Ask @ahaider7:

- سطر هآدئ يحكِي ضجيج حَرفك [ 114 ] ..✎ :

яzн ♔
-
* لَيْل كَاحِل بالظَلَام ، رُغْم ذَلِك ،
أمْشِي بهُدُوء وَ تَأنِي :
أصْغِي إلَى وَقْع خُطُوات قَدمَيْ !
هَادِئ ، بَارِد ، مُتَزِن .
أتَنَفس بِإرْتِيَاح وَ أشْعُر أنَ أكْسِجِين الكَون يَخُصنِي وَحْدِي !

View more

فضفضة لِـ { غِريب } ♡

مُنيرَة
-
* كُونِي غَرِيقَة مَعَهُمْ وَ اسْتَمْتعِي بغَرَقِك المُقْرِف !
لَا تُخْرِجِي رَأسِك لِتَسْتَنْشقِي الهَوَاء مَعِي ،
الهَوَاء مِنْ انْفَاسِك مُتَعَفِن کَرَائِحَتهُم !
لَوَثُوکِي وَ لَوَثُوا جَسَدِك وَ لَوَثُوا انْفَاسِك ..
حَتى لَمْ اعُد ارْغَبْ فِي انْ ارَاكِ اوْ احَدِثِك ،
لَمْ أعُد أرَاكِ نَقِيَة وَ طَاهِرَة وَ عَذِْرَاء وَ عَاشِقَةٌ لِي ،
أرْحَلِي لَهُمْ ..
وَ تَمَتعِي بغَرَقِك ، وَ مَتعِيهُم بغَرَقِك لَهُمْ ، وَ اسْتنْشِقُوا القَذَارَة ..
ارْحَلِي لَعَلكِ وَجَدتِيِ نَفْسِكِ مَعَهُم !

View more

# لـ غَريب ، وحَرف يُشبههَ .

-
* فِي رَأسِي جَنَِازَة لَا تَعْرِف جِهَة المَقَابِر ..
الَمُشَيعُون يَحْمِلُون الطَبْل وَالزَمَامِير وَ نَعْوَة بَيْضَاء ،
وَ الرَاقِصَاتُ يَتمَايَلْنَ يِمْنَة وَ يُسْرَة ، مِثْل تَابُوتٍ مَخْلُوع .
وَ الَمَيِت مَفْقُود ، وَ الَجُمْهُور مَوْجُود ، وَ الفَرْح مَمْدُود ..
يَا ضِحْكَةٍ حَمِلتهَا بِطِيبِ حُزْنٍ .

View more

أحرف بدون قيود . . ♪

* عِنْدَما كُنْت اكْتُب عَن :
اوْطَانُكُم المُغْتَصَبة ، اوْطَانُكُم المُشَردَة ، اوْطَانُكُم المُقَيدَة ..
تَغْضبُون مِن حُرُوفِي عِندمَا اهِز عُرُوشهُم النَجِسَة ،
تَغْضبُون مِن نَظْرتِي وَ كَلَامِي وَ حُرُوفي الحَقِيرَة لَهُم ،
تَغْضبُون عِندمَا ابْسِق فِي وَجْه حَاكِم نَجِس عِرْبِيد تَهْتفُون وَ تُقبِلُون صُوَرَهُ كَالعِبِيد ،
عُذْرًا لِأرْوَاحِكم المُقَيدَة :
لَمْ اعُد اكْتُب لهَا شَيْء حَتى تَفِيق مِن هَذَا السُبَات الحَقِير
ابْقُوا عَلى هذَا الضَيَاع .. دَام لَكُم هَذا وَ اكْثَر ..

View more

مساحة لغَرِيب:

-
* الحَياة بِ النّسبةَ لي :
كَ طَريقٌ طَويلٌ فِي مُنتَزه ..
أمْشِي بَينَ المارّه أراقِبهُم وَهُم يَتَحَرّكون
وهُم يُنَزهونَ أطْفالَهُم ، يُعانِقونَ زَوجاتِهم بِ خِداع ،
يَدُسونَ السُمّ فِي كُوبِ قَهوَةِ صَديقٍ أوْ قَريبْ ،
يَحسِدونَ يَلعَنونَ ، يُنَظّمونَ قَصائِدَ كَذِبٍ و نِفآق ،
أوْ يُشَيّعونَ حُباً كانَ قُرباناً لعاداتٍ وتَقاليدٍ باليَه ،
يَتَحَدثونَ بِ أمورِ الدينِ ويُحَللوا ما يَحلوا لَهُم ،
و يَتَحدثونَ في أمُورِ الدينِ ويُحَرّموا ما لا يَأتي لصَالحَهُم ،
أنْظُر إلى أرْواحِهم وهُم يَعدونَ كالبَرقِ أمامي
ولا شَيء يُثيرُ إهتِمآمي ..

