Ask @alta3b:

لماذا لم تجب على سؤالي بخصوص ولادة العذراء، إن لم تجبني فإلحادي معلق في رقبتك فأنت المتخصص الوحيد الذي يمكن أن يجبني وإن لم تجبني فلا إجابة وسأبقى لادينياً

كلامك إن أنا المتخصص الوحيد كلام فاضي
الأمة الإسلامية مليئة بالمتخصصين، مش عشان أنا مش فاضي أجاوب على أسك يبقى هتلحد!
ربنا هيحاسبك، تفضل تدور لآخر يوم في عمرك، مجرد ركونك للكفر كفر يستحق عذاب النار!
التلكيك من أجل الإلحاد ده بأه شيء مُستفزّ بالنسبالي، لكن ما علينا ...
لا إله إلا الله محمد رسول الله
سؤالك بيقول: الأديان تأثرت ببعضها وبالحضارات القديمة
الولادة من عذراء في الحضارات القديمة كثيراً
فهل المسيحية أخذت هذا منهم فعلاً
لكن المشكلة أن القرآن قال بمريم العذراء!
مشكلة الوثنيات وإن الأديان بتنقل من الوثنيات القديمة!
الفكرة كلها تدور حول هذا السؤال: لماذا يجب أن نُصدق هذه القصص؟!
الموضوع ملوش علاقة بالتشابه، التشابه ممكن يكون حقيقي وواقعي وحاصل
يعني مجرد تكذيب الخبر لأنه متكرر في أكثر من ديانة ده سبب باطل في حد ذاته ومش موضوعي!
مش معنى إن شيء متكرر في أكثر من حضارة وأكثر من دين إن الموضوع أصله كذب، وإنهم كلهم ناقلين من بعض!
فبالتالي لازم تسأل نفسك السؤال تاني: ما هو السبب الذي يدفعني لتصديق هذه القصص؟!
وكذلك تسأل نفسك مرة تانية: ما هو السبب الذي يدفعني لتكذيب هذه القصص؟!
ركز كويس ...
سبب للتصديق، لو أنا هصدق لازم يكون في سبب
وسبب للتكذيب، لو أنا هكذِّب لازم يكون في سبب
الإسلام علمنا كده
لأن في حاجات ممكن ترويها وخلاص
زي الإسرائيليات كده، لا بنصدقها، ولا بنكذبها ...
لأن مفيش سبب يخليك تصدق، ومفيش سبب يخليك تكذِّب
السبب إللي يخليك تصدق أو تكذب ممكن يكون دنيوي أو ديني
وأكيد الديني بيكون أقوى، وده راجع لقوة الدين نفسه وثبوت أصوله
ليه بنصدق إن يونس عليه السلام بلعه حوت وبعدين خرج وفضل عايش؟!
وليه بنصدق إن موسى عليه السلام شق البحر وعدى ببني إسرائيل وأنقذهم؟!
وليه بنصدق إن نوح عليه السلام بنى سفينة عظيمة وحصل طوفان ضخم أغرق الكافرين؟!
ليه بنصدق هذه الأخبار المذكورة في القرآن الكريم؟! لمُجرَّد ذكرها في القرآن الكريم؟!
أكيد في سبب مقنع بيخلينا نصدق كل ما هو مذكور في القرآن الكريم!
السبب أو الأسباب التي تجعلك تُصدِّق كل ما جاء في القرآن الكريم هو أدلة وحي وعصمة القرآن الكريم
التحدي القرآن لكفار قريش أن يأتوا بمثل القرآن، الأخبار الغيبية عن الماضي البعيد أو المستقبل القريب أو المستقبل البعيد، التأثير النفسي المُصاحب عند سماع القرآن الكريم، آيات عتاب النبي محمد صلى الله عليه وسلم، عصمة القرآن الكريم من التحريف، إعجاز علمي ...
أياً كانت الأسباب التي جعلتك تُصدِّق القرآن الكريم
ففي النهاية هناك أسباب عقلية ومنطقية تجعلك تُصدِّق، والأمر ليس مُجرَّد إيمان أعمى بلا دليل!
وبالتالي: إذا كانت هُناك أخبار في الماضي السحيق عن بعض الأمور
ولا توجد أدلة تاريخية تنفي صحة هذه الأخبار أو تثبتها
وبحثت في القرآن الكريم ووجدت أن نفس الخبر مذكور، فعليك تصديقه!
ولو بحثت في القرآن الكريم ووجدت أن نفس الخبر تم نفيه (مثل صلب المسيح)، فعليك تكذيبه!
ولو بحثت في القرآن الكريم ووجدت أن هذا الخبر غير مذكور، وأنه لا يُخالف شيء مذكور في القرآن
في هذه الحالة الأخيرة، لا يوجد سبب لتصديق هذا الخبر، ولا يوجد سبب لتكذيب هذا الخبر!
إذن، القضية ليست مُتعلِّقة بمدى غرابة الخبر (شخص مولود من عذراء بغير أب)
وإنما القضية مُتعلِّقة بالبحث عن سبب لتصديق الخبر، أو سبب لتكذيب الخبر!
بلاش مرة تانية تمارس جو التهديد ده!
ولو في حاجة مهمة اتصل على هاتفي 00201005654207

