و لماذا اعتقاد الشيعة بتحريف القرآن يخرجهم من الملة؟

لأنه مخالف لما هو معلوم من دين الإسلام بالضرورة
ومخالف لما هو منصوص عليه في القرآن الكريم والسنة الصحيحة
قال تعالى:
{إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون (9)} [الحجر]
{إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز (41) لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد (42)} [فصلت]
وفي الحديث القدسي:
«وأنزلت عليك كتابا لا يغسله الماء، تقرؤه نائما ويقظان» (مسلم 2865)
القول بتحريف القرآن لـ عبد الرحمن بن ناصر البراك http://goo.gl/sIdfpq
[فمن زعم أنه قد أُسقط شيء من القرآن, أو غُيِّر عما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم؛ فإنه كافر، لأن ذلك يعارض قوله تعالى: {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون} [الحجر: 9]، فإذا كان أُسقِطَ شيء منه, سورة أو آية, لم يكن محفوظاً.]
القول بتحريف القرآن كفر أكبر http://goo.gl/e1nYz8
[فأهل السنة والجماعة يعتقدون سلامة القرآن العظيم من التحريف، والتبديل، والتغيير، والنقص، والزيادة بأي وجه من الوجوه، ويرون أن القول بذلك طعن في وعد الله تعالى الذي لا يتخلف، وذلك قوله سبحانه: (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون) [الحجر: 9]. والظن بأن الصحابة أو بعضهم أقدم على ذلك طعن في الله، وفي رسوله. (...) ومن هنا كان قول أهل السنة والجماعة، أن من ادعى وجود التحريف في القرآن فهو كافر، ومن قال قولاً يفضي إلى تضليل الأمة فهو كافر.]
لا فرق بين القول بتحريف القرآن وبين التردد في نفيه http://goo.gl/JhU1G2
[فالقول بأنَّ القُرآن مُحرَّف, أو إقرار ذلك القول, أو اعتقاده باطناً, يعتبر كفراً. والشَّخص إذا قيل له: «هل تعتقد أن القرآن الموجود بين أيدي المسلمين محرف؟»، فقال: «لا أدري», أو قال: «الله أعلم»، يكفر أيضاً, فلا فرق أن يقول بالتَّحريف, أو يتردَّد في نفيه.]
راجع الروابط السابقة لأنها تحتوي على أقوال علماء هامة جدا
راجع أيضاً الجزء الخاص بالقرآن الكريم في بحث العلم والمعرفة http://goo.gl/gles0y
صفحة الأسئلة والأجوبة http://goo.gl/dY95Hg
شكراً على سؤالك ولا تنسني من صالح دعائك