View more

ل غريب ُ...

﹝ مُ، إنطفاء
-
* وَ أبْحَث عَن نَفْسِي : بِقَلبٍ مَخْلُوع ،
أجِد نَفسِي عَلى حَافِة الطَرِيق !
أمْضُغ خَيْبتِي وَ أعْجِن حُزْنِي بِخَمْرٍ أنِيق ،
أعَانِق نَفْسِي بِشِدَة : حَتَى لَا اشْعُر بالوِحْدَه ،
ثُم أسْكُب عَلى رَأسِي مَاءً بَارِدًا ، عَلّنِي أسْتَفِيق !
وَ لَا اسْتَفِيق !

View more

# لِـ سيجَارَة غَريب :

-
* اشْكِي هَمّي وَ اشْكِي لَكَ ضُعْف العَزِيمَة ،
اشْكِي حَالَة لَا تُطَاق بَسَبب اخْطَائِي السَقِيمَة ،
كَرهْتُ نَفسِي .. كرهْتِهُ يَومًا حَضَر ..
يَومًا اصِبْتُ فِيه بسَهْمِ تِبغٍ حَارق لِي لَا يَذَر ،
عَدوتُ شَارعًا رَحبًا ضَيقًا كَمَا الأنفَاق ،
رَميتُهَا بعُنفٍ وَجَدتُ نَفسِي لَهَا تَشتَاق ،
عَرضْتُ نَفسِي عَلى طَبيب عَلهُ التِريَاق ،
قَال لِي : اخْرُج مِن هذَا النِطَاق ..
بذَرْتُ مَالِي عَله يكُون نِسيَان الهُمُوم ،
رَجحَت كَفِة هُمُومِي فإرتَقت رُوحِي تَعُوم ،
خَاطبتُ قَلبِي : مَا بَالِك صَامِت يَا حَجَر ؟
أأنْتَ تَسمَع مَا يُقَال ام انهُ قَلب البَشَر ؟
امْ انَك تَعِبت مِنِي قَائلًا سُمّك عَبر ؟
امْ انَكَ رَسمْت لِي مَوتًا كَحلٍ مُختَصَر ؟
قَال لِي : إرْأف بحَالِي انْتَ اعْلَم بالخَطَر ..
جَوَابُه : كَان زِلزَال فِي صَدرِي المَريض عَبَر
عُدْتُ الى الوَرَاء .. اعُد كَم يَا هَل تُرَى ..
اضَعْت مَالِي امْ انَ عَينِي لَا تَرَى ..
إحْتَكمْتُ عَقلِي عَازِمًا " تَركِي لَكِ سُمُومِي " .
رَجِحَت كَفَة سَعادَة ، وَ انطَفَأت شَمْعَة هُمُومِي .

View more

عن من تحبها :#

* فِي لَيلة أمْس ، قَبْل مَجِيئ الفَجْر
قَبْل طُلوع نُور الشَمْس ،،
- تَذْكرت مَوْعد الرَحِيل :
جَلسنا حَول طَاوِلة مُستَطِيلة ،
ألقَيْنا نَظرة عَلى قَائمة الأطْبَاق ،
وَ دُون أنْ نُلقِي نَظْرة عَلى بَعضنَا ،
طَلبنا بَدلًا مِن الشاي شيئًا مِن النِسْيان ،
وكَطَبق أسَاسِي :
كثيراً مِن الكَذِب !
وَضعنا قَليلًا مِن الثَلج فِي كَأس حبنَا ،
وَضعنا قليلاً مِن التَهْذيب فِي كلمَاتنَا ،
وَضعنَا جنُوننا فِي جيُوبنَا وَ شَوقنَا فِي حَقِيبة يدنَا ،
لبسنَا البدْلة التِي ليست لهَا ذِكرَى
فَمر الحُب دُون أنْ يَتعرف عَلينَا !

