Ask @alyahyawi:

إليّـكَ مُتابعّـي الجمّيل_:

ـرَاوْ'.
خلجات /
لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَىٰ لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ (78) كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ ۚ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (79)
" آية عظيمه و التمعن فيها يجعلك
تفكر في الوضع اللي حولك و بعض التجاوز الحاصل من الأشخاص بحجة (( الحريه ))
الأمر بالمعروف أصبح (( تجاوز للحدود ))
النهي عن المنكر (( تطفل ))
المجاهره بالمعصيه (( تباهي و لفة الأنظار )) .
صوت الباطل (( مسموع هو المرغوب ))
صوت الحق (( مبحوح )) خارج الخدمه مؤقتاً .
لست مدعي المثاليه و الزهد
و لست ملاك
لكن أنا (( ساتر نفسي ))
لدي ضمير يأنبني حينما تزل قدمي و أبدا بالتقصير .

View more

Next