Ask @anasthn1133:

سؤال فلسفي : عندما تكون وحيدا وتتكلم مع نفسك هل تكون انت المتحدث ام المستمع...؟؟

I3wati_08’s Profile Photoخَيآل
أنت ونفسك ..
يجب أن تمنح هذا الحديث قدسية تليق بها، فأنتم أهم شخصيتين ، فالحديث بدون ترتيب المكان يعد نوع من الإهمال.
كما يحدث في برنامج السطر الأخير، كرسيين متجاورين ، إلى حد التلامس، ضعهما، وجهز أنت وجهز أسالتك لنفس كمذيع يحاول أن يحرج ضيفه، وابدأ بأول سؤال على نفسك، وحين تنتهي، قم من المكان الذي تجلس أتت فيه وأنتقل للكرسي الآخر وأجلس نفسك عليه، وأجب، وهكذا، كرر العملية حتى ينتهي الاستجواب، ويمكنك بعد أن تطرح السؤال أنت، وتتنقل للكرسي الثاني ونفسك تطلب من أنت أن تعيد السؤال مرة أخرى لأنها لم تفهمه.
وحين ينتهي الحديث بين أنت ونفسك، كل شخصية عليها أن تقدم الشكر، وأن الجلسة ممتعة، ويجب أن تكون هناك جلسات أخرى بهذا الشكل.

View more

اقسم بربي انك شايب منتهي جنسيا🤭😁 اقسم بربي نفسك تدفع ماوراك ودونك وتحضى بزب مثل زب مرسيدس 👉👈

Magee33
بصراحة تجيني أسئلة كثيرة فيها شتم وسب ، بس ما التفت لها لأنها لا تثير فضولي، بس هنا فيه شيء أثار فضولي وودي اسأل :
هل أنت مرسيدس ؟
أو أنك الشخص الذي يمص ذكر مرسيدس، ويشوفه حاجة عظيمة ؟
.

View more

Related users

توضيح هام

anasthn1133’s Profile Photoبيروت
قرأت هذا في أحد الحسابات
( حساب نستقبل الاسألة وااااضح انو لبيروت واضح جدا )
الحساب هذا ليس لي به علاقة لا من بعيد ولا من قريب واقسم على ذلك.
لست ممن يأتون بقناع، عندي من القدرة والاستطاعة أني أجي بكلي لأي شخص أرغب في دعس خشمه، وهذه أمور قد انتهيت منها منذ فترة طويلة من ايام جسد الثقافة، لم أكن لأخاف من أحد، لدي من القوة أن أرفع من أريد وأن اسقط من اريد، كانت صراعاتنا فكرية أدبية، وشوية مسخرة هههه، والذي يبي من الرخيص عطيناه هههه.
الفكرة والقناعة التي أمارسها هنا، هو مراقبة الذات في مكان بلا قوانين مثل الآسك هنا، كيف تستطيع أن تضبط نفسك وأخلاقك في مساحة متاحة لك لتقول كل شيء وترد الشتيمة بمثلها مرات كثيرة، ولا أحد يستطيع محاسبتك، هنا أنت تختبر قدراتك والمكان اختبار حقيقي لمفهوم أنك ترفض الانجرار للقاع، وحين اقرر النزول تالله أني السع الواحد وأخليه يهوس بي طول الوقت كما هو حاصل الآن مع البعض، واصبح البعض هذا مهووس بـ اسم بيروت ههه
نصيحة
انشغلوا بتطوير أنفسكم، فالسماء لا تمطر لبنًا، والحياة لا تقف عند أشخاص تعثرنا بهم، وإن وجدت نفسك في مكان غير مناسب لك، ابحث عن مكان تجد نفسك فيه، بدل الوقوف كـ متسول، ينتظر عطف أحد أو مساعدة أحد .. ولكن سقها من حُرّ مالك ولا تنتظرها من خال أو صديق.
نصيحتي للناس الذين بأمكانهم تغيير أنفسهم، أما من انتهى وقته، فلا يُصلح العطار ما أفسد الدهر، خلاص منتهين تمامًا، لذلك لم يبقى له إلا اجترار الماضي، ويبحث عن حاضر يجتره فلا يجد إلا القليل، لذلك يتشبث به لأنه يصبح قضيته الوحيدة.

