S P A C E

كنت من هذا النوع الذي يلفت ولا يلتفت ف أنا لا أبالي بعابري الطريق أسير وحدي، حيث أن عبارات الغزل التي تطرق على مسامعي لا تستطيع جذبي لقائلها..
حتى اتي وسرقني مني شعرت حينها بتلك النسمة الباردة أخذني مني وكأن لا وجود للعالم من حولي.
أيقنت حينها أن الحب يطرق أرواح ساكنيها دون أذن منهم..🖤
صاحب السعادة also answered this question with: "سيجارة مفلوفة..وقهوة باردة..وموسيقتي هادئة ..وافكاري مشوشة نحن في طريق الشر🖤 اسف يالله علي ما ان..."