Ask @asyaa442:

صلوا عليه وسلموا تسليما ...

روي عن رجل انه وقع في كرب شديد وثقل عليه الدين حتى بلغ دينه خمسمائة دينار وعجز عن أدائها وكثر المطالبون بديونهم
فذهب إلى تاجر واستدان منه هذا المبلغ واشترط عليه سدادها في موعد محدد اتفقا عليه وذهب و أرجع الديون لأصحابها ومرت الأيام والليالي والحال يزداد سوء فوق سوء حتى بلغ الأجل محله وجاء موعد سداد الدين والرجل لا يملك درهماً ولا دينار بل ازداد دينه فوق ذاك الدين وجاء التاجر صاحب المال يطلب ماله فلم يجد عنده ما يسدد به دينه فذهب وشكاه للقاضي فحكم القاضي على الرجل بالسجن حتى يسدد الدين فقال الرجل للقاضي :
يا سيدي أمهلني إلى الغد حتى اخبر زوجتي وأؤمن عيالي حتى لا ينشغلوا علي
فقال القاضي للرجل :
وما الضمان انك سترجع غداً ؟
قال الرجل :
ضماني هو رسول الله (صل الله عليه وسلم ) فإن لم أرجع فاشهد علي في الدنيا والآخرة أني لست من أمة محمد صلى الله عليه وسلم
وكان القاضي صالحاً فقدر هذا الضمان وقبل وترك الرجل يذهب إلى أهله.
فلما رجع الرجل إلى بيته وأخبر زوجته بالخبر ما كان من هذه الزوجة الصالحة إلا أن قالت لزوجها بما أن رسول الله (صل الله عليه وسلم ) هو ضمانك عند القاضي فتعال لنصلي على رسول الله (صل الله عليه وسلم ) لعل الله يفرج عنا ببركته
وجلس الرجل وزوجته يصلون على رسول الله(ص) حتى غلبهم النوم
وإذا بالرجل يرى النبي(صل الله عليه وسلم ) في منامه
ويقول له :
إذا كان الصباح فاذهب إلى الوالي وأقرئه مني السلام
وقل له رسول الله (صل الله عليه وسلم ) يطلب منك أن تسدد عني الدين
فإن سألك عن علامة صدقك .. فقل له :
هناك علامتان ؟
الأولى :
أن الوالي يصلي علي في كل ليلة ألف مرة لا يقطعها أبداًً
والعلامة الثانية :
هي أنه أخطأ في عدها ليلة البارحة فبشره بأنها قد وصلت كاملة
فلما استيقظ الرجل أسرع إلى والي المدينة فدخل عليه وسلم عليه
ثم قال له :
الرسول (صل الله عليه وسلم ) يقرئك السلام ويطلب منك أن تسدد ديني
فقال : وكم دينك ؟
قال : خمسمائة دينار
ثم قال الوالي : وما علامة صدقك على ما تقول ؟
فقال الرجل : هناك علامتان
الأولى : انك تصلي على رسول الله (صل الله عليه وسلم ) كل ليلة ألف مرة ،
فقال الوالي : صدقت ،
ثم بكى الوالي
فقال الرجل : وأما العلامة الثانية أنك أخطأت بعدها ليلة البارحة ويبشرك رسول الله (صل الله عليه وسلم ) بأنها قد وصلت كاملة
فقال الوالي : صدقت ، وازداد بكاؤه فأمر له بخمسمائة دينار من بيت المال ، ثم أمر له بألفين وخمسمائة دينار من ماله الخاص
وقال : هذه إكراما لك ولسلام رسول الله (صل الله عليه وسلم ).
فخرج الرجل مسرعا ليدرك القاضي ليسدد دينه ويبر بوعده للقاضي
فلما دخل إلى القاضي ..
وجد القاضي ينتظره وبيده كيس فيه مال فإذا بالقاضي يقول له : أنا سأسدد الدين عنك وهذه خمسمائة دينار مني إليك ؛ لأنني رأيت رسول الله (صل الله عليه وسلم ) ببركتك وبسببك
وقال لي : إن أديت عن هذا الرجل أدينا عنك يوم القيامة
وإذا بالتاجر صاحب المال يدخل ويقول للقاضي :
يا سيدي لقد عفوت عنه وسامحته بالدين وهذه خمسمائة دينار هدية مني إليه ؛ لأني رأيت رسول الله (صل الله عليه وسلم ) ببركته وبسببه
وقال لي إن عفوت عنه عفونا عنك يوم القيامة
فخرج الرجل من عند القاضي الفرحة لا تسعه وأسرع إلى زوجته وأخبرها بما كان من أمره
كان يطلب من يسدد عنه خمسمائة دينار وها هو يعود إلى بيته ويحمل أربعة آلاف دينار وكل هذا إنما حدث ببركة وفضل الصلاة على سيدنا محمد (صل الله عليه وسلم ) .
ما أعظم حب الله ورسوله وصدق النيه مع الله
تذكرونا بدعوة لعلكم إلى الله اقرب

