_

Ahmed Hagag
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " قَالَ اللَّهُ : كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ، فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَالصِّيَامُ جُنَّةٌ ، وَإِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلَا يَرْفُثْ وَلَا يَصْخَبْ، فَإِنْ سَابَّهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ : إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ. وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ. لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا ؛ إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ، وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بِصَوْمِهِ ".
رواه البخاري🌸
للصيام منزلة عظيمة في الإسلام وأن الله جلَّ وعلا اضافه لنفسة وأن في باب يسمى الريان لا يدخل منه إلا الصائمون فإذا دخلوا أغلق فلا يدخل منه أحد..
سبب إضافة الصوم إلى الله تعالى أنه لم يُعبد أحدٌ غير الله تعالى به، مهما كان ومهما فعل ملوك الدنيا فلا أحد أضاف الصيام لنفسه ليُعبد به، وأيضا لأن الصوم بعيد من الرياء لخفائه..
وفي الصيام يترك الإنسان أكله وشربه وشهوته ويجاهد لكي لا يخالف ما أمر الله به في الصيام وفي ذلك صبر وقد وعد الله الصابرين فقال (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ) والمعنى: أن الصابرين يُؤجَرون بلا عدد، وإنما يُصَبُّ عليهم الثواب صبًّا بلا حساب، والصوم يجمع أنواع الصبر كلَّها.
الصيام جنة أي وقاية وحماية وستر من النار لأن النار محفوفة بالشهوات
فلا يرفث ولا يصخب! لا يُجامع، ولا يأتي الرفث من القول: الرديء، ولا يصخب لا يتكلم بما لا ينبغي..
+85 answers in: “الثريد دا هنزل فيه كل يوم حديث من صحيح البخاري بإذن الله🌸❤”