Ask @ahaider7:

غريب .. جرِّد حرفَك من صمتِه ...🏹

جــــلال (¬‿¬)
الفرَق الوحِيد بيني و بين كريستيَانو رونالدو ان لديْه الكثِير من الأهداف التي قد نجح بتسجِيلها، امّا انا لديّ الكثِير من الأهداف ايضًا و لكن يمنعنِي الكسَل من انجازها.
بغض النّظر بالطبع عن عدد خانات الرصيد البنكي.

View more

-

بلاسِينتـا
مرحبًا يا حُلوة، كِيفك؟ منيحَة؟ كويسة؟
مررتِ فجأة بذاكرتِي بعد ان أمضيت الساعات الثلاث الأخيرة امام المرآة، لا لم أتغيّر ما زِلت اكره التحدِيق في وجهِي و اكره كل شيء يُمكنه ان يعكس وجهي لي و لكِن كنت أقف بلا حرَاك كفزّاعة لأشاهد المُلصق الذي وضعتهُ على زاوية المرآة اليُمنى لطالما أحببتيه لأنه يُشبه علبة زجاجيّة يملَؤها فضاء كَامل بنجُومه و كواكبه و هناك رجُل فضاء اعتقد انه مخمُور يتسلّق على سلّم لأنهُ يظن بأنه قادر على ان يُحرر نفسه العلبة السحريّة هههههه ما أغباه لا يعلم بأنه مجرّد مُلصق و ربما هو يشبهني في هذه النُقطة تحديدًا و لكنني لست مخمورًا بالطبع و لذلك هو افضل منّي، ما علينا المُهم يا حبيبتي بدأت بعد ان توقّفت عن التحديق بتقليب ذكرياتنا واحدة تلو الأخرى، كنت امسح عنها الغُبار بصراحة كدت ان انساها كانت مركُونة لسنوات و عندما تذكرتها كانت مشوّهه، فالذكريات عندما تترك بدون ان يُمر عليها احدًا تُجرح، رأيت بها يا حبيبتي اننا علَى جذع شجرة رسمنَا قلب حُب، و على قَلبي انا فَقط ألصقنَا ندُوبك و ندوبي، و ايضًا رأيتنا عندما وضعنَا السمَاء في الدّلاء، و ساعد أحدنا الآخر في طلاء سقف الغُرفة، و لكِن فجأة اخذتِ وحدكِ فكرة الأجنحَة الملائكيّة، و انا ثَقبتُ سرِيري مُتعمّدًا لأحرر الأشباح التي سجنتها تحته، و لأغرق، فأنا مللت الوِحدة، لم يعُد طعمها جيّد، صاروا يغشّوها الملاعِين..
كُنت أشعُر قَبل انْ يتوقّف إيقاع قلبي بفعلِ الفزَع و الغرق، انّ هُناك أغنيَة كَانت تتمنى ان تكتمِل قبل الفوضى و لكِن لم يُحالفها الحظ، و انّ شخصًا غاضبٌ في رأسي لا يكفّ عن تكرار الأسئلة و العِتاب فكان يقُول: أهذهِ هي سماؤك؟ انت سخيف، هل انتقم مِنك الشّجر لوحدك؟ انت تستحِق ذلك، أطارت حبيبتك الى مكانٍ لا تعرفُه؟ ربمَا ملّت منك، لماذا تغرَق في غُرفتك؟ اذهَب و اغرق نفسك في البَحر يا مُتخلّف، سيكُون البحر بقرُوشه و حيتانه أحنّ منك عليك و أقَل عمقًا ربمَا، امّا ذاك الثُقب في سريرك لا يتَسرّب الماء مِنه بالطبع، بل الأشباح صارت تتكدّس فوق بعضها في غُرفتك و على كتفك تحديدًا، يخرُج من الثُقب ايضًا مشاهد سينمائيّة تُعرض على الجدران لأبوابٍ يُغلقها اصحابها بعُنف في وجهِ احدهم، اعتقد انهُ انت يا لك من مسكِين و مرفُوض.
وضعتُ سبّابتيّ على حلمات صدرِي حتّى يتوقّف ذلك الرُجل الغاضب المُعاتب عن ازعاجي، يبدو ذلك مضحكًا و لكن بالتأكيد هناك فائدة من حلمات الرجَال، لم يخلقها الله لنا لتكُون مجرّد منظر و هذه الحركة تُشعرني بأنّ حلمات الرجال قد تكُون مفيدة و بمقدورنا بواسطتها ان نُخرس ما يُثرثر في صدورنا نحن الرجال، المُهم بسرعة وضعتُ مندِيلًا كُنت قد استخدمتهُ من قبل لمسح الدماء التِي نزفها أنفي و سددت ثُقب السرير، كدت ان اموت حزينًا و بلا بدلَة انيقَة، بدُون ربطة عُنق سوداء لا تلمَع هذا ما اريده حقًا ان امُوت انيقًا،
لذلك سأنسى كل شيء انا قادر على ذلِك و سأعيش، اصلًا ذاكرتي ضعيفة و بنت ستين كَلب، اليوتيوب سينقذني، سيُضحكني مرّة اخرى، و ستعود تلك الأغنية الغير محظُوظة الى مشهد الأيّام بلحنٍ جديد، ربما ستكتمِل بمُحاولتها الجديدة هذه.

