صورة من تصويرك ليست عزيزة على قلبك ؟

هذه .. كنت أحب هذه الصورة في بداية الأمر، ولكن هذه الصورة سرقت كثيراً من أطراف كثيرة، لم تكن مشكلتي في السرقة في حد ذاتها فهذا أمر اعتدت عليه .. ولكن كان يؤلمني أن أرى صفحات الفيسبوك السياسية تضعها بينما تكتب معها حفظ الله ليبيا أو طرابلس .. خصوصاً عندما تكون صفحات تابعة لجهات علمانية أو عميلة أو معادية لتحكيم الشريعة، إنهم يستخدمونني ويستخدمون عمل من أعمال عدوهم السياسي للترويج لأنفسهم ! ولهذا السبب لم أعد أحبها كثيراً. لقد تم تسيس هذه الصورة وتلويثها.

The answer hasn’t got any rewards yet.