View more

على قدر نواياكم ترزقون

لم يتزوج نجم الدين أيوب (أمير تكريت) لفترة طويلة فسأله أخوه أسد الدين شيراكوه قائلًا: ياأخي لما لا تتزوج .
فقال له نجم الدين : لا أجد من تصلح لي.
فقال له أسد الدين : ألا أخطب لك.
قال : من .
قال : ابنة ملك شاه بنت السلطان محمد بن ملك شاه السلطان السلجوقي أو ابنة وزير الملك.
فيقول له نجم الدين : إنهم لا يصلحون لي.
فيتعجب منه، فيقول له : ومن يصلح لك .
فيرد عليه نجم الدين : إنما أريد زوجة صالحة تأخذ بيدي إلي الجنة وأنجب منها ولدا تحسن تربيته حتي يشب ويكون فارسًا ويعيد للمسلمين بيت المقدس.
هذا كان حلمه.
أسد الدين لم يعجبه كلام أخيه فقال له: ومن أين لك بهذه .
فرد عليه نجم الدين : من أخلص لله النية رزقه الله.
وفي يوم من الايام كان نجم الدين يجلس إلي شيخ من الشيوخ في مسجد في تكريت يتحدث معه.
فجاءت فتاه تنادي علي الشيخ من وراء الستار فاستأذن الشيخ من نجم الدين ليكلم الفتاة.
فيسمع نجم الدين الشيخ وهو يقول لها: لماذا رددت الفتى الذي أرسلته إلى بيتكم ليخطبك.
فقالت له الفتاة : أيها الشيخ ونعم الفتى هو من الجمال والمكانة ، ولكنه لايصلح لي.
فقال لها الشيخ : وماذا تريدين .
فقالت له : سيدي الشيخ ، أريد فتىً يأخذ بيدي إلي الجنه وأنجب منه ولدًا يصبح فارسًا يعيد للمسلمين بيت المقدس.
الله أكبر نفس الكلمات التي قالها نجم الدين لأخيه.
نجم الدين رفض بنت السلطان وبنت الوزير بما لهم من المكانة والجمال .
وكذلك الفتاة رفضت الفتي الذي له من المكانة والجمال والمال
كل هذا من أجل ماذا .
كلاهما يريد من يأخذ بيديه إلي الجنة وينجبان فارسا يعيد للمسلمين بيت المقدس.
فقام نجم الدين ونادي علي الشيخ أيها الشيخ أريد أن أتزوج من هذه الفتاة.
فقال له الشيخ : إنها من فقراء الحي.
فقال نجم الدين : هذه من أريدها .
تزوج نجم الدين أيوب من هذه الفتاة ست الملك خاتون وبالفعل من أخلص النية رزقه الله على نيته، فأنجبت لنجم الدين ولدًا أصبح فارسًا أعاد للمسلمين بيت المقدس ألا وهو صلاح الدين الأيوبي.

View more

حدثونا عن خشية الله

رجل كبير في السن (80) عاما !
رجع من المسجد ذات يوم
وطرق الباب ، على زوجته ، حتى تعب
وأصابه الإغماء !
بعد مده رأت زوجته أنه...
تأخر فخرجت تتطلع عليه : )
فَوجدته مُغماً عليه عند الباب ، !
فَخافت وحملته وغسلت وجهه ورشته
بِالماء حتى أفاق ، !
فَأخذت تعتذر منه لتأخرها عليه . .
فقال لها : واللہ ما أُغمي علي
لطول انتظار ولا لتعب
ولكني تذكرت عندما ، أقف أمام اللہ !
ويقفل باب الجنه في وجهي !
فَأغمي علي خوفاً مِن اللہ
* هذه القلوب المعلقه بِاللہ '
أين نحن منهم
اللهُم إنا أسألك حسن الخاتمة والفردوس الأعلى من جنتك

View more

موعظة 🍀

- اللى على الشمال دة منهج كذا مادة ذاكرتهم فى مده(شهور) ، المواد دي فهمتهم و ذاكرتهم و نسبة استيعابي ممكن تكون وصلت 80% .
- واللي عاليمين ده منهج برضو ، ربنا مديهولي من يوم ما اتولدت من19سنة و لو امتحنني فيه اي حد دلوقتي ممكن نسبة استيعابي متتجاوزش 5% منه .
-اللي عالشمال ده هيحدد مصيري لمدة 25سنة.
واللي عاليمين هيحدد مصيري الي مالا نهاية.
أكتر حاجة بتخوفني في حياتي إني أموت و انا لسة حتي مش فاهم معاني الأيات اللي نزلت عشان أعيش بيها
- بكتب البوست ده عشان عارف إن دي مش مشكلتي انا بس ، مشكلة جيل كامل سواء متدينين او مش متدينين ، بيصلوا او مبيصلوش ، منتقبة ولا محجبة ولا بشعرها إلا من رحم الله
فيه برامج كتير جدا علي الموبايل فيها تفسير القرأن ، لو ربع الوقت بس اللي بنضيعه علي السوشيال ميديا فتحنا البرامج دي في أقل من سنة هنبقي فاهمين كتاب الله.✋
منقول ✋
" فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ " 💜🌸
#منقول #

View more

مساحة ....