View more

الصورة الي ارسلت ليشوع ما هي لك. م دام فيها شبه سوري ع قولت يشوع فماهي لك . انت قصير اسمربقوة ونحيف .جيزاني سواق تاكسي.

اقدر ارسل ليشوع ثلاث صورة
من وانا في الابتدائي وصورة وانا عشريني وصورتي هذه
وكلها متشابهه
واقدر الان اكتب ع يدي الشيء الذي تريد أن اكتبه بتاريخ اليوم والجملة التي تريد على بشرتي لتتأكد من خطأ كلام
ايش تبيني اكتب وارسلها لك
بس تعال باسمك الصريح

View more

دومينو 3

anasthn1133’s Profile Photoبيروت
"يخبرني برجي عن يوم يشرق بالحب وبالأمل ، يخبر عن خمسة أطفال يأتون وعن شهر العسل"
في وجود الفوضى يمكننا أن نحصل على خط لنظام معين يخلق نفسه في بيئة غير مستقرة على حال ، تتبدل فيها الأحول ، كنفوسنا المتذبذبة والتي تقودنا إلى حيرة في عدم معرفة ما نريد ، لكننا نريد ، ولكن ما هو الشيء الذي نريده وما هي حدوده وما هي فرص حصولنا عليه ؟
لا يمكن للأشياء أن تنهار بشكل تام ، إذ لابد من وجود نقطة نظام ولو بسيطة قد لا تكون ظاهرة بشكل واضح إلا أنها موجودة ولابد أن تطفو على السطح في أي لحظة ، منها تنطلق أول شرارة لهب ، تلتهم كل الفوضى المحيطة بها ، حتى ولو كان ذلك بشكل ليس فيه تسارع واضح ، وقد ينهار ذلك النظام الصغير ويصبح جزء من فوضى عارمة ، عندها نحتاج إلى تدقيق النظر للبحث عن وميض ، يُحدث فكرة لنظام تخلقه البيئة ، ربما لا يكون قائم على قوانين تدعمه ، إلا أنه يشكل فكرة نظام ، حتما سوف تشكل لها نظرية أو فرضية تعتمد عليها في تكوين نقطة انطلاق ، منها تتأسس فكرة ذلك النظام .
قطعاً ، لن نجد في أي بيئة مكونة من الفوضى والنظام ، حالة سكون لكل طرف والسير في خطوط متوازية بدون أن يميل أحدهما على الآخر ، فالرضا لن يكون قاسما مشتركا بين الاثنين ، إذ أن كل طرف يحاول أن تكون له الغلبة ، فنجد أن الفوضى تسعى جاهدة لانهيار كل ما هو قائم على النظام ، في محاولة منها لأن يكون قانون البيئة قائم على الفوضى ، كما أن النظام يضع نفسه في محل الوصاية على المكان ، وهكذا يكون الصراع دائماً على السيطرة ، لكن الأمر لا يحمل النهايات ، ففي وجود الفوضى لابد من نقطة نظام ، وفي البيئة المنظمة لابد من وجود جانب للفوضى .
الفرق بيني وبين كاظم أنه يجلس في المقهى ينتظر حظه مع سيدتة الحلوة ، أما أنا وجدت نفسي مع أحجار الدومينو التقط لها الصور ، بعد أن غادر الجميع ، منهم من لعب القدر معه بشكل جيد وآخر يرمي كل خسائره على الحظ .