View more

ماذا لو وجدت انك كنت على باطل بعد ان افنيت حياتك كلها فى الدين

بحسب كل المقاييس الدنوية، فالإسلام هو الحق المبين
عند مُناقشة الحجج الفلسفية والعلمية والتاريخية، فإن العقل البشري لا يسعه إلا أن يؤمن بصحة الإسلام كدين من الله عز وجل!
الله موجود، الله بعث رسولاً، وهو محمد ابن عبد الله عليه أفضل الصلاة والسلام، وأنزل كتاباً اسمه القرآن الكريم
ومن هذا الرسول وهذا الكتاب، تعلَّمت سائر أمور الدين الأخرى من عقيدة وشريعة وقول وعمل!
ليس عندي شك ولا ريب في صحة الأصول الثلاثة التي ذكرتها!
وجود الله، رسولية محمد، ووحي القرآن الكريم!
كذلك ليس عندي شك في أن المُسلمين حفظوا ما نقلوه عن رسولهم ونبيهم محمد صلى الله عليه وسلم، بحيث نستطيع أن نثق في ما وصلنا منه، سواء من سنة وحديث، أو القرآن نفسه ككتاب جاء به من عند الله عز وجل!
بحسب كل هذا، ليس عندي شك!
بمعنى أنه لا يخطر على بالي أنني قد أكون على الباطل فيما يخص الأصول السابقة!
لا يوجد ماذا لو، يوجد يقين!

View more

نريد حلقات عن الحجاب وليس كتب. حلقاتك الحالية لم تعد في صلب المواضيع المهمة فلا أحد اليوم مقتنع بأن يتنصر مثلًا بينما خلع الحجاب وغيرها أشياء ومشاكل معاصرة يا ريت تعمل عنها حلقات علمية محكمة

كونك لا تعرف متنصرين لا يعني أن تقلل من أهمية مقاومة التنصير ... سأحاول إضافة حلقات شرعية قريبا بإذن الله ... لكن هكذا الحال دائما ... أنت مشغول بالتنصير اتركه واهتم لموضوع ٱخر ... وكأنه لا يوجد شرعيون على اليوتيوب

View more

أنا بتابع حضرتك من زمان وأتفاجئت أن بنت مسيحية معايا في الدرس بتابعك لما سألتها قالتي أنها كانت بتدور في فديوهات المونتاج ع اليوتيوب وعرفت قناتك وبدأت تتابع كل فديوهاتك ، قالتي أنا مقتنعه بأغلب كلامه فعلا !وقالتلي أنها بعد الثانوية هتبحث في العقيدة الإسلامية وفي أحتمال كبير أنها تأسلم !! عاش يا شيخ

الحمد لله رب العالمين

View more

لو شخص مسيحي رد على حلقة ليك خاصة بالمسيحية او شخص ملحد رد على حلقة ليك خاصة بالإلحاد ، ولما قرأت أو سمعت الرد شوفت انك كنت غلطان بشكل كُلي وليس جزئي ، هل هتقول انك غلطت وتعتذر ؟ وايه مصير الفديو اللي انت تعبت فيه ، ونقطة كمان تفتكر ليه محدش مسيحي عامل قناة بيناقش أشياء في المسيحية هل ضعف ؟ هل خوف

لو فعلا في فيديو لي خاطئ بالكامل سواء عن المسيحية أو أي حاجة تانية همسح الحلقة الخاطئة وأصور واحدة جديدة أبين خطئي وأناقش الموضوع

View more

+1 answer Read more

ازاى ابقي زى حضرتك؟نفسي بجد

نفسي الناس يكون عندها طموح أكبر
أنا شخص مليء بالعيوب والذنوب وفي أفضل مني بكثير جدا ... سواء من العاملين الحاليين في مجال مقارنة الأديان أو حتى من السابقين ... قول مثلا تبقى زي الدكتور منقذ السقار او الدكتور سامي عامري ... او زي شيخ الإسلام ابن تيمية أو ابن القيم ... أو زي الصحابي زيد ابن ثابت رضي الله عنه أو عبد الله من مسعود أو غيرهم
على كل حال ... لو كانت لي نصيحة أدلك عليها فهي إنك متبطلش تتعلم حاجة جديدة كل يوم ... اقرأ او اسمع او شاهد حاجات تزيد معلوماتك في كل يوم ... احرص على متابعة النشطاء في المجال عشان تتعلم منهم ويشحذوا همتك وتفضل تنتج منتجات دعوية ... مهما كان انشغالك خلي للقران الكريم وقت دايما اقرأ فيه وتدبر آياته وانظر في كل تفسير متاح لك ... اهتم بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومطالعة كتب السيرة والحديث ... اي حد له همة في الدفاع عن الإسلام تابعه وشوف شغله واتعلم منه
ممكن تشوف إجابات على أسئلة عني على هذه الصفحة www.alta3b.com/faqs

View more

السلام عليكم ممكن أعرف رأيك في حلقة أحمد البحيري الأخيرة اللي بيرد فيها على الملحدين: https://youtu.be/-nxJOh5SDJg

