Ask @ammaryahia852:

_space 🖤

Tasneem Awad
مجرد ثرثرة من شخص لا يؤثر في الكون بشئ ..
انا بني آدم مسلم يعني اية بني آدم مسلم ؟ يعني انا بني آدم قبل ما اكون مسلم انا بميل لطبيعتي البشرية للإحساس بالناس للسلام الكلي مع كل البشر ، مش هكرة حد لمجرد اختلاف دينة عن ديني ، لو شفت واحد يهودي مثلا بيغرق هساعدة حتى لو هموت انا في سبيل إنقاذ الروح البشرية دي و زيه زي المسلم ، احنا كلنا بشر كلنا اخوات في النوع الواحد اللى تجرأ بعد كدا لمبادئ و أفكار مختلفة ، الاختلاف بيجي بعد كون إننا بشر و كون اننا مسالمين و لازم نحب و نحترم بعض ، لو شاركت شخص من غير ديني أو حتى ملوش دين "ملحد" في عمل أو شركة مثلا مفيش مانع من دة ، الطبيعة البشرية بتخليني اعامل الناس كبشر زيي مش كمسلمين زيي أو أفكارهم أو جنسيتهم زيي انا شخص معندوش قوة الحكم اللى فى الآلة فقط مقدرش أكفر حد مقدرش أحاسب حد او انصحو النصيحة إلى تحسسوا اني احسن منه في حاجة ، كلنا سواسية ، كلنا بشر بس الكلام دا قبل م ابقي متنمر ههه..

View more

Space ~

Bayan Syrian
فى أول نظرة للحياة نجد أن الحياة زاهرة جميلة متلئلئة بالألوان مضيئة كالشمعة حتى نشعر بالم لمس نار الشمعة من هنا تبدأ قصة الإنسان لأنه فى ذلك اليوم يعرف الفرق بين الجمال و القبح بين الراحة و الألم ثم يبدأ بالتفكير و التخيل ماذا لو لم يوجد الألم؟
هل كنا سنرضى بهذا الواقع ؟
الإجابة لا. لأننا كنا سنعتاد على مزاق واحد للوجود مما سيدعونا للمل بعد الانتهاء مما لدينا من لذات دنياوية سنبدأ بالسؤال
أين ذهبت المتعة ؟
منذ متى فقدنا الشعور أمنذ فقدنا الألم؟
هنا ندرك نعمة الألم و أنه كان شرطا لبقائنا مع هذه المتع المحدودة غير المتجددة لكن حتى مع عودة الألم لا يزال هذا الشعور بالملل موجودا ما معنى هذا؟
لقد اعتدت على الألم و على المتعة ماذا بعد؟

View more

احكيلنا عن طفولتك

و أنا صغير كنت بمسك البلية و أتخيل إنها عبارة عن كون كامل في إيدى و فيه كائنات عايشة جوا و فاكراه أكبر شئ في الوجود و هو محور اهتمامهم و حياتهم و بعدين أسأل نفسي سؤال مكنتش أُدرك مدى رعبه في سنى البريئة دى "يا ترى الكون اللى أنا فيه ده عبارة عن بلية برضو في إيد كائن تاني أكبر بيلعب بيها ؟" ..

View more

Next