View more

دومينو 2

anasthn1133’s Profile Photoبيروت
النظام لا يعني الكمال ، أو نستطيع أن نقول ليس بالضرورة أن يكون النظام قائم على فكرة الكمال والتمام ، لكل إنسان نظامه الخاص ، وهو أمر لا يمكن أن نجزم بوجوب تشابهه ، إلا في نقطة واحدة وهي الترتيب ، فالأشياء قد تكون في أماكنها ، في لحظة تأمل لنا على المحيط الذي نكون فيه ، لا نشعر بالفوضى ، ولكن هذا قد لا يدل على الكمال ، حتى برغم وجود الأشياء بشكل مرتب ، إلا أنها قد لا تكون في أماكنها المناسبة ، لذلك قد يتهاوى ذلك النظام بمجر سقوط أول حجر على اللوح ، فتنتهي السلسلة وتبدو الأشياء في حالة بعثرة ، عندها نشعر بالفوضى ، في كثير من الأحيان قد لا نتفق على تحديد الأماكن الصحيحة للأشياء ، يبقى الأمر واقف على الذائقة ووجهة النظر التي نملكها ، منهما ينطلق تحديدنا للمكان واللون والشكل ، عندها يمكننا خلق الكمال الخاص بنا ، والذي يقوم على فكرة البيئة الخاصة التي تخضع لقوانين أيضا خاصة لشخصية منفردة ، غير مُلزمة للأخريات بالنظر للكمال الخاص .
قد تسقط حظوظنا كاملة في لحظة وتنتهي معها بقايا من أمل ، وقد نجد أنفسنا مع أنصاف الخيبات ، كل ذلك يتوقف على بدايات الانهيار الأولى ، لحجارة على لوح خشبي ، يتلذذ كلما تعمقنا في صفعه .

View more

دومينو 1

anasthn1133’s Profile Photoبيروت
" في باب الحظ أفتش عن برج الحب "
قد تلتهمك الحياة في لحظة غفلة منك ، إلا أن تلك هي أقدارنا ، تفترش الأرض ثم يطويها الأفق , فنتركها خلفنا بكل ما فيه من حظ جيد ومأساة مريرة ، نحمل ذنوبنا ونترقب فرصنا الجديدة ، عل فيها ما يخفف من أحمالنا ، نترك فكرة الاحتمال واردة في ذلك القدر القادم من السماء ، منه ما يكون لنا ظاهراً ، نستطيع أن نتعامل معه بشكل يليق به ، لأنه يحمل كل الكروت الرابحة في لعبة القدر ، ونلعب مع القدر .
لعل الوجه المخفي من حظنا يجعلنا نخمن ما يكون حينما تنحصر الاحتمالات في عدد منتهي ، لا يمكن أن نتجاوزه ، تبقى اللقطة واقفة على احتمالات معينة ومحصورة ، ولكن حينما نبعثر الأشياء قد لا تكون الأقدار ثابتة على حالها ، فتتبدل ومعها تتبدل الاحتمالات ، إلا أنها تبقى محصورة في أعداد منتهية ، معها يتوقف حظنا على وقع كشف الأوجه المخفية ، قد تكون فراغاً فنقول أن ذلك " حظ عاثر " وربما تحمل ما يجعلنا نؤمن بقوتنا ، في لعبة مع القدر لا يكون الحظ فيها طرفاً .
نؤمن بما هو مخفي ، ونتأمل عدم الخيبات ، لكنها تلاحقنا ، ذلك ما نشعر به ، قبل أن نكتشف عدد النقاط السوداء في تلك القطعة الرخامية ، ربما تكون أكبر خيباتنا تلك التي تحمل جهتين من البياض يفصل بينهما خط أسود ، قد يكون لنا أمر جيد لأنه يُحجّم مسافات الخيبة ، فيجعلها على جزئيين ، نأمل أثناء لحظة سريعة أن لا يشابه أحدهما الآخر .
حينما نحمل حظوظنا من وسط بعثرة الأيادي ، لا ينتهي الأمر عند هذا الحد ، ربما تكون لنا حظوظ بأيدي آخرين يحملها القدر على كفيه ، تسقط ومعها تسقط آمال غيرنا ، وتستيقظ أحلامنا المتكسر على وقع أصوات الارتطام ، حتما هناك من يجيد اللعب ، وبكل تأكيد هناك أغبياء يسير معهم الحظ أينما ذهبوا ، في أغلب الأحيان تنتهي الأمور لصالحهم ، حتى وأن كان غيرهم بارع في دحرجة الحجارة على اللوح ، هي لعبة الحظ ، وهي لعبة الاحتمالات وأحياناً كثيرة تدخل فيها حسابات ، في غالب الأمر تمتزج بفكرة التخمين ، وينتهي حظك إما بيدك أو بيد غيرك .

