السلام عليكم ,أحبك فى الله ,ممكن أعرف رأى حضرتك فى هولى بايبل وما هو تقييمك العلمى له , وما طبيعة فكر د.جورج بيباوى وما سبب رميه بالهرطقة وما الاختلاف الواقع بينه وبين الكنيسة ؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته, أحبك الله الذي أحببتني لأجله, غفر الله لنا ولك
هولي بايبل مثله مثل باقي العاملين في مجال اللاهوت الدِّفاعي, ليس له أي علاقة بالعِلْم الحقيقي ولكنه يُدافع فقط لمُجرَّد الدِّفاع, حتى يُقال: لقد رددنا على الشُّبهة الفُلانية ... تقضية واجب يعني
بالإضافة إلى ما سبق, فهو ممن صدق فيهم قول الله عز وجل:
{يا أهلَ الكِتابِ لِمَ تَلبِسُونَ الحَقَّ بِالباطِلِ وَتَكتُمُونَ الحَقَّ وَأنتُم تَعلَمُونَ} [آل عمران : 71]
فهو يقوم بكتابة ملفات طويلة الصفحات, ويقوم بالقص من هُنا واللزق هُناك حتى يُكوِّن "بحثاً" (مع رفضي التَّام لإطلاق مُصطلح "بحث" على كتاباته) طويلاً عرضاً, فتتصفح البحث, ولا تفهم شيئاً على الإطلاق, فتظن أنَّ العيب فيك أنت! وتظن أنَّ "الموضوع كبير" فتترك البحث في هذه المسألة التي تظنّها مُعقَّدة وما هي بمُعقَّدة ولكنَّه تلبيس الحق بالباطل! ولا حول ولا قوة إلَّا بالله العلي العظيم.
قد قُمتُ بعمل دورة في مركز الحكمة بالإسكندرية
الدورة العلمية: http://www.youtube.com/playlist?list=PL44DEF0B7DC74D7B0
الدورة العملية: http://www.youtube.com/playlist?list=PLD29CCAE2AB533D4F
من أجل تدريب الإخوة الأفاضل على كيفية كتابة رُدُود على هولي بايبل
تستطيع مُراجعة الفيديوهات (مُحاضرة علمية من بعدها مُحاضرة عملية)
أيضاً أنصح بسلسلة فيديوهات
تعليم قواعد قراءة اليونانية القديمة http://www.youtube.com/playlist?list=PLAD05FE9E2D2C2452
تعليم كيفية استخراج النصوص من المخطوطات http://www.youtube.com/playlist?list=PL7E247CD58C3AE9A2
أما بخصوص الدكتور جورج حبيب بباوي فحاله كحال القمص متَّى المسكين وغيره من الدَّارسين المُتخصِّصين في التُّراث المسيحي القديم, الذين استخرجوا الكفر المسيحي "الخام" من كتابات الآباء الأوائل باللغة اليونانية, الكفر الذي ينفر منه كلّ صاحب عقل وفِطرة سليمة, خُصُوصاً في مسألة تأليه الإنسان, وأنَّ الإله نزل إلى الأرض وأخذ ما لنا ليُعطينا ما له, وأن المسيحي بعد الصَّلب والفداء في مصافّ الآلهة وفي مقام المسيح ابن الله الحيّ ... إلخ هذه الأمور المُتعلِّقة تحديداً بعقيدة التَّجسُّد وربطه بفداء الإنسان وتخليصه.
الدكتور جورج كان يدرس كتلميذ في الكلية الإكليريكية, ثمَّ تمَّ تعينه كمُعيد فيها, وبدأ في كتابة بعض المقالات ونشر بعض الأبحاث, ولكنَّ البابا شنودة ادَّعى أنَّ في أبحاثه أخطاءً لاهوتية, ولذلك منعه من التَّدريس في الكلية الإكليريكية, وذلك بعد نشره مقال بعنوان: "لوثر والآباء: العشاء الرباني" والذي نُشِرَ في مجلة الهدى التي تصدرها الكنيسة الإنجيلية في مصر في عام 1983م.
راجع هذا الرَّابط http://www.coptology.com/Liturgy/Luther.html
طبعاً الدكتور جورج ترك مصر هروباً من القمع الكنسي, وذهب إلى لندن وأكمل حياته العلمية والتَّعليمية, فحصل على درجتيّ الماجستير والدكتوراة من جامعة كامبريدج.
من الخلافات المشهورة أيضاً: كتاب البابا شنودة لكتاب "بدع حديثة", فقام الدكتور جورج بكتابة رد بعُنوان: "هل هي بدع؟ وهل هي حديثة؟", وهو بشكل عام يقوم بالرَّد على البابا شنودة, والأنبا بيشوي, وأي كاهن أرثوذكسي يُخالف العقيدة المسيحية الأرثوذكسية الموجودة في كتابات الآباء الأوائل (بلغاتها الأصلية).
اختصاراً ... البابا شنودة كان يرى أنَّه من الأفضل لهم أن لا ينشروا هذه المعلومات الخاصَّة بالعقيدة المسيحية على مرأى ومسمع من المُسلمين, لأنَّ هذا سيزيد من كراهية المُسلمين للعقيدة المسيحية! أو سيتم استخدام هذه المعلومات في الهجوم على المسيحية!