Ask @ahmed_khalifa98:

-

بِكييزة :"
شارع فم باب البحر .. القاهره .. وتحديداً مقهي افضل ما يقال عنه انه رديء .. يجلس العشرات من الناس شاردون في اللاشيء ويفقدون اموالهم .. يبدو ان صاحب مقهي كهذا مليونير .. حيث البشر من شتي البلاد يتشاركون دخان الشيشه والشاي السئ وعوادم السيارات الكافيه لقتل مستشفي الصدر .. وحيداً كنت .. اجلس في ركن من اركان هذه الخرابه .. ادخن الشيشه وأتأمل الوجوه البائسه .. خطف انظاري ذلك العجوز ذو الشعر الابيض والظهر المنحني قليلا .. خلع حذائه وجلس بالقرب من باب المقهي يشاهد الماره في سخط.. استنتجت من مظهره انه موظف .. بيده سيجاره يسحب دخانها كما لو كان بها اكثير الحياه .. استنتجت أيضاً من ارتجاف يده بأنه يعاني من ضغوط حياتيه وانه يفرط في شرب القهوي والمنبهات .. بالفعل اتي القهوجي دون كلام ووضع امامه كوب من القهوي الرديئه ، وكأنه اعتاد ان يزور هذه القهوي .. امعنت النظر في ملابسه الغير مكويه فعرفت ان حياته الزوجيه ليست سعيده .. لا امتلك الكثير من المميزات لكنني امتلك عقلاً قد يبهرك بمعلومات عنك لا يعلمها سواك .. كان حزين بما يكفي لاثبت نظري عليه بهذا الشكل .. نظر طويلاً لتلك الطفله الجميله بحزن، والتي ترتدي ملابس تدل ع ثراء والدها .. توقعت ان له بنت في ذات عمرها ولا يقوي علي كسائها .. ومؤكد ان له ابن سئ لا يتحمل المسؤولية ، يقترب عمره من الثلاثين ولم يتزوج ويبدو انه لا امل في هذا .. ومن تمسكه العنيف بيده اليسري في جانب الكرسي تيقنت انه عاجز عن حل مشاكله وبائس بما يكفي للاستسلام بهذا الشكل.. كدت ابكي علي حاله .. الي ان جاء القهوجي وقال له باحترام شديد .. اتفضل يا حج .. ووضع امامه رزمه من المال تكفيني لسنين .. واكتشفت انه صاحب هذا المقهي وهذا يعني انه غني بما يكفي لشرائي انا وعقلي الغبي.

View more

___🧘🏻‍♀️💗.

‏‎﮼أُومنيااهـ♥️
لو كنت يومها وقفت خطوه قبل باب بيتها.. او كنت يومها ابتسمت وبس .. من غير ماتعزمها ع عمرك الفاضل .. او كان موبايلك فصل وفشلت تكتب نمره هتضرك .. كان زمانك بتمشي جنبها ف شارع وتشوفها مش اكتر من جمال عابر.

View more

__🖤✨

‏‎﮼أُومنيااهـ♥️
ماتت منذ شهرين .. لم افتقد احداً هكذا من قبل .. اتذكر كل تفاصيلها .. بل اتخيلها معي تحدثني .. اتذكر عيناها الخضراء الفاتنه ،والتي كانت تغير لونها تحت اشعه الشمس.. وكأنها ساحره .. اشعر بشعرها الناعم في يدي احيانا .. اسمع صوتها الضعيف يناديني في صمت الليل .. افتقد مداعبتي لها .. افتقد جلوسها علي قدمي .. لقد استقبلت واحده اخري اليوم لتعيش معي .. لكنها في غايه السؤ .. لونها ابيض و ذيلها جميل .. لكنها دائماً غاضبه .. لقد خربشتني بضعه مرات ، تماما كقطط الشوارع .. ومؤخرا شخت في الصاله.

View more

+5 answers Read more
Next