السلام عليكم, لو افترضنا التجسد بدون اكتساب الاله الطبيعة البشرية أي يأخذ الجسد فقط هل يكون منطقيا؟ (بعيداً عن ايمان النصاري)

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ما تتكلم عنه ليس تجسُّداً إذاً
لأن التجسد هو اتحاد الطبيعتين الإلهية بالإنسانية
أنت تتكلم عن ظُهُور أو تمثُّل، كما يتمثَّل الملاك بشراً سوياً
وهذا الفكر مقبول أكثر من التجسُّد، وقال به الكثير قبل المسيحية
ولكنه ينطوي على كثير من الإشكاليات العقلية والمنطقية أيضاً
وأقصى ما قد يقبله المرء هو أن الله عز وجل يتكلم من خلال وسيط
وليس أن يكون الله عز وجل هو نفسه المخلوق أو الإنسان الذي نراه على الأرض
ولكن عندما نتكلم عن الله عز وجل، لا نتكلم حسب عقولنا
وإنما نتكلم عن الله عز وجل كما تكلم هو عن نفسه بالوحي الثابت
فأنا كمُسلم قد أقبل عن الله ما يبدو أنه غير معقول
بشرط أن يكون منقولاً عن الله عز وجل بطريقة ثابتة لا تقبل الشك
فأنا لا أرفض التجسد - في المقام الأول - لأن ظاهره مُستحيل ومتناقض
وإنما أرفضه لأنه لم يثبت في الوحي الصحيح، بل يخالفه ويناقضه ويضاده
صفحة الأسئلة والأجوبة http://goo.gl/dY95Hg
شكراً على سؤالك، ولا تنسني من صالح دعائك