عَن النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:( مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى) --------------------- لك🌹🌹

لنُمهِّد دَربًا
‏"ومن يؤمن بالله يهد قلبه"
فسرها السلف بأن الإيمان بقدر الله والتسليم له عند المصيبة يهدي قلبه هداية مطلقة ويفتحه على الحقيقة المكنونة. ويصله بأصل الأشياء، فيرى منشأها وغايتها. فيطمئن ويستريح ويستغني عن الرؤية الجزئية المحفوفة بالخطأ لهذه الحياة الفانية.

The answer hasn’t got any rewards yet.