View more

حديثاً عن الغربةَ !

نَبضْ *
-
* سَحابَة سَوْدَاء قَادِمَة لَتُغَلفنِي وَ تَبتَلعنِيِ بَعيدًا عَن الآخَرين .
لَا أحَاوِل الفِرَار مِنهَا بَل اجِد فِي عُمقهَا مَلَجَأ لِوحْدَتِي !
اتَشَبَت ببقْعَتهَا السَوْداء لَأستَعِيد خُصُوصيتِي وَ لَأمْضِي وَقْتا مَع نَفْسِي ..
لَعلي اجِد نَفْسِي عَلَى الَاقَلَ لَأخْبِره مَا حَلّ بنَفْسِي !

View more

* قِصّة العُروبَه :

-
* اتَبعْت دِيَانَه مَا جَاع فِيهَا طَيرهَا ، كُلمَا إحتَوت ارضًا نَثَرت عِزًا بنُورهَا ..
تَفَاقَمت عَليّ دُنيَتِي ، ايْن مَنبَتِي ، ايْن مَا سمَاه رَبِي بالأولَى هِي قِبلتِي
وَيحِك عُرُوبتِي ! وَيحِك عُرُوبتِي !
فِي المَاضِي قُوتِي وَ الأن اقُصُ قِصة ذِلتي التِي هِي القِصَة قِصَتِي
وَ القَول رأسُه الحِكَم ، مَا انْ تَسمَع مَا يُقَال حَتى تَحِس بالألم ..
كَم حَكمتنَا ايدٍ سَاقِطَة كُنَا لهَا الحَكم ، وَ كَم تمَادَى حَاكمٍ بظُلمِهِ يَعْلُوك كَم ؟!
فَكم كَانُوا لَنا صَنَم وَ قَد كَرِهنَا للقِمم ، وَ كَم وَ كَم لنَا نِقَم مِنَا لَا تَحتَمِل رَقم ؟
كَيف يَجْرُؤ مَن يَقُول عَن زَوجِة الرَسُول ، اقوَالًا تُصَف بالفُحْش انَهُ كَلبٌ ذَلُول ..
هذَا الزَندِيق يطُوف بالبَيْتِ العَتِيق ، ثُم يَشتِم عُمَر الصِدّيق قُوة تَلفِيق ..
امَا السُنَة وَ القُرآن هذَان اثنَان ، بهِم بَيَان لكُل رَافضِي شَتم عُثمَان ..
هُم العُميَان عَن دِين رَبنَا المَنّان ، نُطق اللسَان سَهْم البَنَان لَا غُفرَان ..
مَا بَالُكُم أحْكم الكَافِر يَعْلُو الضَمَائِر ، أهُو بسَاحِر امْ انَ مَالُه يَكُون الجَائِر ..
انّي بخَابِر انَهُ مَا مِن سَبِيل انْ ننسَى مَاضِينَا او انْ نَرضَى قَولًا رَذِيل ..
كَمَن اوذِي لَقَول الحَقِ بَات يَعْلوه الثَبَات ، أهَل نَسِيت انَه قَد بَات حَي المَمَات ..
اوْ كَمَن عُذِب عَذَابًا اصْوَاتُه تَعْلُو الجِبال ، وَ الأنذَال بَاتُوا ضَحِك مِن اصْوَاتٍ تُنَال ..
