-

كان طوال الليل وحيداً بمواجهة ذاته، مالكاً كل وقته ليشكل حركات حياة قادمة، وكان الصراع الصبور مع الفكرة التي تهرب عند منعطف محطة، ثم تستسلم فيقبض عليها وتطارَد، وتلتحق بمحصّلاتها ثم تهرب ثانية أمام رقص الأسلاك الملتمعة بالمطر والأضواء.

The answer hasn’t got any rewards yet.