لّْلمّْساّْء ,,

♚ معاْناْةِ رجُلُ ♚ { ﷺ }
أنا كاَ ألسَفينةٌ
دونَ زادٍ دونَ متاعْ
و أحلَامِيْ رُكّابهَا
وَ الواقعُ هوَ الشِرآعْ
و الريحُ هَائجةٌ
تصرخُ ليْ : الودَاعْ
هل أمزقُ شِرآعيْ ."
فـ أهويْ إلىْ القَآعْ
أمْ أنتظر موتَ الرُكابِ
عَطشى ْوَ جياعْ
أمْ أبقىْ للريحِ
مُستسلِمَاً
مَكتوفَ الذِراعْ ."
لـ هَلِوَسّاتَ ..!

The answer hasn’t got any rewards yet.