مثل لنفسك أيها المغرور *** يوم القيامة والسماء تمور
إذ كورت شمس النهار وأدنيت *** حتى على رأس العباد تسير
وإذا النجوم تساقطت وتناثرت*** وتبدلت بعد الضياء كدور
وإذا البحار تفجرت من خوفها*** ورأيتها مثل الجحيم تفور
وإذا الجبال تقلعت بأصولها*** فرأيتها مثل السحاب تسير
وإذا العشار تعطلت وتخربت *** خلت الديار فما بها معمور
وإذا الوحوش لدى القيامة حشرت *** وتقول للأملاك أين تسير
وإذا تقاة المسلمين تزوجت *** من حور عين زانهن شعور
وإذا الموؤدة سئلت عن شأنها *** وبأي ذنب قتلها ميسور
وإذا الجليل طوى السماء بيمينه*** طي السجلِّ كتابه المنشور
وإذا الصحائف نشرت فتطايرت *** وتهتكت للمؤمنين ستور
وإذا السماء تكشطت عن أهلها *** ورأيت أفلاك السماء تدور
وإذا الجحيم تسعرت نيرانها *** فلها على أهل الذنوب زفير
وإذا الجنان تزخرفت وتطيبت *** لفتى على طول البلاء صبور
وإذا الجنين بأمه متعلق *** يخشى القصاص وقلبه مذعور
هذا بلا ذنب يخاف لهوله *** كيف المصر على الذنوب دهور؟!

View more

مساحه🍀🍀

الأخ "معذور" وقصته الكاملة في سطور!
. . .
في كل مرحلة عمرية أعذار لترك خدمة الدين:
- من الولادة إلى 10 سنوات:
معذور لأنه ما زال صغيرا
- 10-20 معذور لأنه مراهق
- 20-28 معذور لأن عنده دراسة جامعية
يجب أن يركز عليها لأنها "تحدد حياته"
ثم البحث عن عمل، تنقل بين الأعمال لتحسين الراتب،
ومحاولة "إثبات نفسه" في العمل.
- 28-40 معذور، فهو يجمع تكاليف الزواج، ثم معذور لأنه عريس، ثم معذور لأن لديه مشاكل مع زوجته!
- 40-50 معذور لأنه يرعى الأولاد ويصرف على دراستهم ويبحث عن عمل إضافي ليوفر لهم لقمة حلال
- 50-60 معذور لأنه يريد تزويج أولاده وتدريسهم بالجامعة، ومعذور لأن الأمراض بدأت تظهر ويصرف وقته في مراجعة الأطباء
- 60 إلى ما بعدها: معذور بكبر سنه وضعف ذاكرته وكثرة أمراضه
- ثم: "معذور" لأنه مات!!
تُرى متى خدمة الدين؟
متى بناء ثقافة منهجية؟
متى الدعوة إلى الله على بصيرة؟
إن كان هذا حالنا فهل ننتظر مخلوقات من كوكب آخر "غير معذورة" لتخدم دين الله تعالى؟!
. . .
!!!!!!فمتى نبدأ نحن ؟

