، في الحب ، والأكل، وتكوين العلاقات، والآن لأول مرة أرغب بإن أفقد كل عواطفي حتي لا أقترب من أحد أو يقترب مني أحد، فلا يشعر أيّ منا بالخوف من الفقدان ولو قليلاً من الآخر، لإنني أعرف تماماً ما معني أن يفقد المرء شيئاً يحبه.

View more

_

اوتاكُّوٌ | オタク"
بالأمس، لقد مُت منتحراً في غرفتي، أرجوكم لا تخبروا أحداً بذلك. لإنني ما زلت هنا مع الكل، أجلس وأنام وأشاهد التلفاز. عندما ذهبت إلي السماء جلست علي كرسي أبيض اللون، لديّ جناحين مثلما كنت أتمني، ويُجالسني ملاك، أخبرته أنني أود أن أشاهد عائلتي ماذا تفعل الآن، فأحضر لي شاشة صغيرة ووضعها أمامي، رأيت من يبكون ومن يضحكون في جنازتي، ومن علي وجوههم الحزن، لم أكُن من محبي تكوين الصداقات، ولم أحظي بصداقة حقيقية يوماً. ورغم ذلك، كان جميع الناس يحملون لي العاطفة الطيبة. لم أري أحد يبكي كثيراً أو يغرق في التعاسة بعد موتي، كان الجميع تشغلهم الحياة، حتي جميع من قابلتهم في حياتي لم يتذكروني ولو للحظة واحدة، أختي كبرت وتزوجت وأنجبت طفلين، تخرجت من جامعتها وصارت مُحاميه مشهورة مثلما أرادت. وأبي كان يشغله العمل دائماً، لإنه كان رجل قلق، لا يحب العوج ولا النقصان والإزعاج، كان صامتاً كثيراً، وأحياناً أخري غاضباً بلا معني، فقط أشياء هوت عليه فتخرج علينا نحن، ولقد أرادني مكتملًا، رجلٌ ناجح في الحياة، في العمل، وفي كل شيء ،لكنني لم أكُن كذلك، كُنت بارعاً فقط في الهروب من الأعباء وجيد في تخييب أمله. مُراهقاً يُحب الكتابة ويجلس في غرفته ولا يتحرك من هذا السرير المُرهق، كُنت أعتقد بأن نهاية العالم ستؤول وأنا نائم علي السرير. لم أحظّ بعلاقة جيدة مع أحد، وعائلتي أيضاً لم أكُن بالنسبة لهم هذا الطالب المجيد الذي سيحصل علي الدكتوراه والشهادة الجامعية، لقد فوتُ رحلتي مع الحياة. وكان الطريق الذي يجب أن أتجه له غامر بالشياطين والوحوش الهائجة، كنت أريد النجاة وحسب، ولم أرِد أن أصير ميتّ الآن، أحببتُ الحياة، أحببتها من قلبي حقاً، وأردت لو كان لي شخصٌ هنا يتذكر لي شيء واحد. ورغم كل تلك السنين، لم أري في كل تلك الأحداث علي الشاشة سوي ظلٌ غريب، ظلٌ أسود لا يتحرك، كانت الأيام في السماء ما هي إلا سنين علي الأرض. طلبتُ من الملاك أن يُقرب ذاك الظل لي، لم يتحرك الظل منذ سنوات، يجلس علي الكرسي يبكي وينتظر حدوث أمرٍ ما، وعندما بدا المشهد واضحاً وأقتربتُ من الظل أكثر، كان الظل هو أمي.

View more

"