View more

2

الهلوسة التي تأتي منتصف النهار اقل وطأة من تلك التي تجتاحك في منتصف الليل، في الريف كان المعلم يسألنا كيف تلد البقرة ولماذا؟ كنت أتعجب من ولماذا! ، لماذا تلد؟ لا أعلم ربما من أجل الحليب أو اللحم أو أي شيء آخر لا علاقة لي به، بعض الأسئلة غريبة، لكن الأغرب أن هناك من يبحث عن جواب لتك الأسئلة.
أنا
أجّلت كل شيء على أمل أن لا افقد أي شيء، لكن الزمن سرق مني كل شيء، أجلت أنوثتي سنة تلو أخرى وفي كل مرّة أجدد هذا التأجيل، حتى وصلت مرحلة عمرية وجدت أن الأمر قد أصبح شيء دائم لا يمكن معالجته.

View more

مقتطف من " أجلت كل شيء "

anasthn1133’s Profile Photoبيروت
تسقط التفاصيل بالتقادم، كلما تقدم بنا العمر تصبح ذاكرتنا مثقوبة وأحيانًا الوضع القائم حينها وسردها بطريقة إسقاط أجزاء منها كوننا نعتبرها غير مناسبة أو غير لائقة بحكم عمر من يستمع لها أو أننا نختصرها لشخص غالبًا لا يمنحنا ذلك الشعور الممتع لسرد حكاية، مأساة أن تكون شخص صاحب حكاية واحدة وتجربة واحد هي ما تحمله معك طوال سنينك، يبدأ من حولك يملّون سماعها أو يحرضوك لسردها لضيف مزعج يرغبون بصمته وإشغاله عنهم أو تصبح حكاية المساء للأطفال بعد أن تقتطع منها الكثير.

View more

التفلان/اللعاب

anasthn1133’s Profile Photoبيروت
التفلان/اللعاب
قد نستبصته بدون أن نتفكر ونتأمل في قيمته لنا كبشر، أهميته في الجسد أكيده فهو لا يوجد بشكل عبثي، ما لفت نظري حاجتنا له للقيام بعض المهام التي تنقذنا أحيانًا إذا استخدمناه، وقت نكون في حاجة ملحة له.
لكل شخص أو كل شخص يستخدمه في حاجاته الخارجية بدون أن يقدر قيمته، كشيء مهم ممكن أن يتوقف عنده، اليوم احتجت أن استخدمه، فعندما أخذت القهوة واحتجت أن اضع الكيس في كيس آخر ، عادة لا أحب العامل يفتح لي الكيس النهائي، أنا أحب أضع حاجياتي في أكياس أفتحها بيدي، قد يكون الأمر نوع من الوسوسة، الأمر هذا غير مهم، فحين أخذت الكيس البلاستيكي حتى افتحه واجهت صعوبة شوي، فضطررت استخدم التفلان ع اصابعي وبسهولة استطعت فتحه.
أيضًأ حينما تقلب صفحات رواية تقرأها تحتاج للتفلان، كذلك البعض يستخدمه أثناء عد الفلوس .. الخ
نحن نحتاج التفلان والناس تستخدمه بدون أن تتأمل في أن أجسادنا تُنتج شيء مفيد خارجها.
- أنت عزيزي القارئ ما هي الاشياء المهمة التي تستخدم فيها التفلان ؟
نتعوذ من النوايا السيئة ههه

View more

الحديقة الخلفية

anasthn1133’s Profile Photoبيروت
؛
حدائق نفوسنا الخلفية ، هي المكان الذي نسرد فيه لأنفسنا بعض الأسرار الخاصة بنا ، والتي نخاف أن يطلع عليها الآخرون، أماكن لجلد الذات و للشقاوة ، وأماكن للمتعة ، وهناك سراديب نختبئ فيها خوفا من أجسادنا المتمردة .
ما أجمل أن تلعب في حديقة خلفية لأنثى ..
بدون أن تترك خلفك ما يدل على أنك كنت هناك