View more

موعظه ☘☘

جـسـر عـلـى الـطـريـق :
وفى الطريق – أيها السائر الحبيب – جسر لابد من تجاوزه وعبوره اذ إن هذا شأن السالكين الى الله – تعالى – فى كل زمان ومكان بل وانه من شأن الانبياء والمرسلين , ذالكم الجسر هو الابتلاء والمحن التى تصيب السائر .
فلابد فى هذا الطريق أن يصقله الابتلاء وأن تظهر معدنه المحنة , قال لله – تعالى – " أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ " ( العنكبوت : 2- 3 ) .. وكان اول تبشير الرسول صلى الله عليه وسلم بالنبوة انذاره بالاخراج .. قال ورقة : ما أتى رجل بمثل ما أوتيت به الا عودى .. وقال الراهب للغلام : أنت اليوم أفضل منى وانك ستبتلى .. وقيل للشافعى : أحب اليك أن يمكن الرجل أو يبتلى , قال لا يمكّن حتى يبتلى .
فالجسر الى التمكين فى هذا الطريق هو الابتلاء .. ولابد من الصبر فيه الاحتساب والرضا عن الله تعالى وبه , فانه جسر الوصول .. وقد حفت الجنة بالمكاره .. يقول ابن القيم :
" وان تأملت حكمته – سبحانه وتعالى – فيما ابتلى به عباده وصفوته بما ساقهم به الى أجلّ الغايات واكمل النهايات التى لم يكونوا يعبرون اليها الا على جسر من الابتلاء والامتحان , وكان ذلك الجسر لكماله كالجسر الذى لا سبيل الى عبورهم الى الجنة الا عليه , وكان ذلك الابتلاء والامتحان عين المحنة فى حقهم والكرامة , فصورته صورة ابتلاء وامتحان , وباطنه فيه الرحمة والنعمة , فكم لله من نعمة جسيمة ومنة عظيمة تجنى من قطوف الابتلاء والامتحان ".
وللمحن فى هذا الطريق خصائص ومميزات , فكما أن المسلم يجب ألا ينفك عن عبادة ما .. " قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " ( الانعام : 162 ) فلابد أن يكون شعوره بالابتلاء هكذا : أنه فى عبادة يدوم معه فى كل حركاته وسكناته حتى يستصحب نية العبد على البلاء واحتساب الاجر عند السميع البصير " الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ (218) وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ " ( الشعراء : 218 – 219 ) .
وهذا الجسر خطير .. جسر الابتلاء .. فان كثيرا من السالكين ضعفت قوته عن عبوره فرجع القهقرى وترك الطريق .
ثم يطالعك جسر اخر على الطريق .. وهو النفس – نعوذ بالله تعالى – من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا .
يقول ابن القيم فى المدارج:
" فالنفس جبل عظيم شاق فى طريق السير الى الله – عز وجل – وكل سائر لا طريق له الا على ذلك الجبل , فلابد أن ينتهى اليه , ولكن منهم من هو شاق عليه , ومنهم من هو سهل عليه , وانه ليسير على من يسره الله عليه .
وفى ذلك الجبل أودية وشعوب وعقبات ووهود وشوك وعوسج وعلّيق وشبرق , ولصوص يقتطعون الطريق على السائرين ولا سيما اهل الليل المدلجين , فاذا لم يكن معهم عدد الايمان ومصابيح اليقين تتقد بزيت الاخبات والا تعلقت بهم تلك الموانع , وتشبثت بهم تلك القواطع وحالت بينهم وبين السير .
فان أكثر السائرين فيه رجعوا على اعقابهم لما عجزوا عن قطعه واقتحام عقباته , والشيطان على قلة ذلك الجبل يحذر الناس من صعوده وارتفاعه ويخوفهم منه . فيتفق مشقة الصعود وقعود ذلك المخوف على قلته وضعف عزيمة السائر ونيته فيتولد من ذلك : الانقطاع والرجوع والمعصوم من عصمه الله . وكلما رقى السائر فى ذلك الجبل اشتد به صياح القاطع وتحذيره وتخويفه , فاذا قطعه وبلغ قلته انقلبت تلك المخاوف كلهن أمانا , وحينئذ يسهل السير , وتزول عنه عوارض الطريق ومشقة عقباتها ويرى طريقا واس

View more

+1 answer Read more

يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِن يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ (87)

ذكروا أن سليمان كان جالساً على شاطيء بحر , فبصر بنملة تحمل حبة قمح
تذهب بها نحو البحر , فجعل سليمان ينظر إليها حتى بلغت الماء فإذا بضفدعةقد أخرجت رأسها من الماء ففتحت فاها (فمها) , فدخلت النملة و غاصت الضفدعة في
البحر ساعة طويلة وسليمان يتفكر في ذلك متعجباً. ثم خرجت من الماء
وفتحت فاها فخرجت النملة ولم يكن معها الحبة فدعاها سليمان عليه السلام
وسألها وشأنها وأين كانت ؟ فقالت : يا نبي الله إن في قعر البحر الذي تراه صخرة مجوفة وفي جوفها دودة عمياء وقد خلقها الله تعالى هنالك , فلا تقدرأن
تخرج منها لطلب معاشها , وقد وكلني الله برزقها فأنا أحمل رزقها وسخرالله
تعالى هذه الضفدعة لتحملني فلا يضرني الماء في فيها , وتضع فاها على ثقب
الصخرة وأدخلها , ثم إذا أوصلت رزقها إليها وخرجت من ثقب الصخرة إلى
فيها فتخرجني من البحر.
فقال سليمان عليه السلام : وهل سمعت لها من تسبيحة ؟
قالت نعم , إنها تقول: (يا من لا ينساني في جوف هذه اللجة برزقك ، لا تنس عبادك المؤمنين برحمتك
و في القصة تصديق لقول الله سبحانه( وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم) صدق الله العظيم.
إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين . إن من لا ينسى دودة عمياء في جوف صخرة
صمّاء، تحت مياه ظلماء ، كيف ينسى الإنسان؟
ما أرحم الله 😢
اللهم ارزقني قبل الموت توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت الجنة , اللهم ارزقني حسن الخاتمة

