-

أمين بهلو
سبحان الله، كلام الكفار هو نفسه رغم اختلاف الزمان والمكان، يكفي أن تقوم بزيارة لحسابات بعض العلمانيين والملحدين العرب وخاصة المغاربة منهم، لترى كم الإستهزاء والسخرية الممزوجة بكره الدين والمتدينين الذي يمﻷ منشوراتهم، وبالعودة لسورة المطففين تجد هذه الآيات الكريمة تصف ما كان عليه الكفار سابقا وهو نفس حال كفار زماننا هذا.
{إن الذين أجرموا كانوا من الذين آمنوا يضحكون * وإذا مروا بهم يتغامزون * وإذا انقلبوا إلى أهلهم إنقلبوا فاكهين * وإذا رأوهم قالوا إن هؤلاء لضالون} صدق الله العظيم.

The answer hasn’t got any rewards yet.