للأسف الشديد أحمد البحيري يتكلم فيما لا يُجيد
وأنا شايف إن كلامه في المواضيع العلمية فيها مشاكل كتير جداً
للأسف الشديد هو شايف إنه مؤهل إنه يتكلم في أي حاجة في الدنيا!
سواء علوم شرعية أو علوم دنيوية أو غيرها ...
وظني إن الحلقة عبارة عن سكريبت حد محضرهاله وهو بيلقيها
وأنا مش عارف هنلاقيها منين ولا منين!
المفروض نرد على الملاحدة؟
ولا نصحح أخطاء الناس اللي بيردوا على الملاحدة؟
ربنا يصلح حاله ... أغلب حلقاته اللي بيحاول يرد فيها على شبهات
سواء لما بيرد على المنصر رشيد، أو بيحاول يرد على الملاحدة
لازم يبقى فيها خطأ أو أخطاء، سواء شرعية أو علمية!
لكن ده مش معناه إن الحلقة كلها غلط ... أكيد بيقول كلام صح
لكن برضه بيقول كلام غلط ... ونتعك أحنا في التصحيح!
مع ذكر إنه لا يعرض أي مصادر على الإطلاق ... وده لوحده مشكلة!

View more

هو ايه الفرق بين ال naturalism و الmaterialism?

ده سؤال عميق والفرق الدقيق أسأل الله أن أكون موفقا في الإجابة:
المادية materialism مذهب وجودي
وكل شخص مادي هو طبيعي قطعا
ولكن ليس كل شخص طبيعي من الضرورة أن يكون مادي
المذهب الطبيعي تقول بأن كل الظواهر في العالم يمكن تفسيرها رجوعا للطبيعة وقوانينها
الربوبي يعتنق المذهب طبيعي
والملحد يعتنق المذهب الطبيعي
لكن يختلفان في التصور الوجودي
المادية تساوي الإلحاد
وهو التصور الذي يقول بأن المادة هي كل الوجود ولا يوجد شيء وراء المادة فهي الحقيقة المطلقة
والملحد المادي لابد أن يكون طبيعي
ويقول إن كل الظواهر لها تفسير طبيعي داخل إطار قوانين الكون المادية الطبيعية
وبذلك ينفي المعجوز وأي شيء خارق للطبيعة أو وراء الطبيعة
إذن المادية تصور أكبر من الطبيعية
والطبيعية تصور جزئي من تصور كلي

View more

قال لي أحد المسيحين أنهم يحفظون كتابهم كما نحفظ نحن القرآن ، فهل هذا صحيح ؟

كذب طبعا
لا أنكر أن بعض الآباء الأوائل كانوا يحفظون مقاطع كثيرة وكبيرة من الكتا المقدس ولكن لم يثبت أبدا أن حفظ أحد من أهل الكتاب كتابهم عن ظهر قلب كاملا كما يحفظ المسلمون كتابهم القرآن الكريم

View more

هو حضرتك ليه محاولتش تتناقش مع الدحيح وتوصله وجهة نظرك والنقطة بالظبط الي مختلف معاه فيها!!

قولت قبل كده القضية مش شخصية
زي ما المعلومة الخاطئة عامة للجميع
لازم التصحيح يكون عام للجميع
هناك من تواصل مع الدحيح على الخاص
لكن الحلقات ظلت موجودة ومرفوعة
والناس تأتيني وتسألني عن الرد!
فيجب أن يكون الرد متاحا للجميع

View more

طبعا اكيد .. طيب ليهم يوزر ؟؟ وفي مشكله انه ممكن يرفض .. نعمل ايه ساعتها؟؟

مجموعة من المهتمين بقضايا الإيمان والإلحاد (مع حفظ الألقاب)
هيثم طلعت https://goo.gl/yowkNJ
مهاب السعيد https://goo.gl/mhzbLz
هشام عزمي https://goo.gl/9G7ST4
أحمد إبراهيم https://goo.gl/yJyABr
أحمد عيسى https://goo.gl/RuaUxs
مصطفى قديح https://goo.gl/Pqnfh7
حسان عابد https://goo.gl/3Ynnop
أحمد حسن https://goo.gl/jDdPjd
أشرف قطب https://goo.gl/VTPYEU
عمار سليمان https://goo.gl/EWTwGE
مجموعة ورينا نفسك https://goo.gl/ryzVK
لو رفض هو حر ...
لكن يجب تذكيره بالجنة والنار، وإنه مسئول عن قراراته
وإن أهم شيء يجب أن يهتم به الإنسان في هذه الدنيا هو البحث عن إجابة لسؤالين
لماذا أنا هنا في هذه الدنيا؟ وماذا سيحدث لي بعد الموت؟
ولو وجود الجنة والنار مُجرَّد احتمال، فيجب أن يتأكد من صحة هذا الاحتمال
لأن الخلود في النار ليس أمراً هيناً ...
الله عز وجل يقول: ومن يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه
سفه نفسه، يعني لم يعطي لنفسه قدرها، هانت عليه، فلم يحبث عما ينجيها من النار!

