السلام عليكم يا شيخنا ربنا يبارك فيك و ف دعوتك كنت عايزة اسأل هل قابلتم بنات ارتدت ؟ و هل ممكن البنات دول يكونوا اتجوزوا و خلفوا من النصارى ؟ و هل دول لو عادوا للاسلام المفروض يتطبق عليهم حد الزنا ؟ جزاك الله خيرا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أنا مش بحب أتكلِّم في هذا الكلام لأنه شيء مُحزن الحقيقة
لكن الواقع إن في ناس بتتولد على الإسلام مش مكتوب لهم الجنة!
وفي ناس تانيين بتتولد على غير الإسلام مكتوب لهم الجنة وبيدخلوا الإسلام ويموتوا عليها!
اللهم اجعلنا من أهل الجنة
اللهم توفَّني مُسلماً وألحقني بالصالحين, اللهم آمين
أنا شخصياً لا أتذكَّر إلَّا واحدة فقط تنصَّرت وجلست معاها أنا والأخ محمود داود
والحمد لله لم تنتهِ الجلسة إلَّا وقد نطقت الشهادتين من جديد, والحمد لله رب العالمين
ظلَّت مُتنصِّرة لمُدَّة خمس سنوات في السِّرّ وأهلها لا يعرفون عن تنصُّرها شيئاً!
وكانت تذهب للكنيسة, وتحضر القُدَّاس, وتتناول, وتعترف, ولا يعرف أحد من أهلها!
لكن الحمد لله رب العالمين رجعت إلى الإسلام مرَّة أخرى!
طبعاً, الأخ محمود داود, والأخ مُعاذ عليان, جزاهما الله خيراً, جلسوا مع مُتنصِّرات أخريات
والواقع فعلاً إن مُسلمين ومُسلمات, بيرتدُّوا عن دينهم, سواء من أجل التنصير أو الإلحاد أو غيره!
نسأل الله عزَّ وجلَّ العفو والعافية
طبعاً الفتاة المُتنصِّرة ديه على حسب ظروفها
لو تركت أهلها, بيحاولوا يعملوا أي شيء بحيث تتورَّط أكثر في النصرانية ومتقدرش تسيبها!
وده غالباً بيتمّ عن طريق تزويجها لمُنصِّر, أو مُتنصِّر, وإدخالها في عُمق مُجتمع مسيحي!
بخُصُوص تطبيق حدّ الزِّنا
سألت أحد الإخوة الأفاضل الذي أثق في علمه من الناحية الفقهية
فأخبرني أنَّ التي تنصَّرت, ثمَّ تابت إلى الله ورجعت إلى الإسلام, لا يُطبَّق عليها حدود! والله أعلم!
وأنا - حسب فهمي - أقول بالكلام نفسه, من مُنطلق قول الله عزَّ وجلَّ في سورة الفُرقان:
والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما (68) يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا (69) إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما (70) ومن تاب وعمل صالحا فإنه يتوب إلى الله متابا (71)
وكما يُقال: ليس بعد الكُفر ذنب!
الإيقاع بالمُسلمات عن طريق العلاقات العاطفية من الأساليب التنصيرية المُستخدمة
أرجو مُراجعة هذا الفيديو http://youtu.be/i3YqpPQsxAQ
في النهاية
من يرضى أن يبيع دينه, يرضى أن يبيع ما دونه
وأي شيء في حياة الإنسان ما دون دينه! هذا إذا كان دينه الإسلام!
للمزيد من الأسئلة والأجوبة http://alta3b.wordpress.com/faqs
شكراً على سؤالك, ولا تنساني من صالح دعائك

The answer hasn’t got any rewards yet.