لي عدد من الأصدقاء المسيحيين, وأشعر من بعضهم ميلاً إلى الإسلام، ولكن لا أعرف كيف أعرِّفهم بالإسلام تدريجياً، دون أن يشعروا بذلك, ما الذي تنصحني به؟

في مرحلة من المراحل سيشعر أنك تدعوه للإسلام!
وإن لم يشعر بأنك "تدعوه للإسلام" فهذا يعني أن دعوتك لم تصل له من الأساس!
ولكن أنا أفهم مقصدك, تُريد أن يكون الموضوع بشكل تدريجي حتى لا يخاف أو يبتعد عنك!
أعتقد أنه يجب عليك أن تُشعره أن الموضوع كله بيده
بمعنى أنَّه إذا أراد أن يستمر في الموضوع فالأمر له, وإذا أراد أن ينهي الموضوع فالأمر له أيضاً!
بشكل عام
تستطيع استغلال نقاشات عامَّة بعيدة عن الدين كمدخل لحوار ديني!
ولكن هذا يحتاج لثقافة عالية منك
بحيث تستطيع ربط الواقع السيء بحلّ مُناسب من الإسلام!
أيضاً, تستطيع أن تستغل وجود صادقة على الفيسبوك مثلاً في الدعوة
بحيث تقوم بنشر بعض المواضيع الدعوية على حسابك على الفيسبوك, فيطلعون عليها من خلالك!
طبعاً, يجب أن تقوم بتنقية المواضيع التي ستقوم بنشرها بعناية, حتى لا يكون فيها ما يُنفِّرهم!
أيضاً, تستطيع أن تُعطيهم بعض الهدايا البسيطة في بعض المُناسبات "الدِّينية"
مثل: كُتيِّبات أو مطويات أو اسطوانات أو كتب ... إلخ في أوقات مُعيَّنة لها علاقة بالدين
سواء كانت هذه الأوقات لها علاقة بالدين الإسلامي أو الدين المسيحي!
يعني: عند المولد النبوي أو رمضان أو موسم الحج أو العيد الكبير ... إلخ
تختار ما يُناسب موضوع الوقت وتُهديه إليهم, وهذا سيكون دافعاً لهم للتَّعرُّف أكثر!
أيضاً في المُناسبات المسيحية
استغل الوقت وحاول أن تسألهم في موضوع المناسبة!
وقت صوم: لماذا تصومون؟! كيف تصومون؟! بمن تتمثَّلون في صومكم؟!
وقت عيد الميلاد: تستفسر عن ميلاد المسيح عندهم؟ تقارن بين عندهم وعندنا!
وقت القيامة: من الذي قام؟ لماذا قام؟ وتتكلم عن الصلب والفداء ... إلخ
ملحوظة: إذا تكلَّمت في دينهم فسيتكلَّمون في دينك!
كُن مُستعداً لمجاوبة كلّ من يسألك عن الإسلام بالدليل والبرهان!
أي موضوع ستتكلم فيه بخصوص المسيحية
سيبحث المسيحي عن المقابل له في الإسلام وسيُكلِّمك فيه!
أفضل دعوة هي الدعوة بأخلاقك وأفعالك ومعاملاتك
حرصك على أن تُصلِّي عندما يأتي وقت الصلاة دعوة!
إجادتك في عملك مع الحرص على ربط هذا الالتزام في العمل بالتزامك الديني دعوة!
الحرص على شعائر الإسلام الظاهرة بين الناس, من إلقاء السلام ... إلخ دعوة!
هذا ما أستطيع تذكره الآن!
للمزيد من الأسئلة والأجوبة http://wp.me/PmupG-Ew
شكراً على سؤالك, ولا تنسني من صالح دعائك