View more

+3 answers in: “ضروري تردوا...اعرف واحد ملحد ودماغه علمية جدااا وذكي جدا وألحد من ٣سنين وحاولت معاه بس هو عندي جدا ومش عارفة أقنعه والشيوخ مش مقتنع بيهم مش بيقتنع غير بالحاجات العلمية و بيدور فالمعلومات العلمية كتير ولو اتناقشت معاه بجبله أدلة علمية فأدلته أقوى واتناقش مع شيوخ فالمساجد ومش مقتنع برده ايه الحل??”

هل تحررت من قيود الوظيفة بعد أم لا؟ في حال نعم فكيف تترك مصدر دخل مستقر وتغامر ففي هكذا مشروع؟ أليس الأمر مقلقا نوعا ما؟

الحمد لله رب العالمين تحررت من قيود الوظيفة. فكرة مصدر الدخل المستقر يعتبر عائق كبير جدا لتحقيق أحلامك وطموحك وتجعلك تدور في ساقية لتحقيق أحلام وطموح غيرك. هناك بعض المخاطرة ولكن ليس بالقدر الذي يتخيله الناس على الأقل في حالتي. هناك من يثق في ويقف بجانبي مع الداعمين على باتريون وأثق في الله أن الأمور ستسير على ما يرام. كنت مشغولا في الأيام الماضية في الانتهاء من بعض الإجراءات الرسمية مثل التقديم لابني في المدرسة وباذن الله من الغد سأكون متفرغ تماما لأعمالي الدعوية. سأقوم بترتيب جدول أعمال يحتوي على كل المشاريع التي أريد العمل عليها وسأقوم بإعطاء تقارير شهرية لما قمت بإنجازه عبر قناتي على يوتيوب حتى يستفيد منها الجميع.

View more

المسيحيين يقولون نحن لا نعبد مريم والقران يقول ان الاقنوم الثالث مريم وهذا غير صحيح وان من الصق بالمسيحية هذه البدعة بعض الوثنين ولا يوجد مسيحي يؤمن بانها اله ممكن رد على هذه الشبهة ضروري؟؟

في البداية يجب أن تفهم أن النصارى ليس عندهم مفهوم واضح للعبادة كما عند المسلمين!
لذلك هُم يُقدمون أنواعاً كثيرة من العبادة، سواء لمريم، أو للآباء الكهنة، أو للأيقونات، أو للصليب، أو للمذبح!
ثم يقولون في النهاية، نحن لا نعبد هذه الأشياء، وأفعالنا هذه ليست عبادة، وإنما تكريم أو تعظيم ... إلخ
ثانياً: القرآن الكريم لا يقول إن مريم هي الأقنوم الثالث في الثالوث!
في قوله تعالى: لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة، قال المفسرون أموراً عديدة
وأعلم أن من ضمن أقوال المفسرين في هذه الآية هي أن الثلاثة هو الآب والمسيح ومريم
وهذا التفسير قد لا يكون خطأ بالضرورة، ولا يستطيع المسيحي أن ينفي وجود ولو طائفة قالت بهذا طوال التاريخ المسيحي!
ولعل المُفسِّرين الذين قالوا هذا عاصروا مسيحيين قالوا بهذه العقيدة، ولذلك فسَّروا الآية وفق ما علموه من أحوال أهل زمانهم!
في النهاية الآية عامة، وقوله تعالى: ثالث ثلاثة، تنطبق على حالات كثيرة
ومن ضمنها الثالوث كما هو معروف عند النصارى اليوم: الآب والابن والروح القدس!
يجب أيضاً مُلاحظة أن قوله تعالى: اتخذوني وأمي إلهين من دون الله
يعني أن النصارى يُقدمون العبادة لمريم عليها السلام، والاتخاذ هذا بالفعل
وليس بالضرورة أن النصارى قالوا إن مريم بالنسبة لنا إله كما المسيح عليه السلام
ولكن الله عز وجل يُشير إلى أن النصارى عبدوا المسيح، وكذلك أمه مريم عليها السلام
أما فيما يخص عبادة مريم، وادعاء أن القرآن الكريم لا يتكلم عن نصارى اليوم
وإنما يتكلم عن مُبتدعة من الهراطقة الذين تم تكفيرهم، فهذا من أبطل الباطل!
لأن النصارى اليوم، الأرثوذكس، وخصوصاً الكاثوليك، يعبدون مريم ولا شك!
ويجب مُلاحظة أن تعظيم النصارى لمريم عليها السلام جاء بالتوالي مع تعظيمهم وغلوهم في المسيح عليه السلام
بمعنى أن النصارى أثناء غلوهم في المسيح، في نفس الوقت حدث غلو في مريم عليها السلام
لأن بطبيعة الحال، عقيدة النصارى في مريم عليها السلام مبنية على عقيدتهم في المسيح عليه السلام
فالمسيح عليه السلام هو الله الذي نزل من السماء وعاش على الأرض كإنسان
وليفعل هذا فإنه اصطفى مريم، ودخل رحمها، وخلق لنفسه منها جسداً، واتحد بهذا الجسد، ثمَّ وُلِد منها
لذلك فإن الأرثوذكس والكاثوليك مُتفقان على أن مريم تُدعى أم الله، لأن الذي وُلِد منها هو الله!
وللنصارى عقائد خاصة في مريم عليها السلام، سواء ما يخص تطهيرها من الخطية الأصلية، أو رفعها للسماء
وأفضل ما تم تأليفه في هذا الموضوع:
كتاب الأخ مُعاذ عليان ومحمود عليان، بعُنوان: عبادة مريم في المسيحية
يمكن تحميل الكتاب من هنا http://goo.gl/JQxNZo
كذلك أنصح بالاطلاع على الآتي:
بدعة تأليه مريم وعبادتها في الكنيسة الارثوذكسية http://goo.gl/j4wEmR
تأليه مريم ابنة عمران والعبادات المقدمة لها عند النصارى http://goo.gl/ShT5X0
شكراً على سؤالك، ولا تنسني من صالح دعائك

