Ask @bedo_masry:

Previous

شخصية اليوم

Abdulqader (لا إله إلا الله )
طلحة بن عبيد الله
هو أحد العشرة المبشرين بالجنة ، وأحد الثمانية الذين سبقوا للإسلام ، وأحد الستة
أهل الشورى الذين توفي رسول اللهّ وهو عنهم راض ، إنه طلحة الخير كما سماه
رسول اللهّ يوم أحد، وطلحة الفياض كما سماه في موضع اخَر، وطلحة الجود كما
سماه في موضع ثالث ، إنه طلحة بن عبيد اللهّ رضي اللهّ عنه وأرضاه .
، طلحة هذا الذي لا يعرفه الكثير مناّ والذي لم نقرأ عنه في مناهجنا شيئا حال دون
وقوع أكبر جريمة كانت ستعرفها الإنسانية في التاريخ ، ولمعرفة السبب الذي جعل من
طلحة شهيدا يمشي على الأرض ألا وهيا حماية رسول الله يوم أحد
فلقد كان رسول اللهّ !! محاصرا مْن الكفار وقد عزموا على قتله ، ليس حوله إلا تّسعة
أبطال مسلمين سقط منهم سبعة دفاعا عنه ، ليبقى بجانبه مدافعان اثنان ،
فقد أخذ أبو بكر يسارع الخطى وأنفاسه تكاد تنقطع ، ليلمح من بعيد وهو يمد
ناظريه قبالة صديقه رجلأ يتحرك كالشبح ويقاتل كالنمر ذودأ عن رسول اللهّ أمام
رهط من فرسان قريش ، فترُمى على رسول اللهّ السهام فيتلقاها، وترمى عليه الرماح
فيتصدى لها، فيتمنى أبو بكر أن يكون هذا الأسد هو نفسه ذلك الذي في باله ، فإذا كان
هو الذي في باله فإن صاحبه لا بد أن يكون في أمان بحراسة ذلك الصنديد المغوار،
عندها قال أبو بكر في نفسه : كن طلحة فداك أبي وأمي إ. . . كن طلحة فداك أبي وأمي وصدق ظن الصديق ، لقد كان هذا الفدائي هو الشخص الذي يتمناه ، إنه طلحة ابن
عبيد اللهّ ! هناك كان طلحة يقاتل ببسالة ما عرفت كواسر الأرض مثلها يدافع عن رسول
الل هّ ! بجسده وروحه ووجدانه ، فقد كانت السهام تتطاير نحو الرسول ليقفز طلحة
كالنمر نحو الرسول محيطا به ليتلقى السهام بنفسه ، قبل أن يرجع مرة أخرى لمقاتلة
الكفار بسيفه والدماء تتصبب من كل مكان في جسده .
وفجأة . . . ينطلق سهم خارق من أعظم رام سهام عِرفته العرب نحو رسول اللهّ مباشرة فتلمح عين طلحة السهم وهو يقاتل المشركين ، فيسرع كالبرق الخاطف ليسبق
هذا السهم قبل أن يصل إلى أعظم إنسان خلقه اللهّ في الكون ، وبينما السهم يخترق
الفضاء متوجهاَ بنجاح نحو صدر الرسول وإذ بيد طلحة تمتد لتحضن السهم احتضاناً في
سرايينها، عندها نظر رسول اللهّ إلى يد طلحة والدماء تسيل من عروقها ليقول له : " لو
قلت بسم الله لرفعتك الملائكة والناس ينظرون " وبينما رسول اللهّ ينظر إلى تلميذه بشفقه
وحنان ، وصل أبو بكر ومعه أبو عبيدة يريدان حمايته ، ليقول لهما رسول اللهّ ! بحنان
الوالد وهو ينظر إلى ولده الحبيب : " دونكم أخاكم فقد أوجب " عندها لم يصدق الصديِّق
عينيه ! فلقد وجد أبو بكر جسد طلحة ملطخ اَ بالدماء حتى أخمص قديمه وبه بضع
وستون جرح اَ ما بين ضربة وطعنة ورمية دفاعاً عن رسول الله .

View more

ŞРΔĆ€🌻🌈

farah alqudah
هل تريد قوة الجسم، وصحة البدن، والسلامة من العاهات والآفات والأمراض؟! عليك بالاستغفار قال تعالى:﴿ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ ﴾ [هود: 52].

View more

هذه المساحه فارغه لك 🖤، أترك بِها أثراً أو جواب لسؤال لطالما أردت إخراجه أو اقتباس قرأته مؤخراً 💙🤞✨ سأكتفي بالقراءة ✋..

A S E E L | أسـيل
‏"الناس تهجرُني لعَيبٍ واحد واللهُ يقبلني على علّاتي
نسّقتُ ألف قصيدة في فهمِهم واللهُ يعرفني بغير لغاتِ."
Next