أنا أدرس علم المصريات, فهل أؤجر من رب العالمين على دراستي تلك كعالم الدين مثلاً؟!

إنَّما الأعمال بالنِّيات, وإنَّما لكُلِّ امرء ما نوى!
ما دُمت تدرس هذا العلم من أجل رفعة الإسلام ومنفعة المُسلمين فلك أجر!
وإليك بعض النَّوايا الحسنة لتُثاب على دراستك هذه
(ملحوظة: كلّ الأفكار التي سأذكرها لها علاقة بمُقارنة الأديان والانتصار للإسلام)
- المقارنة بين العقائد والطقوس الوثنية وأي عقائد غير إسلامية (خصوصاً المسيحية) لبيان بُطلانها!
- دراسة القصص القرآنية المُتعلِّقة بمصر القديمة, مع المُقارنة بالمُقابل في العهد القديم
من أجل إثبات صحة القصص القرآنية, على قصص العهد القديم
- مُحاولة الوصول لأي فائدة نستطيع اقتباسها من المُجتمع المصري القديم من أجل تطوير مُجتمعنا الإسلامي
- الدراسة من أجل تعليم المُسلمين من خلال مُدرِّسين مُسلمين, حتى لا نلجأ لغير المُسلمين (خصوصاً المسيحيين) الذين قد يستغلوا اللجوء إليهم في التَّنصير أو ما شابه (كما يحدث في الدروس الخصوصية!)
لا أستطيع أن أذكر المزيد
ولكن المُهم هو أنه ما دامت هُناك فائدة للإسلام والمُسلمين وراء هذه الدراسة
فإنَّ الله عزَّ وجلَّ سيُثيبك عليها, مع الأخذ في الاعتبار أن لا تنشغل بالدراسة عما فرضه الله عليك (الصَّلاة)!
للمزيد من الأسئلة والأجوبة http://alta3b.wordpress.com/faqs
شكراً على سؤالك, ولا تنساني من صالح دعائك