لن اكذب حاولت الهرب منك بكل ما اوتيت من إرادة وقسوة ولكنى وجدت كل ما بداخلى يتدفق لعينيك،وجدت الثلج القابع في روحى يذوب ووجدتنى اغرق شوقا لم ينقذنى منة سوى احبالك الصوتية وهى تتراقص برشاقة بالغة وتلتف حولي لتنتشلنى من ظنوني وهى تهمس"أحبك" 💙🦋✨

مهما حاولت الهروب،ستعود إليَّ ثانيةً. ألم تتذكر قولك لي بأنني مهربك؟
....
كثيراً ما حاولت ألا أتمعن في النظر إلى عينيك،ولكنني أشتاق لدفئهما الذي يحاوط روحي التي يسودها البرود والسوداوية،فأنظر إليك لأدفء وأنت تنظر إليَّ لتذوب من شدة لهيب الشوق الذي تبعثه عيناي لفؤادك.
....
نحن ليس للقسوة لنا سبيل،فنحن بالتتيم منغمسين،ومهما تظاهرنا بالقسوة،هزمتنا نظراتنا التي تعلو بقولها(لا تكابرا فالأفئدة بداخلكم ترتجف عشقاً.)
....
حاولت أن أحبس أحرفي الأربع عنك كثيراً،ولكنها خدعتني وقت خوف من الفقد،وخرجت بعد تنهيدة شحوب وترنمت ب(أحبك).
....
لا تحاول الهروب مني ثانيةً،فأنا لن أسمح بأن تسقط أنت تيهاً في طرق لست أنتمي إليها.
....
في كل مرة أنتشلك فيها تكون أنت في محيطي،لذلك لا تبتعد فتغرق يا حبيب.
....
نحن عالماً مستقلاً،فلن يكون في صالحنا الهروب ولا الإنفصال.
....
كن هنا بجانبي،لأشعر بالأمان.