View more

لا تخشي إلا الله

حدثني رجل كبير السن من قبيلة بني شهر السعودية قبل سنوات بأنه سافر مع رجل من جماعته إلى فلسطين طلباً للرزق أيام الحاجة والفقر
قال فجئنا إلى مزرعة يسمونها هناك بيّارة ورأينا صاحبها جالساً على أريكة مع أصحابه بين أصبعيه سيجارة ضخمة وله شاربان كبيران فجلسنا ننتظر الإذن بالحديث معه وحان وقت صلاة العصر
فقال صاحبي هيا نصلّ فقلت له اتركنا من الصلاة الآن سنصلي فيما بعد خوفاً من الرجل أن يطردنا (( ولم أخشى من الله أن يعاقبنا بتأجيل الصلاة )) فقام صاحبي وأذن وصلّى وأنا جالس فلما انتهى من صلاته قلت لصاحبي ابشر بالطّرد الآن قال: الرزق عند الله !!! وليس عند صاحب هذا الشارب المخيف
، قال:، وبعد وقت قصير جاء إلينا صبيّ وسأل أين الذي صلّى فقلت مباشرة وأنا خائف : هذا هو فقال له قم معي، سيدي يريدك فقام معه ورأيته يتحدث معه بأسلوب لطيف ثم جاء صاحبي
وقال معتذراً: الرجل وظفني لأنه رآني أصلي وقال أنت ستكون مسؤولاً عن البيت وحاجاته ولما طلبت منه توظيفك قال ليس له عندي عمل فاستأذنته أن تبقى معي حتى نجد لك عملاً
فأذِن لي ، قال الرجل فبقيت عالةً على صاحبي حوالي شهر حتى يسر الله لي عملاً في مزرعة أخرى وتعلّمت درساً من صاحبي أفادني في حياتي كلها.
(( وهو من أراد رضى الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى الناس عليه ومن اراد رضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط الناس عليه ))

View more

الله نور السموات والأرض 💜

قال الملحدون لأبي حنيفة : في أي سنة وجد ربك ؟
قال : الله موجود قبل التاريخ والأزمنة لا أول لوجوده .
قال لهم أبو حنيفة : ماذا قبل الأربعة ؟؟
قالوا : ثلاثة ..
قال لهم :ماذا قبل الثلاثة ؟
قالوا : إثنان ..
قال لهم : ماذا قبل الإثنين ؟
قالوا : واحد ..
قال لهم : وما قبل الواحد ؟
قالوا : لا شئ قبله ..
قال لهم : إذا كان الواحد الحسابي .. لا شئ قبله، فكيف بالواحد الحقيقي وهو الله ! إنه قديم لا أول لوجوده.
قالوا : في أي جهة يتجه ربك ؟؟
قال : لو أحضرتم مصباحا في مكان مظلم إلى أي جهة يتجه النور ؟
قالوا : في كل مكان ..
قال : إذا كان هذا النور الصناعي فكيف بنور السماوات والأرض
قالوا : عرّفنا شيئا عن ذات ربك ؟ أهي صلبة كالحديد أو سائلة كالماء ؟ أم غازية كالدخان والبخار؟؟
فقال : هل جلستم بجوار مريض مشرف على النزع الأخير ؟
قالوا : جلسنا ..
قال : هل كلمكم بعدما أسكته الموت ؟
قالوا : لا.
قال : هل كان قبل الموت يتكلم ويتحرك ؟
قالوا : نعم.
قال : ما الذي غيره ؟
قالوا : خروج روحه.
قال : أخرجت روحه ؟
قالوا : نعم.
قال : صفوا لي هذه الروح ، هل هي صلبة كالحديد أم سائلة كالماء ؟؟ أم غازية كالدخان والبخار ؟؟
قالوا : لا نعرف شيئا عنها !!
قال : إذا كانت الروح المخلوقة لا يمكنكم الوصول إلى كنها فكيف تريدون مني أن أصف لكم الذات الإلهية !!
رحم الله الامام ابى حنيفة

View more

+2 answers Read more

وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّت طَّائِفَةٌ مِّنْهُمْ أَن يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ ۖ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِن شَيْءٍ ۚ وَأَنزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُن تَعْلَمُ ۚ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا (113)

