رحتُ اتأملها .. رأيتها بائسةً تماماً ، مِن المؤكد انها كانت تتعذب ، و روحها تزرأ بمقاومةِ الخيبةِ والألمْ .. كان في وجهها لامبالاةٌ ممزوجةٌ بدهشةٍ من كل الذي جرى ، او حتي بخيبةٍ مني ومن نفسها ، وفى عينيها كان ثَمة بللٌ رقيق .. يسعد مساكم جميعاً🌹

Mohammad Talafha
ومساگ ☺️💜