امْ قَد نَسِيت اننَا مَع ضَعْفَنَا أرجَل رِجال ، اكْفَاننَا فَوق الظُهُور مَربُوطَه بالحِبَال ..
امْ قَد نَسِيت انَ مُلُوك الرُوم تَخشَى غُزاه ، يَهتَز كِسرَى عَلى كُرسِيه مُسْلِم اتَاه ..
مَاضِي نَسَاه مَن كَان عَقلًا فَاشِلًا مَغْزَاه ، مِن يَومِهَا بكَت عَينِي وَ مَا اخطأ دَمْعِي مَجْرَاه ..
انْزِل دِمَشْق وَ خَاطِب مَسْجِدًا عمّن بنَاه ، عَمّن تَعِب بهِ امَلًا بنَا نُحِيي ذِكرَاه ..
ايْنَ العِرَاق وَ ايْن دِجلَة وَ الفُرَات ، وَ ايْن مَا قَد سَاسه رُعَاة الشَاه ..
انْزِل حِطِين .. تَذَكَر سَيف اسْلَامِي المَكِين ، بالأمْس كَانُوا وَ اليَوم وَلّوا مُدبرِين ..
فِلسْطِين تأبَى الخُضُوع وَ نَحْن العارمِين .. مَا بَالنَا امْ اننَا لفُلك الكُفْر رَاكِبِين ؟
صَوْت الأنِين خَرج مِن كُل قَلبٍ مسلِم ، فأينَكُم حُكَامنَا ام انَه اسْكُت فَتسْلَم ؟
امْ انَه قَيدٌ قَوِي اخْشَى ان يطُول ، يومًا افِيق مِن سَكْرتِي تبدأ قيُودِي بالذُبُول ..
امْ كُنت تَحْسِب نَارك مَا لهَا مِن مَاء ، وَ انَ نَارنَا رَمَاد مَهمَا فَعَلت لَا إحْيَاء ؟
امْ كُنت تَحسِب بأن قُوتَك تَعْلُو السَمَاء ، وَ نَحْن الضُعفَاء مِن القُوَة بَرَاء ؟
خَسِئت وَ رَبِي انُه رَبٌ عَظِيم الشَان ، انْ اتَى امْرُه تكَاد تَرى حَق الأوطَان ..
سَيأتِي يَوم تَخسِف بهِ الشَمْس الظَلام ، سَيأتِي يَوم سنَلفِظ مَالَا يلفَظ من كلَام .
سَيأتِي يَومِي نُحيي جُيُوشًا مِن اجدَاث ، سَيأتِي يَوم نَجْتَثُ فِيه غَرقدًا قَد عَاث
سَيأتِي يَوم تَبيت فَوق الجَمْر مرتَقِب ، خَوفًا قَد ألَمّ بِك مِن هَوْلِ يَومٍ قَد قَرِب
حَتَى تكُون كَمَا اليَهُود اصلَهم نَجِس ، مَا مِن وَجهٍ اقبَل او ادْبَر تَرَاه عَبِس
كَمَا لَو فَأرٍ قَابعٍ فِي جُحرِه خَوف المُنتَظر ، حَتى مَا مَلكتُه يُصبِح زَائف حِين تَختَبَر
هِي العُرُوبَة لَفظٌ ثَقيلٌ اذَا مَا نُطِق ، قَلبَت عَبِيدَنَا احرَارًا حَتى مَن أبَى العِتق .
زاد التَماد زَاد الإلحَاد ، وَ نَحن عَن كل مَا وَلى رَب العبَاد .