"امرأة مسنة رأيتها في الحج أخبرتني بقصتها مع ولدها الوحيد..
قالت أنها أرملة وكان لديها ابن صالح -والله حسيبه- حافظ للقران بار بها كان يقوم الليل منذ صغره..
وكانت ترى لقريباتها أبناء ليسوا بمستوى ابنها فكانت تلومهم على تقصيرهم وتهاونهم مع أبنائهم.. وتنظر لهم نظرة استنقاص في سرها.. رغم أنهم لم يكونوا سيئين.. لكن كانت في نفسها تقارنهم بابنها..
تقول.. كنت أفتخر في نفسي أني ربيته هكذا ووالده متوفى منذ صغره.. وأقول كيف.. هؤلاء معهم أزواجهم ولم يستطيعوا تربية أبناءهم مثلي..
تقول.. وفجأة.. انتكس ابني الشاب.. دون مقدمات..
لم يترك الصلاة في المسجد فقط.. بل تركها نهائيا..
وأصبح يرافق صحبة سيئة.. ثم اكتشفت أنه أدمن نوعا من الحبوب..
تقول بقيت ثلاث سنوات أنصحه وأوجهه وأدخل أخواله لنصحه دون جدوى..
وعرفت لأول مرة ما كانت تلك الأمهات يعنينه حين كن يقسمن لي أنهن حاولن ويحاولن دون جدوى مع أبنائهن -رغم أنهم لم يصلوا لما وصل له ابني من انحرافه..
لقد وصلت به الحال أني كنت ادخل غرفته فأجمع الحبوب والصور الخليعة من أدراجه وأتخلص منها.. فيغضب ويصرخ ويدفعني حتى يكاد يضربني بل فعل مرة..
تقول..
انكسرت نفسي وأصبحت أخجل من رؤية من كنت أنتقص أبناءهن بنظراتي بيني وبين نفسي..
سمعة ابني السيئة وصلت للجميع للأسف..
وعلمت أن الله يعلمني ويؤدبني..
والله ما انفككت عن الدعاء له.. ثلاث سنوات وأنا أدعو وأبكي.. وأبكي بحرقة..
لكن لكأن الله أراد أن يربيني.. وفعل.. سبحانه..
لما انكسر ما كان في نفسي تماما.. من عجب بتربية ابني.. ومن لوم للأخريات لتقصيرهن.. لما انكسر كل ذلك ولم يبق في قلبي منه شيء..
لما علمت أني لا شيء..
إنما هي كانت رحمة الله وارادته هي سبب صلاح ابني.. وإنما كنت مجرد سبب..
فلما أمسك الله رحمته عنه.. ضل وفسد..
لما وصلتُ لهذه المرحلة من التعلق التام برحمة الله.. والتخلص من كل تعلق بنفسي وبتربيتي.. وكنت أدعو في مصلاي ذات ليلة وأبكي..
دخل علي في غرفتي.. وكانت الساعة الثالثة ليلا.. وعيناه حمراوان من السهر ورائحته تفوح بالدخان.. فقبّل رأسي وقال : ارضِ عني يا أمي..
ثم حضنني وبكى..
خنقتها دموعها ولم تكمل..
قلت لها وماذا حصل ياخالة؟
قالت الحمدلله..
انظري إلي.. هو الذى أحضرني الآن للحج يا ابنتي.
لقد رحمني ربي ولطف بي وبه ولله الحمد والمنة …
ليست شطاره منى …
بل هو توفيق الله....
..................
#منقول#

View more

وتدبير الله خيرا من كل شيء 💜

يحكى هنالك عن رجل متزن و دائما ما يردد كلمة " خير " وعسى في الأمر خير ..
مع كل مصاب يحدث له يقول هذه الكلمة لدرجة أن من حوله ذهلوا منه
وفي يوم من الايام اتفق اهالي قريته بأن يخفوا عنه حلاله من الانعام وقد كان يملك الكثير منها ليتأكدوا من مدى صدق هذه الكلمة التي يرددها بلسانه"
اتفقوا على إخفائها كأمانة عند أهالي القرية المجاورة , ثم يعودون اليه ليخبروه بأن لصوصا قد سرقوها , و بأنهم لم يستطيعوا ر...دعهم عن ذلك
عادوا اليه يصرخون لقد سرقوا حلالك ولم يبقوا منه شيء فقفز من مكانه و قال كيف حدث ذلك فأخبروه بالخطة المتفق عليها ..
حزن الرجل و قال لعل في الامر خير لا يعلم المرء ماذا يكتب الله له " لعل في الامر خيره " جن جنونهم وقالوا مستحيل سيبكي بالمساء ..
اتفقوا على أن تكون ليلة سمر عند صاحبنا و ذلك ليروا ما اذا كان سيحزن ويقنط و يبكي و يسخط ..
وبالفعل قضوا المساء عنده ولا جديد بأمره ..
كلما ذكروه بها قال : خيره .. انسوا الامر لقد نسيت .. فإذا بها نابعة من القلب و ليست من اللسان .. فاذا بهذا الاعتقاد هو ايمان حقيقي في قلبه"
وليست مجرد كلمات يرددها .. فلما سهروا عنده ذهبوا للنوم فغار عليهم لصوص حقيقيون و سرقوا حلال كل أهالي تلك القرية وهم نائمون ..
فلما اتى الصباح اذا بالعويل
و النحيب و الكل يصرخ سرقونا
و السخط واللعن واللطم , فقال لهم صاحبنا لا يصح فعل ذلك وقد سرقت قبلكم ..
فقالوا لا والله إن قطيعك في القرية المجاورة قد دسسناه عنك لنختبر كلمة الخيرة التي يرددها لسانك دائما مع كل مصاب حلالك هنالك بالحفظ و الصون" فأتوا له بحلاله
و كانت الخيره بأن يختبروه في هذه الكلمة فحفظه الله من لصوص حقيقيون قادمون .
ف الحمّد للهَ إذا سعدَ القلبّ
وفرِحتّ النفس وطابَت الدُنيا
أو استضَاقت الحمدُ للهَ علىَ
مَا سر من حالنَا ومَا ساء

