Ask @biologistesraa:

People you may like

Pic✨

مغلق
- من اسبوع استضافوا شاب اسكندرية صاحب جملة "معقول ما وحشتك". و حكي قصته : حب بنت فالجامعة .. اتقدملها .. باباها رفضه عشان لسه مش لاقي شقة مناسبة .. سحب من بنته الفون بتاعها عشان متكلموش.. الشاب قعد كل يوم يروح ف وقت معين ويقعد ع البندورة اللي ف الصورة يستنى البنت تخرج البلكونة عشان يشوفها.
- بابا البنت شافه .. قرر منع البنت عن البلكونة .. الولد بعد كام يوم انتظار كان متأكد انها اكيد بتشوفه من مكان فالشقة .. ف كتبلها "معقول ما وحشتك". البنت صعب عليها واتجرأت وفتحت البلكونة ووقفت فيها عشان يشوفها.
- بابا البنت رجع من الشغل.. لقاه واقف ع البندورة والبنت فالبلكونة .. أتصل بحد يعرفه من الشرطة وبلغه بالقصة وانه الشاب بيشهر بالبنت.. الشرطة جت قبضت عليه ولفوا وش البندورة ناحية البحر وكانت الساعة 3 العصر ..
- الساعة 05:30 كانت البنت مع باباها جوه قسم الشرطة بيخرجوه ويطمنوا عليه والبنت مبسوطة ... ولما اتصلوا بالبنت سئلوها ايه اللي حصل خلى باباك اتراجع وراح معاك يخرجه قالتلهم : بعد ما الشرطة قبضت عليه قدامي بكيت لمدة ٥ دقايق وده الوقت اللي اخده بابا على ما طلع من الشارع لشقتنا .. بابا كان جايب فاكهة وعصاير وماما مجهزه الغدا.
- بابا كان مترقب ردة فعلي ف مسحت دموعي وقمت طلعت الغدا ع السفرا وقعدت اكل عادي جدًا واشرب عصير وبشوف ال t.v وانا مبتسمه وبضحك .. ف بابا استغرب .. بعدين قاللي : لما هو مش فارق معاك كده.. كان لازمته ايه وجع القلب والدموع والتمسك بيه من الاول؟!
ف رديت عليه قلتله : مين قال يا بابا انه مش فارق ؟ لأ ده فارق واوي اوي كمان .. بس لما بابا اللي هو اقرب حد ليا يرضالي الوجع ويمنعني عن اكتر انسان حبيته يبقى وقتها لازم اموت.. والموت مش اننا ندفن وفوقنا تراب .. لأ احنا ممكن نموت واحنا عايشين ناكل ونشرب ونضحك وكله تمثيل ف تمثيل لحد ما روحنا تموت بجد. وبكت البنت.
- الأب سمع الكلمتين وزي ما يقولوا نزل عليه سهم الله شوية .. بعدها اخدها وطلع ع القسم خرج الولد .. امبارح الجمعه كانت خطوبتهم والاب بيساعد معاه ف انهم يلاقوا الشقة المناسبة ليهم.
- الخلاصة : بتحب حد وهو متمسك بيك والباب اتقفل ف وشك من اهله !! متمشيش وتسيبه انما دور ع باب تاني وتالت .. كل طرف لازم يتمسك للنهاية بشرط ان الطرف التاني يكون اصيل وعامل اللي عليه .. والاهل : متموتوش ولادكم وهما عايشين، متخلوهمش ياكلوا،

View more

Pic

Next