View more

+1 answer Read more

غَريبْ :

لَيْل
ذَهب لزيَارة حيَاة رجُل الكهف البدائيّة بَعد ان وَضع اطبَاقُه كلّها فِي الغسّالة المُتطورة، كان فِي الوادِي هُناك ينام النّهر و هُو يهروِل كأفكاره التِي لا تَتوقّف عندما ينام، كَان النّهر يُشبه رجلًا انِيقًا يراقِص حبيبتُه البعيدَة، نهرُ و قمر يرقُصان بدون لمسَات و أحضَان و ضحكات، يمشِي بجانبِ النّهر و يستشْعِر فِي حلقه الهدُوء الخَشن من إنسياب النّهر النّاعم..
كانّت الأطباق تُغسَل في مَنزله، بينما كَانت رُوحه تَلمع مُجددًا فِي الوادِي برفْقة نَهر يشبهه.

View more

-

# عربيّد .
كُنت في صغرِي ان تُهت عن أهلي في السُوق ابكِي و اصرخ، كان الضيَاع صعبًا و مخيفًا وقتها، صِرت في هذه اللحظات قويًا، انا قَادر الآن على إحتواء مئات الضائعين، انا بلديّة شريفة للضائعين، انا نوافِذ كثيرَة نسماتها مُطمئِنة،
لذلِك صار يُضحكنِي كثيرًا الآن الشخص الذي يظنني سأضيع بدُونه.

View more

غَـريب :

شُروق
لدينَا هُنا صباح بارِد، و مايكروويڤ بحالة جيّدة، و ثلاث أيادي نحِيلات واحدة منهُم مكسورة يطلبُون مساعدتك حتّى يتمَكنوا من ان يحشُروا الصباح البارد فِي المايكروويڤ..
‏بُعدك يَجعل من كُل أفكار النّجاة مُجرّد تخيّلات مرضيّة،
‏هُناك شيء يَنقُصها لتكُون أفكار حقيقيّة. رُبما انتِ. قُلت ربما.

View more

كلمات خشنة :

حليم الأمير، صلِ ع النبي
الكَلمات كُلهَا بإمكانهَا ان تكُون خشنَة في وقتٍ ما، تحت ظلِ موقفٍ معيّن..
قد تكُون كلمة أحبّك مثلًا، أخشن ما قد يسمعه المرء فِي حياتِه، عِندما تُقال لهُ من شخصِه المُناسب وهو مريض مثلًا و ساقيه تتدليَان على عتبة المَوت، قد تكُون كلِمة انتَ شخْص لطِيف قاسيَة من أحد الغُرباء الذِي استعرضت له احزَن ابتساماتك و انتَ تعلَم انّك قتلت قَلب فتاة تُحبّها قبل ساعتِين فِي المَقهى القرِيب لمنزِلك، رُبما كلمة سعَادة تبدُو كذلك ايضًا لكِنها اقسى بكثِير، عِندما تكون سعادتك مخنُوقة، لا تقُولها الا لذاتك امَام المرآة، هذه السّعادة مُؤلمة، مُتنمرّة، عنِيفَة، و تُجبرك على ان تُنهي نصًا كهذا كان بإمكانك ان تستعرِض فِيه مئات الكلمات اللطِيفة و هي فِي حالاتها الخشنَة.

View more

غَريبْ ؛

لَيْل
انتِ قصِيرة و لطِيفة كأشعار الهَايكو.
و لا تقُولي ارجُوكِ انكِ لا تعرفِين عنها شيئًا، كُنت اتمنى ان اكُون يابانيًا طوال السنوات الخمس الأخيرة من حياتِي بسببها.
حسنًا سأقُول شيئًا بسيطًا عنها أعرف جيّدًا انكِ عبيطة و حُلوة و لا يهْتم دماغك بهذه الأمور، يتكوّن هذا الشِعر مِن بيت واحِد فقط، يستخدِم فيه الشَاعر سبعة عشر مقطعًا صوتيًا، و تكُون لكل كَلمة يقُولها ثُقلها و عُمقها و أحاسيسها و عَظمتها الخّاصة بها، و هذَا يُشبهكِ كثيرًا أليس كذلك؟
كُل سانتيمتر منّكِ يقُول اشياؤه عظيمَة.

View more

+1 answer Read more
Next