Ask @analk01:

_مساحه

ֆօֆօօռ
كيف لي ان ارحل وب داخل سطري اغاني ترقب مسامع !؟ كيف لي ان ابتعد وبين فواصل كلماتي حلم مزخرف ب امل ؟! كيف لي ان انسى والنبض يتنفس الذكريات صبح مساء ؟! كيف لي ان اتجاهل واوتار الحنين تسمعني آلحان الحضور ؟!
ويبقى لـ التساؤل الف حرف ولـ الاجابه ( فتات ) سطر ! واتساءل اكثر ... كيف اكتبك .. كيف اقرأك .. كيف اسمعك .. كيف اشاطرك .. كيف اراقصك .. كيف اهديك .. كيف ابكيك .. وبيننا بحر ورمل ومئات الاميال من البعد .. و هجررر .؟!

View more

مساحةة ~

حنينالأهلي.
ادخل الى الحديقه فتبهرني بجمالها وعطر ازهارها لكن وردة واحدة تجذب نظري فاجد قدماي تنساقان اليهما فاجلس امامها طويلاً اتأملها اشم رائحة عطرها ويطول بي المقام وعندما اهم بالمغادرة يعز علي تركها فاقطفها واشم عطرها واضعها في جيب قميصي على قلبي لتكون قريبه من نبضه احني راسي اليها بين الفينة والاخرى لاشم شذا عطرها لانها الاغلى الى قلبي ❤️

View more

ما هي الاغنية التي تعبر عن حياتك في هذه اللحظة؟

قصري بعد المسافة لا تطول ..
وارحمي قلبٍ معذبه الحنين ..
تعرف عيوني عيونك وش تقول ..
اصدق الاقوال مصدرها العيون ..
وما تبينه من عيوني ..
بس قولي وش تبين ..
كل غالي تطلبينه ..
في موازيني يهون ..
اعرف انك تستحين ..
وادري انك تخجلين ..
وما فتني غير هذا ..
ولا هنة واجدين
وما تبينه من عيوني ..
بس قولي وش تبين ..
كل غالي تطلبينه ..
في موازيني يهون ..
ايه يا نجمة سما .. وضحت درب الغريب ..
ايه يا شفة ضما .. بردت لفح اللهيب ..
اسمعي صوتي وردي .. لا تضيعنا السنين ..
وما تبينه من عيوني ..
بس قولي وش تبين ..
كل غالي تطلبينه ..
في موازيني يهون ..

View more

انا هنا عشان اسمع لك ، وسويت هالأكاونت عشان اسمع لكل شخص حاب يفرج عن نفسه وان شاء الله يرتاح

في هذه الفتره أشتاق لكثير من الامُور أوّلها ،
الجنُون الذي كنت بِه ، و ذكائي في اختيار من يكون بقربي
و أمور كثيره يصعب البوح بهـَا ، أو عليّ القول أحبّ ان اكتمها
و سهرت الليّالي أنتظرك // أتريد أن أخبرك المزيد ؟!
و ايقنت ان الكلّ تغير أو سيتغيّر .. و ان الله وحده هو الذي يكون معك
اكتشفت ان مهما بلغت من الكبر ستظل في داخلي
” تلك الرُوح التي لا أستغني عنها . روح الطفوله !

View more

تنفس بِعمق ثُم اكتب لِذَاتك ..