View more

- آلم غريب

♪ّ ♔
-
* ألَمَحُ أوْرَاقِي فَأکْتَشِف بأنَهَا فَارِغَة !
لَمْ يُمَزِقَُهَا وَجعِيِ ، وَ لَمْ يُزِيِنِهَا حُبِي ، وَ لَم يَحرقَُهَا شَوقِي .
وَمَا ضَمت سِوَى بَصْمَة صَمْتِي !
وَلَا أظُن أنً اوْراقِي تَسمَع ،
لَو شَكَوتُ لَهَا بحَجم الَعُتمَة التِي تَحتل أضلَعِي ،
لَا وَ لَن تَفهم شُعُورِي ، وَ لَن تَحضُن دَمْعِي وَ تُكَفكِفه .
لَا اظُن بأنهَا سَتُوَاسِينِي بَعد الأن مَلّت اورَاقِي حُضُورِي !

View more

#ل غريب

ﻤﭔﻋﺛړ*: حضور متقطع
-
* عِندَما طَرقْتِي بَابِي للِدخُول لَم اظهِر لَكِ الشَيطَان !
ظَهرْت لَكِ المِسكِين الضَعِيف الطَيب ،
ظَنَنت أنكِ تَبحثِين عَن قَلب طَاهِر ، َقَلب نَقِي ، قَلب ابيَض !
أتَيتِيني مَكسُورَة لَا يُوجَد احَد يَسمع صُرَاخِك أوْ انِين لَيْلِك ، تَشبَثِي بِي حَتى اقبَل بدُخُولك .
لَم يكُن لَكِ صَدِيق وَ لَا حَبِيب وَ لَا بَشر وَ لَا شَجَر وَ لَا حَجر حَتى انتِي لَم تكُوني لنَفسِك كُنتِي للجَمِيع !
حَتى ادْخِلك لِمَنزِلي المُتوَاضِع ،
لِقلبِي الصَادِق الضَعِيف ، لعَالمِي الحَزِين !
احَاوِل أنْ انجَح بلَمْلمت تَبعْثُرِك ،
احَاوِل أنْ انجَح أنْ تكُونِي لنَفسِك ،
احَاوِل أنْ أنجَح بقتلَاع القِنَاع الأسَود عَن وَجهِك ،
احَاوِل أنْ انجَح بأمْتِصَاص الخُبث المَزرُوع دَاخِلك ،
وَ نَجحت بفِعْل ذَلك !
لَكِن : مَا كُنت افعَلهُ مِن خَير لَكِ ، لَم يَكُن لِي كَان لشَخْص مِنهُم !

View more

لَحنٌ مَسائِيّ ..#

-
* فِي هَذه اللحَظَات :
أخذَ الليْل يَسدِل ستَائرِي ، وَ يَنثُر الظَلام الدَامِس !
وَ سُرعَان مَا احتَلت العُتمَة المَكَان كُله ،
وَ انَا فِي لبَاسي الاسوَد وَاقِف دُون حَركة دُون نَفس ،
غَم غَامض استوْلَى عَلى نفْسِي وَ إبهَام غَرِيب حَاصر بِقبضتَه عُيونِي ،
إنهَا النِهَاية ! الِنهايَة مِن كُل شَيء ،
انتَهى كُل شَيء ، النِهايَة .

View more

لـ غَريب

ذات سّاق طويل
-
* يَا انسَان :
لَا تَقرب مسَاكنِي !
فأنَا : هُنَا ،
ضَيف مِن عَالم الأشبَاح ، يَنكرنِي البَشر !
وَ يَفر منِي الليْل ، وَ المَاضِي ، وَ يجهَلنِي القَدر !
وَ اعِيشُ شبحًا وَ اطُوف عبثًا !
انَا الذِي اسِير لَا ذِكرَى لِي ، لَا حُلم و لَا أشوَاق تَشرق ،
آفَاق أعيُنِي رمَاد ،
تِلك البُحيرَات الرَواكد فِي الوُجوه الصَامِتَة وَ لِي الجبَاة السَاكتَة ،
انَا العَارِي ، مِن شُعور ذَوِي الشِفَاة البَاهِتَة !
الهَارب مِن الزمَان ، إلَى العَدم !

View more

لْـ *غَرِيبْ."

-
* تَحَدَثتُ مَع نَفسِي كَثِيرًا !
وَاجَهْتُهَا بكُل الحَقَائِق ، وَ هَربتُ كَالعَادَة ..
كَان الحَدِيث صَعبًا ، وَ مُرتَبِكًا ..
كَان بمَثَابَة جَولَة خَاسِرَة ، مَع اقوَى مُتَحدِي .
وَ كُنْت الخَاسِر بدُون مُنَافِس !

View more

ل آبدأع حرفگ

-
* لَقَد اعتَدْتُ عَلى الظُلمَة وَ الوِحدَة !
وَ النُور : لَيس الَا مُغتَصِب دَخِيل فِي عَالمِي !
وَ عَالمِي عَالم يُسمَى :
عَالَم الضَيِاع ، عَالَم الهَلَاك
عٌالَمً الَتٌمًزٍقُ ، عَالم الکوَابِيس !
اصْبَحتُ ظِلًا يَِختَبِئ فِيِ نَفسِه لَا ارِيِد أنْ ارَى احدًا امَامِيِ !