View more

تصحيح لمعلومة هايزنبيرغ لم يدخل قط على الخط لأنه الخط ذاته لطالما كان الميث هو الاهم يابيروت ومن قلبي سلام لك ومجد من رماد الضحك فعلاً مجرد خدعة او مفر وهمي أحياناً للهرب من متاهة للدخول في متاهة اخرى ومع ذلك الضحك جميل يابيروت وبيروت العاصمة تستحق الضحك

otbk940’s Profile Photoهايزنبيرغ
أحب مخالطة الناس التي تعبر عن فرحها بالضحك، حتى تلك المأساة التي يعيشونها، لديهم قدرة لتحويلة للحظة ساخرة، يروق لي مخالتطهم، فهم يرمون لك كلمة أثناء حديثهم " خلها ع الله يا عمّ " تأتي وهي تحمل معان كثير بداخلها، لذلك تروق لي، وفي ذات الوقت يزعجني مرافقة من ينشر الحزن والتشائم في المكان.
أما بيروت ولينان فقد رمى بهم أبو بكر الله يرحمه بعرض الحائط مقابل قريته ذات البيوت الطينية ، يقول :
أيش لبنان وأيش العاصمة بيروت
شوقي إلى الغتّة. هههه د 4:00
https://www.youtube.com/watch?v=1jmz75YT05Yanasthn1133’s Video 161556615708 1jmz75YT05Yanasthn1133’s Video 161556615708 1jmz75YT05Y

View more

+4 answers in: “ياصباح النور والسرور ويسعد لي صباحك بيروت 🌷🌷🌷”

ههههههه يعني جريت رجلي ،، صوحابي هنا هههه وبرضه ارتب جوي الرايق من ضحك عفوي يتحقق مع حاحا وغموض ودخل بالخط هاينز هههه عجبني تعليق وحده عن تعلقها بمكان ما لما سألت قالت : أحب الضحك أشعر إنه نَسَق تعبيري مختلف يحمل داخله روح الكلام والحركة معًا ففيه خفّة التحدث وفيه بهجة الرقص؛

جيد
طالما صوحابك هنا، الافضل الواحد يبقى مع صوحابه ههههه
أنا عندي مشكلة مع الضحك
أحيانًا اشعر أنه يخدعني، لا أعرف لماذا لا أُجيد الاستمتاع باللحظة؟

View more

+4 answers in: “ياصباح النور والسرور ويسعد لي صباحك بيروت 🌷🌷🌷”

