Ask @areej__441:

_

سمُـوآلأميره مـراْم.بقايا عطره
هناك ولد في احد الصفوف الابتدائية في قرية
اسمه " سعيد عبدالله " وكان هذا الطفل مشاكس وثيابه دائما متسخة
لا احد من الطلاب او المدرسات يحبه وكان مستوى علاماته متدني جدا وكانت معلمته " حليمه "
تصرخ في وجهه دائما
راح تجيبلي جلطة يا سعيد
وفي احد الايام حضرت امه الى المدرسة للسؤال عنه فاخبرتها المعلمة ان ابنها حاله ميئوس منها!!
لكن الام لم تسمع لها وقررت ان تترك البلدة وتغادر الى مدينة اخرى..
بعد عشرين عام دخلت المعلمة حليمه المستشفى بسبب مشاكل في القلب وقرر الاطباء انها بحاجة الى عملية زراعة قلب مفتوح
وبالفعل دخلت الى المستشفى واجريت لها العملية ,العملية تكللت بالنجاح.
عندما افاقت المعلمة شاهدت طبيبا وسيما يبتسم لها
ولانها تحت تاثير المخدر لم تستطع الكلام ولكنها حاولت ان تشكره بيدها...
او على الاقل هذا ما اعتقده
الطبيب ركز اكثر في وجه حليمه الذي يكتسي باللون الازرق الداكن
وهي تؤشر بيدها وشفتاها تحاولان النطق ولكن بدون فائدة..
الطبيب يحاول جاهدا ان يفهم ما تريده حليمه لكن دون جدوى
الى ان فارقت الحياة..
الطبيب الذي وقف مدهوشا من هول ما يحصل امامه لم يعرف ما الذي يحصل.
التفت الطبيب الى الخلف واذا ب "سعيد" عامل التنظيفات كان قد فصل الكهرباء عن جهاز الانعاش! يشحن جواله
لا يكون كنتم تحسبون ان سعيد
صار دكتور ؟
ما عندنا زي الاجانب
حنا عندنا الثور ثور لين يموت .

View more

Next