Ask @basmalakhaled7:

Space🖤

Rahma | 18 day’s left”
‏"الأصدقاء بالنسبة لي هم أصدقاء إلى الأبد، غياب أحدهم فتراتٍ طويلة أو انشغاله أو سيره في اتجاهٍ آخر من الحياة لا يخرجه أبدًا من خانة الصداقة، وان رأيته بعد سنوات، أعود وكأني كنتُ بالأمس معه. الأيام الحلوّة لا يسقطها الزمن."

View more

SPACE

"والآخرة خير وأبقى"
شعار قلوب العارفين.
إن اختلط بالحزن = شفاه ..
وإن امتزج بالفرح = زكّاه ..
وإن توّج الحب = علا به وطهره وأبقاه!
"فإن الجنة هي المأوى"
غاية سعي المتقين.
ترياق الانتظار .. والدرع الواقي من سهام الأقدار ..
ما دامت هي المأوى .. فاللهم لا شكوى.

View more

space

‏"لن يفهمك، فأنت تتحدث عن أمر قطعت فيه آلاف الأميال همًا ولم يمشِ فيه خطوة، لن يشعر بك فأنت تشرح شعورًا جال في قلبك ملايين المرات ولم يطرق قلبه ليلة، ليس ذنبه، وانما هي المسافة الهائلة بين التجربة الحقيقية، والكلمات"

View more

احكى موقف حصلك مع الكلاب😂

كنت ماشية انا وصاحبتي وفجأة لقينا كلب داخل الشارع جري وكان هيدخل فينا خلاص فجريت وطلعت على سلم وصاحبتي تشد فيا😂وكنا هنموت من الرعب والله😂💔
فبعد ما مشي واحنا مشينا بقولها بتشديني ليه بتقولي ما انتِ سبتيني وجريتي بقولها ما انا جريت عشان تجري معايا يعني نقف للكلب يعضنا تقولي مااعرفش بقى😂

View more

+2 answers Read more

مساحه 💙

لَّمَى✨
لما بيكون جواك خير كثير لشخص ما، وتتفاجئ إنه أساء الظن فيك، وممكن كمان يتهمك إنك لا تُضمر له إلا الشر ! والخير منك مش مُتَوَقَع أصلا !!
رغم إن كان جواك حرفيًا كمية خير عظيمة للشخص ده ..
في الحالة دي إنت هتستخصر خيرك ده فيه، ومش بعيد إنك تبدأ تعامله بالسوء زي ما هو متوقعك تعامله !
موقف مُحزن صح ..!
أكيد بتقول في نفسك إنك مستحيل تعمل كده!
طب تخيّل إنك ممكن تكون الشخص المُسئ الظن ده وأسوأ منه كمان وانت مش واخد بالك !!
تصور الموقف ده كده بس على أهم وأخطر !!
ولله المثل الأعلى ..
ربك سبحانه وتعالى أرسل لك من الشواهد والدلائل ما يكفيك إنك تحسن الظن فيه لدرجة المُعجزات، وبعث فيك رسل وأنبياء لا حصر لعددهم عشان يعرفوك معنى مهم جدًا ألا وهو إنك بمجرد إحسان الظن بخالقك إنت كده ضمنت أنه سبحانه سيكون عند حسن ظنك به ولن يُخَيّبك وأنت ترجوه ابدًا..
والآيات في كتاب الله اللي بين إيديك عمرك كله، والقصص اللي بتحكيلك كيف أن الله لا يخذل المُضطر ولو كان كافرًا ..!
بص بقى انت بعد ده كله بتفكر إزاي..
لا مش هيحصل جديد ، لا مش هتغير ، لا مش هيتوب عليا ، لا مش بيحبني ، لا مش هيستجيبلي ، لا أنا ماستاهلش كرمه ، لا صعب ده ، لا مش هينجيني ، ولا مرة نصرني إشمعنا هينصرني دلوقتي ، ولا مرة استجابلي دعاء ، انا طول عمري مُبتلى اصلا ربنا مش راضي عني ، شكلي هعيش حياتي كله في عذاب ....
يااه على كمية سوء الظن وقباحته اللي انت من غير قصد وتركيز بتقع فيها..
وده مش سوء ظن في عبد زيك ، لا ده في خالقك العظيم الذي أخبرك مُسبقًا أنه عند ظنك به..
«إن الله تعالى يقول في الحديث القدسي : أنا عند ظن عبدي بي؛ إن خيرا فخير، وإن شرا فشر»
لا بجد الموضوع مش سهل، الظن ده جوه قلبك مش لازم كمان انك تتلفظ بيه بلسانك، فما بلك وانت بتقول كده ليل نهار بقلبك ولسانك !!
انت متصور القوة اللي ربنا وهبك إياها، بحسن ظنك فقط في ربك ، يأتيك بالمعجزات ليقع ما ظننته ..!
وعلى النقيض ، انت لو مسئ الظن بالله ، ولو لم تتلفظ بالكلمات، انت كده بتظلم نفسك، وفاكر إنك مُبتلى والحقيقة إن انت اللي جايبه لنفسك..
سوء الظن بالله من صفات المنافقين، الذين هم أبغض العباد عن الله ، وقد ذمّهم في كتابه : "الظانين بالله ظن السوء عليهم دائرة السوء" ..!!
السوء ملازمهم طول حياتهم !
إحسان الظن بالله "عبادة"، انت ممكن تعيش عمرك كله بتحصد في حسنات وأفضال وخيرات وفتوحات لا حصر لها وانت بتعملها، وممكن تعيش مش عارف تنول أي حاجة، والدنيا مقفلة معاك من كل ناحية، لانك حرفيًا مش محسن الظن بربك، وده معناه ضمنيًا إنك مقتنع داخليًا إن ربك ليس الكريم الرحيم الحليم العظيم، لا وكمان بتشكك في كلامه لك في حديثه القدسي ..
-(وإني لأدعو الله حتى كأنني أرى بجميل الظن ما الله صانع) ..
احذر أن تكون أنت مَن يُضيّقها على نفسك ، في حين أنك لو أحسنت الظن بربك وتيقنت به لن يُخلفك وعده أبدًا، إن الله لا يُخلف الميعاد.

View more

Next