سيدة الطين 6

anasthn1133’s Profile Photoبيروت
بظني أن الواحد منهم يأخذ ثلاث جولات متعاقبة يفرق بينها عدد الرجال الذين هم قبله حتى يعود من جديد، وإذا اقترب المساء رحلوا إلي بيوتهم .
ما لفت نظري وصدمني أن والدي أحد أولئك الرجال ال ثلاثة عشر ، لذلك أدركت لماذا كان يعود في المساء مرهق لا يفعل أي شيء سوى النوم والأكل ليشحن طاقته وهمته ليوم جديد في ذلك البيت المسكون بالشهوة المفرطة.
في أحد الأيام مرض والدي، فقررت الذهاب مكانه هكذا يحمل الأبناء الراية بعد أبائهم لا يجب أن يتركوا إرث والدهم أو طقوسه وعادة بدون وريث يقوم بها .
الرجل الذي يعرف والدي وأراه معه في سوق البلدة من ضمن الذي يقعدون في طابور غرفة الطين، عرفني وعرفته وسألني حتى يتأكد أني ابن فلان فأشرت براسي "نعم" وبقيت انتقل من مرحلة لأخرى حتى أصبحت على مسافة رجل من دخول تلك الغرفة لم يصبر أحدهم على فضولي وتواجدي فقال" يا بني كلنا هنا ضحية فضول مثل الذي أنت فيه الآن ، يبدأ الأمر هكذا بمجموعة أسئلة في ذهنك حول السيدة التي بالداخل وعن ماذا يحدث بالداخل وتقنع نفسك بتبديد فضولك بمعرفة وينتهي الأمر لكنه لا ينتهي أبداً ، أنقذ نفسك طالما لديك خيار في ذلك اترك المكان وارحل يكفي أن يكون في أسرتكم واحد معتوه وأسير هذا المكان".
توقف الرجل المسن عن مواصلة حديثه وأنا في لهفة وحيرة أرغب أن أعرف هل استمع للنصيحة وترك المكان أم أنه وأصل جلوسه وانتظار دوره.. لم أتحدث ولكن هززت براسي أن أكمل .. لكنه لم يكمل وسألني .. لو كنت مكاني هل ستبقى أم ستدخل ؟
قلت بكل تأكيد سأرحل المكان يسيطر عليه سحر امرأة ورجال مهووسون وحالة إدمان بظني على شيء غير معروف .
قال أنا لست أنت تحايلت على الذي قبلي لأدخل قبله مقابل منحه جولاتي المتبقيات فواق ودخلت وقضيت مدتي هناك مع سيدة الطين وعدت ارتب نفسي في الصف من جديد وقلت السيدة تقول " لا يمكن لأحد أن يتنازل عن جولاته".
بقيت هكذا فترة من الزمن أذهب لغرفة الطين حينما والدي تغيب إما لمرض أو سفر بعيد خارج البلدة ، حتى سمعنا إشاعات كثيرة حول سيدة الطين البعض يقول أن حادث سير مدبر من زوجات بعض الرجال الذين يذهبون لهناك وآخرون يقولون أنها سقطت في بئر وكثير من الحوادث لكن لا يوجد جثة في مكان محدد تثبت صحة الحكاية وأصبحت مجرد خبر يتناقلونه بدون حقيقة على أرض الواقع ذهبت بسرها ومعها ثلاثة عشر رجل يحملون نفس السر لا أحد منهم يهمس بما حدث هناك الجميع التزم الصمت ولا يخوضون في أي تفصيل عن أيامهم في ذلك المكان انتهت ذاكرتهم هناك وبكل ما يتعلق به وكأنه لم يحدث أبداً.
نظر للعداد وكان المبلغ سبع قطع نقدية أخرجها ورحل بصمت يحمل ذكرى أيام ربما جميلة أو فيها أكثر من مجرد سر يحملهن ذكرى قد تكون أجمل بكثير مما حصل هنا وحدثني به وتركه مخفياً في صدره كونه يعتبره جزء من السر الذي لا يمكن الحديث عنه .
هممت السير فأوقفني رجل مرور الطرقات وغرمني عشر قطع نقدية مقابل توقفي في مكان لا يجوز التوقف فيه أكثر من زمن حمل الركاب .
أيضا الحظ العاثر لاحقني هنا من جديد بل وخسرت أكثر مما كسبت .