и͠к͠sн͠-н͠ɑ͠c͠к͠
لا أستطيع حين يسألني أحد عن مطربي المفضل، أن لا تبدأ إجابتي بالأستاذ الراحل الكبير طلال مداح، الرجل الذي أعطى صوته للأرض فأعطته الأرض لقبها وصار صوت الأرض، طلال مداح، الذي لا يعرف هذا الرجل المتواضع هو الصوت الذي يغني للفن لا للمال لأنه لم يمت غنياً، وهو الذي ينثر بعضه من أجل الحرف، ويذوب بعضه الآخر على ألحان عوده إخلاصا للكلمة التي يرددها، رحل هذا الرجل في وقت كانت الأغنية العربية تخسر كل يوم صوت جميل وعتيق وكبير، فصار من جملة الكبار حتى في رحيله، وانضم إلى كوكبة الموتى في مشهد نهائي مؤثر مخلصاً لوتره وعوده وفنه على مسرح المفتاحة، في عزاء للفن أن يموت الفنان وبين حضنه عوده ويديه على قلبه، يوم توقف قلبه وهو يستعد ليقول كلماته، فأختار أن يموت وسط محبيه، وهل هناك أجمل من الرحيل وسط المحبين؟ مات بينهم حتى لا يشعر بغربة الموت، مات بينهم ليؤكد حتى في خاتمته على وفاءه لوطنه وجمهوره ومحبيه.
رحم الله طلال مداح فقد كان أجمل الناس عندما يغني، وأطيبهم وهو يتحدث وهو أفضلهم وهو يرحل على الدنيا أيضاً.
عندما مات هذا الفنان، صار قضيّة حتى في موته، فلم يمضِ موته هادئاً، لقد أثار مجموعة من المتشددين طلب الموعظة من موته، والموت عظة في كل الأحوال، لكن جعلوا من الغناء – وهو محل خلاف قديم الأزل – هو الأثر السيئ لطلال، وما دروا أنهم بهذه الحملة قد أثاروا أصدقاءه ومحبيه أكثر، وجعلوا من يوم وفاته يوماً مشهوداً التف حوله كل الفنانين والمحبين لفن طلال وصوت طلال وصوت الأرض.
من منا لم لا يعرف مقادير يا قلب العنا، مقادير وش ذنبي أنا، ويا طفلة تحت المطر، وقصت جدايلها، ويا عيون النرجسي. شعر انتشر وقصائد راجت بصوت طلال أكثر من الشعر نفسه، لأن صوت طلال المتميّز هو من نشر هذا الشعر فصارت قراءة هذه الأشعار لا تتم إلا باللحن الذي استخدمه طلال رحمه الله، ولم ينفك الناس يتداولون الصوت والشعر والأغنية مع طلال الراحل عن الدنيا بآخر جماليات الفن، ليبقى خالداً في تاريخ النقاء.
رحم الله طلال، فهو آخر جيل عمالقة الفن، ومعه رحل الذوق والإخلاص للغناء، والصوت المتميّز. وأهم من ذلك كله روح الفنان التي تعطي بلا حساب ولا غرور ولا حظ قليل أو كثير للذات، فهذا هو طلال أو الأستاذ طلال مداح رحمه: فهو أستاذ فعلاً في الفن لكل من يريد أن يتبع خطوات فنان عظيم بحجم طلال مداح.
طلال مداح في الذاكرة، الكتابة عنه لا يمكن أن تكون وليدة لحظة أو بمناسبة، الكتابة عنه يجب أن تبقى تذكرة لكل الأجيال، لذا هذا المقال ليس الأول الذي أكتبه، ولن يكون الأخير.

View more

لو...........؟

-
لو بتحب حقيقي صحيح
كنت وقفت في وش الريح
كنت مسبتش قلبي جريح
وسط النار
لو كان قلبك لسة بري
تحكم ضلم ازاي تدريه
وتسيب قلبي لوحده غريق
في التيار
لوبتحب حقيقي بقلبك
كنت عرفت تخاف على حبك
كنت متتردش سواني
انك تسكن بين احضاني
مش في دقيقة تروح تنساني
بدون اعدار
لو حبتني مكنتش تقدر
تخدع قلبي في حبك اكثر
اكثر ماتحملت غيابك
واستنين في دموع على بابك
يبقي نصيبي اعيش في عذابك
ليل ونهار
اتحملت معاك فوق طقتي
كان اخلاصي هو خطيتي
كان احساسي انك مش ليا
صدمة حقيقي كبيرة عليا
كان احساسي بغدرك بيا
كلو مرار
لو حبتني كنت تضحي
كنت متسببش في جرحي
كنت ماتقتلنيش فى عواطفى
كنت رحمتنى لحظه ضعفى
كنت وقفت معاي في صفي
وانا بنهار "

View more

Next