-

a
اولاً,كانت التنهيّدة تمحِي من ثقل الشعُور نصفه.!
ثانياً,زاد الشعُور وزاد حمله.!
ثالثاً,صارت تصاحب التنهيده نغزات بالقلب.!
رابعاً,صار ثقل الشعُور ما يخفِفه لا تنهيده ولا نوم.!
خامساً,اصابني تبلد واتجمّد الشعُور,وانتّ من داخلي انتهيّت.!

The answer hasn’t got any rewards yet.