مساحة

Dalia
وتبتعد خطواتك عني في ظنونهم
وتقترب مني في يقيني
كيف لا وأنا كلي بك بك ينبض وكأن كل أعظائي قدخلقت قلوبا؟؟؟
حتى خاطري المثقل بالزعل منك يخونني
فانا اخاتل اللغة بمعانيها
فأقول:احبك
لكني اقصد:أعشقك
وقد اتجرأ واعترف باني متيم بك
بينما انا
ا
ت
ن
ف
س
ك
،،،،،،
يأكل واقعي: ان كنت حلماً في واقعي:—-فأنت لي في ذاك الحلم؟!؟
لن تبرأ مني،،،،،فانا انت لكني لا اريد لي ان يشاركني بك
فغيرتي لم يخلق الرب لها وصف أو دواء
نعم،،،،،،،،،،،،، احبك