View more

لغريب ..*

-
* ﺃنَا ﺍلوَجع ﺍلذِي لَا يبكِي ﻭَ لَا يشكِي ﻭَ لا يرجُو مِن ﺍلله شِفَاء !
ﺃﻧَﺎ ﺍﻟﺠَﺤِﻴﻢ ﺍﻟﺬِﻱ احتَضن نَار جَهنم دُون رِداء !
انا الشيطان الذي رجموه وشتموه البشر بكل غباء !
سَأحلِق بَأعَالي الجبَال بأروَاحِكُم النَجسَة وَ اقذِفَها للهَلاك ،
وَ ازِيد النجَاس عَلى بعضُكم البَعض حَتى تَصرخ جهَنم أينَ المفَر يَا بَشر !
مَهما ارتَفعتُوا مِن الذكَاء ،
وَ مَهما تَخطيتُوا أعوَامِي ،
فَأنتم تتشَبثُون بالسذَاجة حَتى تَعبدتُمُوني ، وَ انَا اتَقِن لِبس الرِدَاء !

View more

دَقت الساعة ؛ تَحدث غَريب . . ~

-
* دَقّت السَاعة :
و إسْتَيقَظت مِن نَومِي أبكِي.
الثَانيَة ضَعِيفة ، وَ لا احَد يُمكِنُه انْ يُوقفهَا
أوَل نَظرة ، جسَدِي عَاري فِي الحيَاة ..
دَثرُونِي ب هَويَة وَ إسْم و كُنيَة .
مَع تَقدم عُمري فِهْمت مَعنى العَائلة ..
أتمَنَى حُضن مِن والدتِي بكُل مَسَاء ..
لَكِن مَضى .. الزَمن مِن بَين يَداي ضَاع .
حَييت حَياة ، المُفرِح بهَا كَان بَائع ..
كَهْل بشَارعنَا يُفرحنِي بحَلوى مِن بَين إرتِجاف يدَاه ..
امَامِي قَطة ، اتْبعهَا بشَغْف وَ لكِن عِند اقتِرابها منِي تُبكِيني ..
مِن بَين هذِه الذِكريَات ، بَانت صُورتي الحَالية انَا اعِيش بدَاخِل مَيت .
دَقّت السَاعة :
بَعد مُرور عِدة سَنوَات : استَوعَبت جِهاز تنَاسُل الإنَاث .. وَ الرجَال عَلى حَدٍ سَواء .
اقْذِف و أتفَنن بتَرتِيب الكَاف و السِين وَ كَيف ابصِق فِي وَجه المتَنَكرِين .
هَا انَا أدخِن عُلبةٌ فِي جَيبِي ، وَ سيجَارة بين اصَابعِي .
حَزِين دَاخلِي عَوِيل ، مَن انَا الأن ؟!
دَقّت السَاعة :
ششش أتركْنِي فِي نَومِي . لَن استَيقِظ زمَانُكم كُله مُظلم ..
انَا لا أخُون ، المَاضِي هُنا يدُور فِي عَقلِي ..
الجَمِيع يعِيش لأحْلامه ، وَ انا حُلمِي مَدفُون ..
الجَمِيع للضَوء مُحبين " المُنَورين " وَ الرب يُنِير لِي ..
انَا نجْمةٌ مضَاءة فِي هذَا الفلك المَلعُون ..
انَا لَا اتْبع مَا يقُوله المُنجِمُون .
دَقّت السَاعَة :
انتَهَى وَقت نَومِي العَاق .. فُطُورِي جَاهِز ، امِي فِي حياتِي هِي المَلاك الحَارس ..
مُتَوَجِه لأغْسِل وَجهِي ، كَان نَاقص ..
عَينَاي كَانَت شَاشة وَ النَاس خَلايَاهَا ..
غَرِيب فِي هذَا البُعد لَا حَد لَه .. جَهَزت جُيُوشك لتُهِد شَيئا منِي .. انَا صامِت وَ انتَظِرك .
دَقّت السَاعَة :
اشْعُر بالقَرف ممَن امَامِي .. امَامِي حُقنَة منَاعة ، تَذهَب بِي لعَالمٍ ثَانِي ..
لو كُنْتُم تعْرفُونِي لأقررتُم بمدَى تَفهُمي ..
لَكنِي مُجرِم مُصمم عَلى أخْذ ثأرِي بيَدِي ..
سُحْقًا ! مَن انَا ؟!
* Snapchat: a-haider7 .

View more

Next