View more

سيدة الطين 5

anasthn1133’s Profile Photoبيروت
رجل الفندق
في الطريق توقف عن أحد الفنادق الفخمة أنتظر ربما أحصل على زبون يجيد الدفع، وعلى سيرة الرجل الدّفّيع أتذكر قصة فتاة الليل الزنجية تلك القطعة المنحوتة ربانيا بدقة متناهية في خلق كائن بشري مثالي. كنت رفيقها في الجانب الإنساني بعيد عن مهنتها لم تمنحني يوما أي شيء تقول اتخذتك صديق ولا يجب أن ندنس هذه العلاقة بحدث بشري شهواني ،ففي العلاقات سطوة وإذلال يكون لطرف على حساب طرف وليس شرطا أن يكون ذلك دائماً للرجل، أريد معك صديق أقضي معه أوقاتي بصدق وحديثي براحة ودون تكلف.
كان سؤالي لها ذات يوم عن الرجل الذي يجيد الدفع.. تقول هناك من يدفع بسخاء كونك معه وهناك من يريد فعل أشياء قد تكون مختلفة حتى يدفع والفرق أن الأول في الدفع يتلذذ والثاني من أجل اللذة يدفع.
تقدم نحوي وفتح باب السيارة وانطلقت به لكنه أوقفني وقال هل تعلم أين أنا ذاهب ؟ قلت لا .. قال إذا لماذا تحركت؟ لم أعرف أي جواب ممكن أن أقدمه له.
قال أذهب بنا لبيت عاهرة تعرفها أو تريدني أن أدلك ؟ قلت هل تظنني قوّأدًا !! أو هل شكلي يدل على ذلك !!
قال الحقيقة لم أهتم بشكلك على ماذا يدل وليس مطلوب منّي أن أعرف عنك أي شيء يدل على ذلك ، لكن أنت صاحب أجرة والمفروض منك أن تنفذ رغبة زبائنك لا علاقة لك بهم ولا علاقة لشخصك بالسيارة أنت مجرد سائق يتم توجيهه للمكان المقصود الوصول له، أنت كالطبيب يجب أن تفعل وأن تكتم كل ما تسمع وما تراه ، وأن تتخلى عن وجهة نظرك حول الأشياء يجب أن لا يكون لك ذلك الحق في تكوين وجهات النظر أنت مجرد جزء من صفقة مؤقنة بعمر مسافة المكان المنشود، فحين تنزل من بيتك أترك نفسك وفكرها هناك وكن سائق أجرة فقط .
أتريد أن تسمع حكاية، حكاية مثل أي حكاية في الكون تسمعها وتنتقل لأمر آخر قد تؤثر فيك وقد تدهشك وقد لا تعني لك أي شيء ، اعتبر ما سأقوله لك من الصنف الأخير .. لا تعني لك أي شيء ، مجرد تسمعها بمقابل ، شغل العداد وتعال للكرسي الخلفي أسرد لك حكاية .
قال ..
عندما كنت في أولى جامعة كنت أعود للبلدة سيرًا على الأقدام، توفيرا للمال الذي لم نكن نملك منه الكثير ، كان في حدود حاجتنا وقد يقل أحياناً فترة من الزمن فنتأقلم بحسب الموجود. في طريق البلدة توجد غرفة من الطين ليست بالكبيرة ،لها باب يشرف على شجرة كبيرة تحتها دش ماء ، نافذتها تشرف على الطريق الذي أمر فيه وبينهما مسافة مئة وخمسون مترا تقريبا ، تحت النافذة كرسي خشبي بعرض الحائط، دائما كنت أشاهده ممتلئ بالرجال وغالبا عددهم سبعة ، بجانبهم مقاعد متفرقة مرتبة في صف تحمل أيضا ستة رجال فاكتمال العدد ثلاثة عشر رجلا لا ينقصون أبدا ولا يزيدون دائمًا هذا العدد يكون متواجد في نفس المكان والزمان الذي أمر فيه وأنا عائد للبلدة، نفس الأشخاص بدون أي تغيير في ملامحهم ، أحيانا أصادف أن واحد منهم يخرج من الغرفة ويدخل بدله شخص آخر وهكذا يتناوبون على الدخول بشكل مرتب وأثناء خروج الرجل منهم تتبعه امرأة تتجه نحو الشجرة لتغتسل هناك عارية تماما ، أتذكر أني اقتربت منهم مرة وبقيت هناك ساعات أراقب المشهد ، تخرج وتغتسل ثم تعود لتبقي وقت هناك بداخل الغرفة مع الرجل الجديد حتى يخرج وتخرج هي تغتسل مرة أخري وهكذا يعملون بشكل منظم ومرتب بدون أي ضجيج حتى إذا ما انتهوا جميعا عادوا الكرة من جديد في الدخول والخروج والاغتسال لها فقط ، يكثر حديثهم وضحكهم مع بعض وكأنهم مخدرين أو مسلوبي الإرادة في فعلهم وتصرفاتهم.

View more

سيدة الطين 4

anasthn1133’s Profile Photoبيروت
طالما اعتقدت أن الانتظار أمر مزعج ويسبب الكآبة والقلق والحيرة والزمن الذي يمشي ببطء إلا هذا الانتظار الذي جعلتني فيه، كون الخيال يحتاج وقت لرسم كل خططك معها، بعكس أن تحصل عليها في وقت لا يسعفك فيه أن تضع خيالاتك ، متعة الخيال بحد ذاتها كفيلة لتمنحنا متعة مضاعفة على المتعة الحقيقية، الكثير يمارسون الجنس مع زوجاتهم السمينات أو النحيلات بزيادة على خيالات جنيفر لوبيز أو غيرها من المصنوعات في عالم السينما والغناء.
أصبحت أسير الوعد والجائزة وهذا بحد ذاته أمر ممتع، متعة انقضاء الساعات واقتراب الموعد، وفي حالة النشوة التي أنا بها تجددت رغبتي في تمضية بقية اليوم في جولات بحث عن راكب استخرج منه بعض المال وأخرج من حالة الشك التي أنا وأقع تحت تأثيرها.
فكرت في الذهاب للمطار فهناك الناس تدفع جيدا وبالعملة الأجنبية لكن تعقيدات المشهد هناك تمنعني، أحتاج الحصول على تصريح دخول ورخصة سلاح لحماية الزبائن، خاصة أولئك الذي يرغبون في الذهاب للبلدات المجاورة للمطار هناك هم معرضون وراعي التاكسي أيضا للخطر.

