هل إذا تابعت الأسئلة المطروحة عليك وإجابتك النموذجية لها أحصل على قدر كافي من المعرفة !!

أولا
لا أظن أن إيجاباتي نموذجية
ولكنني أكتب ما ما أعتقد أنَّه صواب وحقّ
فإن كنت قد أصبت فمن الله وحده
وإن كنت قد أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان
ثانيا
لن تحصل أبداً على القدر الكافي من المعرفة
لأن القدر الكافي من المعرفة هي ما لا يسع المُسلم جهله من دينه
أعلم أنه في بعض الأحيان يتم طرح أسئلة في غاية الأهمية يجب أن يعرف إجابتها كل مسلم
ولكن, على سبيل المثال, أنا لا أتكلم في الفقه إلا نادراً, والمُسلم يحتاج إلى الفقه لإقامة الفروض
أعتقد أنك ستحصل على "ثقافة" جيدة نوعاً ما
ولكنني أريد من كل مَن يُتابع إجاباتي أن يراجع الأدلة والمراجع والروابط التي أذكرها
لأن - وكما قلت سابقاً أكثر من مرة - الموقع يُحدِّد حجم الإجابة كما حجم السؤال
ثم أنني قد أسهوا أن أبين شيئاً كان من الواجب عليَّ بيانه في الإجابة
الخلاصة: لا يجوز بحال من الأحوال أن تكتفي بمُتابعة إجاباتي
مع نصيحتي بالمُتاعبة, لعلك تستفيد وتتعلَّم, غفر الله لنا ولك
مع نصيحتي أيضاً بالبحث عن وسائل أخرى تتلقى منها العلم الشرعي
تكون هذه الوسائل في المقدمة, وليست إجاباتي!
راجع التالي:
هل يُمكن تعلُّم العقيدة من خلال القراءة بشكل فردي؟ http://goo.gl/Dv2GJb
ممكن ترشحلي كتب دينية للمُبتدئين؟ http://goo.gl/7QUq5J
أسماء كُتُب في العقيدة والفقه http://goo.gl/6oKocY
أعطني مؤلفات أبدأ بها لفهم القرآن الكريم http://goo.gl/m0GSxE
ما هو أفيد كتاب في نظرك تنصح به كل مُسلم, خصوصاً المُبتدئ؟! http://goo.gl/PFPdKu
صفحة الأسئلة والأجوبة http://goo.gl/dY95Hg
شكراً على سؤالك, ولا تنسني من صالح دعائك