View more

سؤال ضرور او ساترك الاسلام لماذا يقتل المسلم الذي ولد على الاسلام و لم يختر دينه عن اقتناع و انما اخذه عن تقليد اليس من حقه ان يغير دينه اذا بدى له غير ذلك؟

بصراحة أنا خوفت من التهديد، عشان كده لازم أجيب عن السؤال!
أولاً: راجع هذه الإجابة
هل هناك فرق في تطبيق عقوبة الردة, بين الشخص المولود في أسرة مسلمة ثم ارتد, والشخص الذي لم يكن مسلماً, ثم أسلم, ثم ارتد؟!
http://ask.fm/alta3b/answer/110001297945
باختصار شديد جداً
أول هام: عقوبة الردة لا يتم تطبيقه في الغالبية العُظمى من بلاد المُسلمين أصلاً!
فالكلام عن عقوبة الردة، وفي أيّ الظروف يتم تطبيقها، نوع من الرفاهية التنظيرية، بنتكلِّم وخلاص يعني!
ثاني هام: هُناك آراء مُختلفة فيما يخُصّ ظروف الشخص المُرتدّ وهل يُطبَّق عليه الحُكم أم لا!
وخلاصة أقوال العلماء تدور حول الفكرة التالية: الشخص الذي تثبت صحَّة إسلامه، ثمَّ ارتدَّ، يستحق العقوبة!
وهناك أقوال كثيرة جداً عند العلماء فيما يخُصّ كيفية إثبات صحَّة إسلام الشخص
ثالث هام: هُناك آراء مُختلفة فيما يخُصّ كيفية معرفة ارتداد الشخص، حتى يتم توقيع العقوبة عليه
يعني باختصار: كيف سنعرف أصلاً أنه مُرتدّ، حتى نقوم بتوقيع العقوبة عليه؟!
لابد لتوقيع العقوبة على المُرتد أن نعرف أولاً أنه ارتد عن الدين
ولن نعرف أنه ارتد عن الدين إلَّا إذا فعل ما يُظهر كفره، أو ترك ما هو واجب على المسلمين!
تخيل واحد في عصرنا الحالي ...
إذا ترك الصلاة أصلاً في المسجد، فلن يعتب عليه أحد في الغالب!
فهل هُناك فعل أكبر من هذا ممكن أن يتركه المُرتد للدلالة على ردته؟!
المُقابل هو أن يُعلن ردَّته وكفره بالإسلام بشكل صريح، ممَّا سؤدي لبلبلة المُجتمع المسلم
المهم في النهاية
لازم نتأكد أولاً أنه كان صحيح الإسلام قبل ردته!
ثم نعرف بطريقة أو بأخرى أنه مُرتد حتى نقوم بتوقيع العقوبة عليه!
مع مُراعاة أن المُرتدّ يُستتاب أولاً، ولا تُنفَّذ فيه العقوبة بشكل مُباشرة
بمعنى أنَّ بعض المُختصِّين يجلسون أولاً مع المرتد لمناقشته في أسباب ارتداده
إذن، العلماء الذين يرون أنَّ مُجرَّد ولادة الشخص من أبوين مُسلمين يجعله صحيح الإسلام
سيوقعون عليه عقوبة الردة إذا علموا أنه ارتد عن دين الإسلام وكفر به!
والمُفرتض أن المولود من أبوين مُسلمين صحيح الإسلام فعلاً
هذا لأنه من المُفترض أن أبويه قاما بتعليمه الدين، وتنشئته عليه مُنذ نُعُومة أظافره!
لكن في الغالب ده مش بيحصل في عصرنا الحالي، وأنا أرى أن الموضوع يحتاج لتحرير وتوقُّف!
وارجع أقول تاني إن العقوبات الشرعية في الغالب - ومنها الردة - لا تُطبَّق في أغلب دولنا الإسلامية!
على الله أكون لحقت أكتب الإجابة بسرعة قبل ما تتكر الإسلام!
الله المُستعان، ولا حول ولا قوة إلَّا بالله العلي العظيم
شكراً على سؤالك، هدانا الله وإياك للخير

View more

بقالي فترة كبيرة عايز إجابة مقنعة لسؤال ومش عارف: إحنا كمسلمين هاندخل الجنه بأفضلية لمجرد اننا مولودين مسلمين في بلاد إسلامية في حين إن المولودين في البلاد الغير إسلامية على ديانات تانية هايدخلوا النار على الرغم انهم مثلا بيعملوا اعمال خيريه كتيره جدا ف الوقت الل فيه مسلمين هنا بتقتل وتسرق