View more

سيدة الطين 3

anasthn1133’s Profile Photoبيروت
قلت تعلمت عقد الصفقات في يومين ،فهل تقبلين بصفقة ؟
قالت أسمع لك .. قلت سأتنازل عن الأجرة مقابل أن تتجاهلي رفع دعوى ضدي. فكرت قليلا وقالت هذه صفقة عادلة .. موافقة
خرجت نحو بوابة المحكمة وأنا أتابعها بنظري والحيرة تقتلني .. هل وقعت في فخ للتو !! ربما
ربما تكون صادقة فطبائع البشر شيء مجهول لا نعلمه وهو أمر مختلف بين إنسان وآخر ليس ما يعجبك قد يعجب شخص آخر والعكس صحيح تماما.
فقدت رغبتي في مواصلة يومي للبحث عن مال أو رزق كما يسمونه وآمنت أن الرزق في هذا اليوم ليس من نصيبي ، فالسماء وزعت الأرزاق وأنا لست ممن شملهم هذا التوزيع .
اتصلت على صديقتي وسألتها عن آخر محاضرة لها، قالت أنها تتجهز للعودة للشقة ، طلبت منها أن تنتظرني سأعود معها، وأخبرتها أن تقابلني في الشارع الذي خلف الجامعة فأنا لا أريد أن أقابل أي أحد ممن كنت معهم أو الدكاترة هناك.
وجدتها تنتظرني وأول سؤال لها
كيف كان يومك ؟ قلت لها الكثير من المال لدرجة أني ارغب أن تحملي معي من كثرتها، لم تعلق ربما عرفت أني أسخر من الموضوع وتركت لي حرية تفريغ الغضب بدون أن تناقشني ، بعض النساء تفهمنا أكثر من غيرها أحيانا لا نحتاج مواساة أو تفاعل بقدر من نحتاج شخص يستمع لنا في صمت بدون وضع الحلول أو النصائح .
ربما مزاجي جعلها تقرر أن لا تذهب للشقة فقالت سر بي نحو موقف الباصات أريد أن أذهب لمزرعة والدي قسط الجامعة قد حان موعده منذ أيام وأخاف أن يوقفوني عن المحاضرات.
قلت سأوصلك للمزرعة فأنا قد قررت عدم مواصلة اليوم في العمل ، رفضت بحجة أن جدتها ستقتلني فأنا من دنست شرف الأسرة في نظر جدتها واعتقادها.
سألتها : من قرر أن شرف الأسر بين سيقان فتياتها ؟
قالت اسكت مزاجي أيضا ليس جيدا لك ولا لجدتي فنتائجي سيئة جدا ولكي أحصل على المال لابد أن أقدم أوراق تثبت عكس ذلك.
قلت لها أنا رجل المهمات الصعبة أو قد تقولي رجل التحايل والحيلة في مثل هكذا أمور ذهبت لرجل أعرف كنت استعين به لمثل هذه الحالات الطارئة أو التي لا يبحث خلفك أحد بتعمد ما لم تلحق بك الصدفة أذاها ، وقمت بتزوير نتائجها بنتائج معهودة عند والدها فلم أتمادى حتى لا يشك أو نكون أقرب للصدفة المؤلمة فرحت كثيرا بخروجها من هذا المأزق على يدي عندها حبيت أن أستغل فرصة فرحها فالفرص لا تأتي دائما .. قلت ماذا أستحق .. قال لو عدت هذه الليلة سأمنحك ما تكسب به الأنثى دائما ولو كان على وجع.

View more

Next