View more

+2 answers Read more

لماذا يستمتع بعض الناس بالحياة والبعض الآخر لا؟

المسألة مسأله العلاقه بالله ...ناس قريبه من ربنا فشايفه الحياة حلوه حتى أو هى مش كده ببساطه لانها راضيه بقضاء الله مهما كان ...وناس بعيد ساخطه .....همها الدنيا ....فعاشت غرقانه فيها

View more

"{تَتَجافى جُنُوبُهُم عَنِ المَضاجع يَدَعُونَ رَبهم خَوفَا وَطَمَعًا}🌸🍃 اللهم يا رب الليل البهيم، اجلعنا ممن تتجافى جنوبهم عن المضاجع ندعوك خوفاً وطمعا"🌿💚 قيام الليل ...🌱

‏قال ابن القيم -رحمه الله- :
إذا انْكشَفَ الغِطاء للناس يوم القيامة عَنْ ثواب أعمالِهم لمْ يَرَوْا عملاً أفضل ثوابًا من الذِّكـر ، فيتحسّرُ عِند ذلك أقوامٌ فيقولون : ما كان شيءٌ أيْسر علينا من الذِّكر !
[ الوابل الصيّب - ص ١١١ ]

View more

لا تغتر مهما بلغت. ....

من أشهر علماء الحنفية الامام ابو يوسف القاضي وهو أشهر طلاب أبي حنيفة
كان ابو يوسف في صغره فقيراوكان ابوه يمنعه من حضور درس ابي حنيفة ويامره بالذهاب الي السوق للتكسب وكان ابو حنيفة حريصا عليه واذا غاب عاتبه
فاشتكي ابو يوسف يوما الي ابي حنيفة حاله مع والدهفاستدعي ابو حنيفة والد ابي يوسف وساله كم يكسب الولد كل يوم ؟
قال درهمين.
قال انا اعطيك الدرهمين ودعه يطلب العلم
فلازم ابو يوسف شيخه سنين ولما بلغ سن الشباب ونبغ علي اقرانه اصابه مرض اقعده فزاره ابو حنيفة وكان المرض شديدا متمكنا منه فلما رآه ابو حنيفة حزن وخاف عليه من الهلاك
وخرج وهو يكلم نفسه قائلا:آآآآه ياابايوسف لقد كنت ارجوك للناس من بعدي
ومضي ابو حنيفة يجر خطاه حزيناالي حلقته وطلابه
ومضي يومان وشفي ابو يوسف واغتسل ولبس ثيابه ليذهب الي درس شيخه فساله من حوله :أين تذهب ؟
فقال الي درس الشيخ. قالوا الي الان تطلب العلم اما بلغك ما قال فيك الشيخ ؟
قال:وماقال؟ قالوا قال لقد كنت ارجوك للناس من بعدي اي انك قد حصلت علي كل علم ابي حنيفة فلو مات الشيخ اليوم لجلست مكانه
فأعجب ابو يوسف بنفسه ومضي الي المسجد وراي حلقة ابي حنيفة في ناحية فجلس في الناحية الاخري وبدأ يدرس ويفتي
التفت ابو حنيفة الي الحلقة الجديدة فسأل:حلقة من هذه؟ قالوا :هذا ابو يوسف
قال شفي من مرضه ؟ قالوا:نعم
قال فلم لم يات الي درسنا؟ قالوا:حدثوه بما قلت فجلس يدرس الناس واستغني عنك.
ففكر ابو حنيفة كيف يتعامل مع الموقف برفق ثم قال يابي ابو يوسف الا ان نقشر له العصا
ثم التفت الي احد طلابه وقال:يافلان اذهب الي الشيخ الجالس هناك (يعني ابا يوسف) وقل له:ياشيخ عندي مسألة فسيفرح بك ويسالك عن مسالتك فما جلس الا ليسال
فقل له:رجل دفع ثوب له الي خياط ليقصره فلما جاءه بعد ايام يريد ثوبه جحد الخياط وانكر انه اخذ منه ثوبا فذهب الرجل الي الشرطة فاشتكاه فاقبلوا واخرجوا الثوب من الدكان
السؤال :هل يستحق الخياط اجرة تقصير الثوب ام لا يستحق؟
فان اجاب وقال:يستحق قل له اخطأت
وان قال:لا يستحق قل له اخطات
فرح الطالب بهذه المسالة ومضي الي ابي يوسف وقال ياشيخ عندي مسالة
فقال مامسألتك
قال:رجل دفع ثوبا الي الخياط
فاجاب ابو يوسف علي الفورنعم يستحق الاجرة مادام اتم العمل
فقال السائل:اخطأت
فنظر ابو يوسف ثم قال بالله من ارسلك فاشار الي ابي حنيفة وقال:ارسلني الشيخ
فقام ابو يوسف من مجلسه ومضي حتي وقف علي حلقة ابي حنيفة وقال ياشيخ مسالة فلم يلتفت ابو حنيفة اليه
فاقبل ابو يوسف حتي جلس علي ركبتيه وقال بكل ادب ياشيخ مسالة
قال ما مسألتك؟
قال :تعرفها
قال مسألة الخياط والثوب
قال:نعم
قال :اذهب واجب الست شيخا؟
قال الشيخ انت
فقال ابو حنيفة ننظر الي مقدار تقصير الخياط للثوب فان كان قصره علي مقاس الرجل فمعني ذلك انه قام بالعمل كاملا ثم بدا له ان يجحد الثوب
فيكون قام بالعمل من اجل الرجل فيستحق عليه الاجرة
وان كان قصره علي مقاس نفسه فمعني ذلك انه قام بالعمل لاجل نفسه فلا يستحق اجرة
فقبل ابو يوسف راس ابي حنيفة ولازمه حتي مات