ياريت تراجع الإجابات التالية:
هل يستوي عند الله الكافر حَسَن الخُلُق والأمين, مع الكافر سيء الخُلُق الظالم؟!
http://ask.fm/alta3b/answer/109860595225
هل كل المسيحيين كفار وسيدخلون النار؟! وما ذنبه إذا كان مولوداً في أسرة مسيحية كافرة؟!
http://ask.fm/alta3b/answer/110439307289
هل نساوي بين المسلم التقليدي المولود في أسرة ومسلمة المُقلِّد لأسرته والمسيحي التقليدي المولود في أسرة مسيحية المُقلِّد لأسرته؟
http://ask.fm/alta3b/answer/110523726617
هل المسيحي سيدخل النار لمجرد أنه مسيحي وأنا سأدخل الجنة لمجرد أني مسلم؟
http://ask.fm/alta3b/answer/110561848345
ما حكم مَن لم يعرف أي شيء عن الاسلام ومات على ذلك؟
http://ask.fm/alta3b/answer/110782931737
أسمع أن أي شخص مات على دينه قبل الإسلام يدخل الجنة, فهل هذا صحيح؟!
http://ask.fm/alta3b/answer/110838966553
هل ممكن مسيحي يدخل الجنة من باب العذر بالجهل؟
http://ask.fm/alta3b/answer/110549433625
ما حُكم الطفل المسيحي الذي مات علي دين عائلته؟
http://ask.fm/alta3b/answer/112543414809
هل الإسلام دين ظالم لأنه يحكم على من يعتنق غير الإسلام بدخول النار؟
http://ask.fm/alta3b/answer/111837944089
ولو عندك أي تعليقات أو تساؤلات لم يتم الإجابة عليها في هذه الأسئلة ياريت ترسلها
واضح إن هذه القضية تشغل الكثير من الناس، وهي قضية هامة بالفعل

View more

ايه الدليل ان موضوع مقاومة التنصير ده مش سبوبة ؟ هو فيه حد بيسيب الاسلام و يدخل النصرانية ؟

سؤالك ده دليل على إنك نايم في ميَّة البطيخ
الواقع المرير هو إن في مُسلمين فعلاً بيتركوا الإسلام وبيدخلوا المسيحية
سواء العدد ده كبير ولا لأ, أو الناس دول مش مهمين أو مستواهم تعبان أو غيره
لكن الواقع إن في مُسلمين بيرتدوا عن دينهم وبيدخلوا المسيحية للأسف الشديد
مُقاومة التنصير عمرها ما كانت سبوبة أصلاً, أحنا مش لاقيين أي حد يدعمنا من أساسه!
أنا أعرف إن في دعم لدعوة الأجانب, وفي دعم لمُقاومة التَّشيُّع
لكن مُقاومة التنصير ده مين شغال فيه أصلاً؟ والدَّعم بيجي منين؟ وأيه دليل وجود سبُّوبة أصلاً؟!
طيب يا أخي راقب حال واحد زي حالاتي من ناهية شخصية, شوف في آثار فلوس باينة عليا ولا لأ؟!
حاول تسألني كده عن حاجة شخصية في حياتي تطوَّرت وسألني من أين لك هذا! لو معرفتش أجاوب يبقى بحق!
على العموم, أنا, والأخ مُعاذ ومحمود عليان, والأخ محمود داود, نعرف بشكل قريب وشخصي ناس تنصَّرت!
في ناس حضرتك معايا جلسات مع مُتنصِّرين, زي الدكتور أحمد محفوظ, والأخ عبد العزيز
في منهم - الحمد لله رب العالمين - ناس رجعوا تاني الإسلام, وفي ناس لسه مُتنصِّرين زي ما هُمَّا!
وفي ناس بتوصل لنا أخبارهم إنهم تنصَّروا لكن مش بنقدر نتواصل معاهم أو نوصل لهم لأي سبب من الأسباب
أنا شايف إنه بدل ما تقول إن مُقاومة التنصير سبوبة ولا لأ, الأفضل إنك تساعد في مُقاومته ولك الأجر عند الله
مُمكن - في رأيك - ميكونش في حد مُسلم ساب الإسلام ودخل المسيحية
لكن مينفعش تنكر إن في أنشطة تنصيرية كتير, وإن في تشكيك في الإسلام, وإن في نشر شُبهات, وإن في مُحاولات كثيرة جداً لتمييع الدين, وإن المُسلم ميكونش على عقيدة واضحة وقوية, وإن يتم إلغاء الولاء والبراء ... إلخ
أيه بأه موقفك إنت من كلّ ده؟!
أيه موقفك من الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر؟!
أيه موقفك من المُسلمين إللي ميعرفوش يعني أيه: لا إله إلَّا الله؟!
أيه موقفك من الدَّعوة غير المُسلمين لدين الله عزَّ وجلَّ؟!
أيه موقفك من الرَّد على شُبُهات المُشكِّكين في الإسلام العظيم؟!
يا إخي إن كُنا ناس بتوع "سبُّوبة" فكُن أنتَ المُخلص الذي لا تُريد إلَّا وجه الله عزَّ وجلَّ
غفر الله لنا ولك
واحد زيَّك مش هيقتنع غير لو شيِّلته الهمّ!
تواصل معي بشكل شخصي على الفيسبوك
لما أقابل شخص مُتنصِّر أجيبك تحضر الجلسة
ونشوف وقتها يكون ردّ فعلك أيه؟! ويا ترى هتقدر ترجَّعه عن قراره ولا لأ!
الله المُستعان
للمزيد من الأسئلة والأجوبة http://alta3b.wordpress.com/faqs
شكراً على سؤالك, ولا تنساني من صالح دعائك