اوتاكُّوٌ | オタク"
أحياناً أُغلق الأبواب علي نفسي، بدون أدني سبب، فقط أفعل ذلك وأغدو منتشراً مع عزلتي حول المكان، وبجواري تسقط الحياة مني رويداً رويداً ، أصبح حينها عاجزاً عن الكلام والكتابة، وأبدأ أغضب بدون سبب، وأحزن دون أن أدري، وتصبح كل الأعمال مُرهقة لي، أغلق كل شيء، النافذة، والباب، وأذهب لأختبئ داخل أدراج مكتبي، لا ضوء يعبر ولا صوت، وتصير كل حركة مزعجة لدرجة أنني أرغب في أن يصمت العالم بأكمله ويتوقف الزمن، أسدّ أذنيّ بأصابعي، وأغُلق عينايّ الأثنين، فلا أستطيع أن أسمع كلمة واحدة، أو أن أري شيئاً عابراً، وقد يستمرّ بقائي على هذه الحال لأيامٍ طويلة بدون أن يعلم أحد ماذا يعتريني من تعب، وكان هذا يحدث أحياناً كلما أُبادر في الحديث مع أحدهم، ومهما كنت متحمّساً، وبغض النظر عن طبيعة الحديث، طيّب، شاق، ممتع، ممل، جدّي أو ساخر، لا يهم. هكذا فجأة شعورٌ يعتريني واضح، فيتعكّر مزاجي، وأشعر بالضيق والإحباط، أصمت تماماً، وتبدو كل تحركاتي غريبة، وكأنني أود الهروب من هنا، حتي لا أنهار في وطائة رخو الكلمات. أفقد القدرة كليّاً على الإستجابة وشرح وفهم ما يُقال وقيل. ويحدث هذا كذلك حتى خلال المحادثات الإلكترونية. إنني أدرك كذلك أنه من غير اللائق التصرّف هكذا، وأنه من حقّ الآخرين أن يفهموا سبب ذلك، ولكني لا أجد من يستطيع معرفة وفهم ذلك، فيبدؤن مطالبتي في شرح أسباب عزلتي وصمتي الهادئ هذا، وإن هذا ليزيد من غضبي ألف مرة بسبب الإلحاح الغير مفهوم ذاك، إذ لا يمكنني أنا نفسي معرفة ما يخلو داخل نفسي، فكيف عليّ أن أشرح ذلك لك؟ وبالطبيعي أقدّم أي سبب مفهوم لذلك، سبب يجعله يهدئ ويصمت. وحينما يقوم بذلك، أقطع التواصل تدريجياً مع ذلك الإنسان، لأنني لا أستطيع إطلاقاً أن أغفر مواعظه وإلحاحه الذي لم أطلبه، ولن أطلبه مطلقاً، مهما كان عزيزاً لديّ، أتجاهله تماماً، فينسحب هو مُبتعداً رامياً بنفسه إلي نهاية العالم بعيداً، وإن هذا لسبب من الأسباب الذي جعلتني أخسر الجميع وأفشل في كل العلاقات التي خوضت فيها بكل عواطفي.

View more

"

اوتاكُّوٌ | オタク"
عزيزي "أنا" لم نتفق علي هذا ليس هناك سوي جسداً واحداً
يمكنني البقاء فيه متوسط الطول بمعده فارغه بالنهار يقسمها الليل غرفتين واحدة للجلوس وآخري للمرح واحدة للنوم
وآخري للتعري مع إمرأة رأيتها في بار هناك علي الجانب مخزن للغضب وآخر للإنتحار شرفة للهواء وأرضية للبكاء
كان في نيتي الحديث وننهي هذا بسلام نشرب كأسين
وربما نضحك ونتذكر الأيام السابقة مما أنقذتني ومما أنقذتك
ويعبر ليلنا بالتعري او بالهدوء وأرسم صورتان لك واحدة أضعها في غرفتي وأخري أخبئها في قلبي سأنظف أولاً أرضيتي وأحُك البكاء والصراخ وأنتزع بقايا جراحي المكسورة وألصقها علي الحيطان سيستمر الأمر لسنين
ولكن في النهاية سينتهي النزاع
سأموت
أو تموت
ونرتدي المعطف الكبير
في وقتٍ ما

View more

"

اوتاكُّوٌ | オタク"
لقد كنتُ في السابق إنساناً جيّداً إلى حدٍ ما، لم أتعمد يوماً إيذاء أحد. ولم أستطع جرح أحد بكلمة، وكان قلبي يحمل الحب بداخله دائماً للجميع، كُنت شخصاً نبيلاً أساعد كل الناس. وبعد كل هذا توالت الأيام فوقي بتعاستها وبدأت برداتٍ قاسية من كل مكان، و من كل شخص ساعدته ومكثت معه في ظل تعاسته، فأصبح قلبي بارداً كالثلج، ولم أعُد أشعر بأي عاطفة تجاه أحد. ولكن أحياناً أجد قلبي هائماً بينه وبين عقلي، وأجده يُطالبني بالتحرك نحو ذاك الجزء النبيل الصادق بداخلي، ولكنني أقمعها وأرفضها بعيداً، لقد فقدت الحماس تجاة تلك الإندفاعات الرقيقة، لقد تمكنت مني الحياة.

View more

Next