View more

-

قيل لطلق بن لحبيب صف لنا التقوى ، فقال : العمل بطاعة الله ، على نور من الله ، رجاء ثواب الله ، وترك معاصي الله ، على نور من الله ، مخافة عذاب الله . قال ( الذهبي ) : أبدع وأوجز ، فلا تقوى إلا بعمل ، ولا عمل إلا بترو من العلم والاتباع . ولاينفع ذلك إلا بالإخلاص لله ، لا ليقال : فلان تارك للمعاصي بنور الفقه ، إذ المعاصي يفتقر اجتنابها إلى معرفتها ، ويكون الترك خوفاً من الله لا ليمدح بتركها ، فمن داوم على هذه الوصية فقد فاز .

View more

ومن الصحابه نتعلم ✋

اعتاد ابو دجانه ان يكون في صلاة الفجر خلف الرسول الكريم ، ولكنه ما كاد ينهي صلاته حتى يخرج من المسجد مسرعا ، فاستلفت ذلك نظر الرسول الكريم فاستوقفه يوما وساله قائلا :
- يا أبا دجانة، أليس لك عند الله حاجة؟
- قال أبو دجانة: بلى يا رسول الله ولا أستغنى عنه طرفة عين .
- فقال النبى : إذن لماذا لا تنتظر حتى تختم الصلاة معنا وتدعو الله بما تريد ؟
- قال أبو دجانة: السبب فى ذلك أن لى جار من اليهود له نخلة فروعها في صحن بيتى، فإذا ما هبت الريح ليلا أسقطت رطبها عندي ، فترانى أخرج من المسجد مسرعا لأجمع ذلك الرطب وأرده إلى صاحبه قبل أن يستيقظ أطفالى، فيأكلون منه وهم جياع .
وأقسم لك يا رسول الله أننى رأيت أحد أولادي يمضغ تمرة من هذا الرطب فادخلت أصبعى في حلقه وأخرجتها قبل أن يبتلعها ولما بكى ولدي قلت له: أما تستحى من وقوفى أمام الله سارقا؟
ولما سمع أبو بكر ما قاله أبو دجانة ، ذهب إلى اليهودي واشترى منه النخلةووهبها لأبى دجانة وأولاده .
وعندما علم اليهودي بحقيقة الأمر أسرع بجمع أولاده وأهله، وتوجه بهم إلى النبى معلنا دخولهم الإسلام
ابودجانه خاف ان ياكل اوﻻده من نخلة يهودي وليس مسلم فما بالك من ياكل اموال ملايين من البشر المسلمين وليس اليهود ويقول شطاره اسال الله الرحمه والمغفره
يا اكل أموال وحقوق الناس بالباطل حتى وإن حجيت وعتمرت
هكذا كانوا، دعاة بمواقفهم النابعة من عميق إيمانهم، وبمعاملاتهم الراقية التى هى إنعكاس لذلك الإيمان
#اللهم اصلحنى بما اصلحت به الصالحين فما أصلح الصالحين إلا أنت #

View more

Next