View more

السلام عليكم : حبذا لو تكتب لنا قائمة بالمراجع في مجال الالحاد وان تعرضها لنا بالترتيب الذي تنصح به

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هناك مؤلفات كثيرة جداً مكتوبة في مجال نقد الإلحاد
سواء كانت مؤلفات قديمة، أو مُعاصرة، أو حديثة جداً
مجال الإلحاد مجال واسع جداً ويتطرَّق لمسائل كثيرة جداً
إذا كنا نُريد تأسيس أحد الأشخاص ليكون مُتخصِّصاً في نقد الإلحاد
فهناك مُستويات من القراءة يجب المرور عليها للوصول لمرحلة التخصص
تنبيه هام:
يجب على مَن يريد أن يتخصص في مجال نقد الإلحاد أن يبذل وقتاً في دراسة الأدلة على أصول أصول الاعتقاد، مثل دلائل نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، و وحي القرآن الكريم وعصمته من التحريف، فإن هاذين الموضوعين من المواضيع التي يتم التفصيل فيها في المؤلفات الشرعية أكثر من المؤلفات نقد الإلحاد، وإذا أردت أن أضع قائمة مُناسبة لهاذين الموضوعين فإن الإجابة ستطول جداً!
تنبيه آخر:
الإلحاد الذي نعاني منه حالياً مُختلف كثيراً عن الإلحاد قديماً، لذا هناك اعتماد كبير جداً على الإصدارات العربية الحديثة، التي تتصَّف للأسف الشديد بالشتات في المواضيع، فالذي يُريد التخصص في النهاية سيكون عليه قراءة كلّ الإصدارات الحديثة تقريباً، حتى يكون قادراً على الإلمام بكل المواضيع التي يتطرق إليها الإلحاد!
ثانياً: المستوى التمهيدي
- الإلحاد للمبتدئين، هشام عزمي (مركز براهين)
- سابغات، أحمد السيد (مركز تكوين)
- ميليشيا الإلحاد، عبد الله العجيري (مركز تكوين)
ثالثاً: الأدلة على وجود الله
- القضية الخالق - لي ستروبيل (متوفر على الشبكة)
- شموع النهار - عبد الله العجيري (مركز تكوين)
- اختراق عقل - أحمد إبراهيم (مركز دلائل)
- خرافة الإلحاد - عمرو شريف (متوفر على الشبكة)
- الوجود رسالة توحيد - عمرو شريف (متوفر على الشبكة)
رابعاً: تأصيلات هامة
- الإلحاد وثوقية التوهم وخواء العدم - حسام الدين حامد (مركز نماء)
- ثلاث رسائل في الإلحاد والعلم والإيمان - عبد الله الشهري (مركز نماء)
- وهم الشيطان - ديفيد بيرلنسكي (ترجمة عبد الله الشهري، مركز دلائل)
- أقوى براهين جون لينكس - جمع وتعليق أحمد حسن (مركز دلائل)
- الإجابة القرآن وأسئلتك الوجودية - مهاب السعيد (مركز براهين)
- الإلحاد يسمم كل شيء - هيثم طلعت (نيو بوك)
خامساً: مواضيع متخصصة
- فمن خلق الله - سامي عامري (مركز تكوين)
- مشكلة الشر ووجود الله - سامعي عامري (مركز تكوين)
سادساً: نظرية التطور (إصدارات مركز براهين)
- التطور الموجه بين العلم والدين - هشام عزمي
- التطور نظرية في أزمة - مايكل دينتون
- أيقونات التطور علم أم خرافة؟ - جوناثان ويلز
- تصميم الحياة - ويليام دامبسكي و جوناثان ويلز
- صندوق داروين الأسود - مايكل بيهي
- قدر الطبيعة - مايكل دينتون
- شك داروين - ستيفين مايرز
ملحوظة هامة:
هذا ليس منهجاً دراسياً، بمعنى أن بعض المواضيع مُكرَّرة بين المؤلَّفات، وأحياناً يتم تناول المواضيع بطرق مُختلفة، منها ما هو أصح من الآخر، ولكن القارئ في النهاية بإذن الله عز وجل سيكتسب الخبرة المطلوبة، والبصيرة اللازمة لتناول الأفكار الإلحادية المُختلفة!
أنصح بشكل عام بمُتابعة إصدارات المراكز التالية:
- مركز براهين fb.com/braheen.org
- مركز تكوين fb.com/takweencenter
- مركز نماء fb.com/namacenter
- مركز تفكر fb.com/Tfakkor
- مركز دلائل fb.com/Dalailcentre.Ar
- مركز التأصيل fb.com/taseel
صفحة الأسئلة https://goo.gl/PiAz5P
شكراً على سؤالك، ولا تنسني من صالح دعائك

View more

ما الذي جعلك تسلك طريق مقارنة الأديان ؟

الإجابة باختصار: النَّشاط التَّنصيري على شبكة الإنترنت, خصوصاً برامج المُحادثة الصوتية (خصوصاً البالتوك)
وجدت أنَّ أكثر الشُّبُهات الباطلة المُثارة حول الإسلام العظيم موجودة أصلاً عند النَّصارى في كُتُبهم المُقدَّسة ومراجعهم التُّراثية والمُعاصرة أيضاً ... واكتشفت بالمُمارسة أنَّ من أقصر طُرُق ردّ الشُّبُهات هو أن تقول للمسيحي: كيف تجرؤ أن تذكر مثل هذا الاعتراض وهو موجود عندك في كتابك المُقدَّس؟! ومن هُنا ندخل في حوار من المراجع المسيحية ... طبعاً هذا الأسلوب من أقصر الطُّرُق ولكنَّه ليس أصوب وأصحّ الطُّرُق كما تعلَّمت بعد ذلك ... لأنَّ هذا الأسلوب يترك الشُّبهة في قلب المسيحي دون جواب ويقوم بالمُساواة فقط بين الإسلام والمسيحية ... وكأنِّي أقول له: لا تُعايرني ولا أُعايرك الهمّ طالني وطالك! والأصوب أن تقوم أولاً بنفي وردّ الشُّبهة من ناحية إسلامية فقط ... ثمَّ بيان أنَّ الإسلام أصلاً ضدّ هذا الكلام في تعاليمه ونصوصه ... ثمَّ في النِّهاية تُبيِّن له أنَّ المسيحية هي التي تحتوي على هذا الكلام البطال! فتكون بذلك قد دفعت الشُّبهة وصحَّحت صورة الإسلام في نظره وبيَّنت الصورة الباطلة المشوَّهة للمسيحية
أيضاً من خلال تأمُّلاتي في القرآن الكريم والسُّنَّة النَّبوية الشَّريفة ... وجدتُ أنَّ من أهمّ أسباب انتقال غير المُسلمين إلى الإسلام هو معرفة غير المُسلم بالباطل الذي هو عليه بالمُقارنة مع الحق الموجود في الإسلام العظيم ... بحيث نُبيِّن لغير المُسلم أنَّه إذا ترك الباطل الذي هو عليه ... فإنَّ الإسلام يحتوي على البديل الذي هو الحقّ والصَّواب ... فاكتشفتُ أنَّه يجب عليَّ حين مُناقشة أي موضوع مع غير المُسلم ... أن أعرف ما عنده وأعرف المُقابل الذي عندي ... ومن هُنا تبلور عندي مفهوم مُقارنة الأديان!
وجدتُ أن الغالبية العُظمى من المُسلمين العاملين في مجال الحوار الإسلامي المسيحي يكتفون فقط ببيان باطل المسيحية ولكن لا يُبيِّنون المُقابل في الإسلام ... القاعدة التي تبلورت في ذهني تقول: بُطلان المسيحية لا تعني أنَّ الإسلام هو الحقّ! ولكن بيان بُطلان المسيحية تُعتبر بمثابة الخطوة الأولى في طريق اعتناق الإسلام ... ولكن يجب على غير المُسلم أن يعرف عن الإسلام لكي يعتنقه!

View more

ما العدل في أن يدخل الأنبياء الجنة وهم متيقنون يقينا مطلقا من الله ؟ كيف يفضلون عن البشر الذين تعرضوا لشبهات وشكوك في عقائدهم على مر الأزمان ؟

يفضلون بصبرهم على الأذى والابتلاء ومشقة توصيل الرسالة وتبليغه وقبولهم لهذه الأمانة العظيمة
يجب ان تفهم ان الرسل كانوا يدعون الناس إلى التوحيد بداية، فمعرفة وجود الله من المعارف الفطرية، وكل شيء في الكون دليل على وجوده، وإنكار وحود الله مناقض للمنطق والفطرة السليمة والعلم، وما كان هناك قديما أحد يتشكك في وجود الله إلا نادرا جدا، وقد قالت الرسل أفي الله شك فاطر السموات والأرض؟!
فكون إنك تقول إن التفضيل مبني على عدم وجود شك في وجود الله خلل كبير، إذ أن عامة المؤمنين أصلا لا يشكون في وجوده سبحانه وتعالى!
قد نقول إن اليقين والإيمان درجات
وأن رسل الله وأنبيائه في أعلى درجات اليقين
ولكنهم يتحملون مشقات في الدعوة لا يتحملها عامة المؤمنين، فتأمل في قصص أولي العزم من الرسل: نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم أضل الصلاة والسلام، كيف تحملوا وعانوا وصبروا وأوذوا ... إلخ
فهذا هو الذي يرفع درجتهم عند الله!
هذا والله أعلم!
شكرا على سؤالك

View more

Next