Ask @dentistrycollege:

مساحة 🖤

Joseph Manasrah
كنتُ احمِل ابنة اخِي وأراقِب القمر معها كُل ليلة وفي اللَيالي التي كانَ يغيبُ فيها تسألُني عنه فأُخبرها انهُ نائمٌ اليوم عندَ أُمه ،هكذا صارَت تُناديني لنُراقب جمالهُ معاً حتى انها احياناً تقول لا تخرجي لأن القمر اليوم نائم ..^^

View more

___ 📝

Ge My ⚡
أتَعي ما هو اسوأ شعور..؟
إنهُ يا صديق حينَ تكونُ شخصاً يتأثّر بالكلِمة بالنَظرة والنَبرة والوَقت الذي حدثَ فيهِ أيّاً من هذهِ الاشياء ،تَصِل للسَماء بلحَظة وتشعُر كأنّك تُلامس الغيوم لشدّة حبور روحَك وفي الثانيةِ التي تَليها تَهوي للسَحيق المُظلِم والمُحزن انكَ تعرِف طريق نجانَك وخلاصَك لكنّك فقط لا تَستطيع مُقيّد بسلاسِل الفِكر والمَنطق والشؤم رُغم إنكَ تكره المنطِق لكنّك تؤمن ان البَهجة لا تدوم لذا البُعد عنها اسلَم ،تكرَه المنطِق لكنّك لا تُحلّق بعيداً لأنك تُدرك انهُ من الاساس لا اجنحةَ لديك وتكرهُ المنطِق ايضاً لكنّك تُحاصِر فكرك لكيلا يسرَح شارِداً بالخَيال..!
20-March-2019
Wednesday🌸

View more

« لـِ الرآبـع عشـر مِن مَـاآرس ✿ »

RN Mohammad Khlifat
كانَ الجَو اليَوم غَريباً فقد بدا وكأنَّهُ شخصٌ حزين يُحاول أن يُري الاخرين كم أنّ روحهُ خاوية ..إذ ان الاشجار كانَت تتحرّك يميناً ويساراً وفي لحظاتٍ حين تنظُر لها تظُن بأنّها ستُقتلَع من مكانِها! نُحاول اللجوء تحتِ شيءٍ يقينا شدّة الهواء و حركة بعض الجَمادات وكأنّنا نستكثِر الإنصات لما يُحاول قوله ،صوتُ الهواء كان قويّاً وكأنّه يصرُخ معاتباً غاضِباً لكن هَيهات ونحنُ لا همّ لنا سوى أمانِنا.. بعدَ نهاية العاصِفة لم يكُن هناك شيءٌ سوى اوراق الاشجار المُتساقطة التي سيقوم البَعض بجمعها ورميها في القُمامة! ..اظُن الحزين هذا نادمٌ على محاولتهِ في التحدّث بما اثقَله خاصةً وهو يرى ما يفعلهُ البشَر وما لديهم من انانيّة ..
ماذا سيضرُّك لو كنتَ أُذناً صاغية لآلام الاخرين؟

View more

أعطني فرصه لإكتشاف حجم مخيلتك.. تخيل و أكتب م تخيلته و سأقرأ..

❀عَبدٌ الرَّحْمٰن ،؛
وقفتُ على حافّة الجِسر المُطل على النَهر وبما أن الجَو كانَ ضبابيّاً فقد بعثَ المنظَر رهبةً داخِلي حينَ نظرتُ للأسفل ..نويتُ القفز فأن اغرقَ في الماء اهوَن من أن اغرَق في افكاري واحزانِي وعلى الاقلّ أكون قد واجهتُ إحدى مَخاوفي!.. القيتُ بنَفسي دونَ وعيٍ منّي و رُغمَ أنّ المكان لم يكُن بذاك الارتفاع ألّا انني شعرتُ بهِ عُمراً فقد تدفّقت افكاري ومخاوفي وكأنّها قد خرجَت لتتجسّد أمامَ عينَي وليس في ذهني فقط ..لم اشعُر بقلبي اثناء ذلك وقد كنتُ كالمُغيّب عن وعيه إلى أن شعرتُ بقوّة الماء اثناء ارتِطامي به ،كانَ قويّاً جداً ومؤلم كأنّ جسدي يتمزّق ،لم اكُن أُجيدُ السباحة وحاولتُ أن اخرُح لكن عبثاً ما أُحاول لذا استسلَمت واغمضتُ عينَي وشعرتُ بالماء يجذبُني اعمَق واعمَق ،رُهابي من الماء منَعني من تعلُّم السباحة فكيفَ اوقعتُ نفسي فيه! ...
فجأةً فتحتُ عينيّ و قلبي كأنّه في سباق لشّدة قوة ضرباتِه ،نظرتُ حولي وقد كنتُ في السيارة بطريقي للجامِعة ..كانَ حُلماً مُخيفاً

View more

لك 🦋

إيمَانْ ❥(طُوبى للغُرَباء )
وقفتُ اليوم مع صديقتي في الكراج ننتظرُ قدوم السائِق ،كُنّا نتحدّث بشأن الامتِحان وفجأةً توقّفت امامنا سيارةً تحملُ على ظهرها تابوت يُمسكهُ بضعةُ اشخاصٍ ،سألتُ صديقتي أنهُ كيف يُمكن لأحد ان يترُك عزيزاً له تحت التُراب ويعود! كيف يستطيع دفنه ويعودُ خالي اليَدين دونه!.. لكن احدَ المُرافقين لم يتحمّل فقد سقط على الارضِ باكياً مُنتحباً ،كان رجُلاً تتسمُ على ملامحهِ الهيبة والشعرُ الابيض الذي كَسا رأسهُ منحهُ وقار لكن الحُزن كسَره وبكى بحُرقةٍ جعلَتني ابكي معَه وصدقاً لم أُسيطر على دموعي بينما اراه واسمع ما يقول من عتبٍ على تركهِ وحيداً وحاول الاخرون إبعادهُ عن التابوت لكنّه لم يفعل فقد كانَ يضرب بيديه وكأنّه يُطالبه بالعودة ،وقتَها دعوتُ الله من كُل قلبي أن اموت قبلَ أن افقد عزيزاً لي ،تألّمتُ لحال الرجُل الحزين اليوم وبكيتُ معه ودعوتُ الله ان يغفرَ لهُ ولفقيدِه ..

View more

.•🍃[لـ حرفك المسائيّ]🍃•.

هزيمُ الوجع | مزاجيّ الحرف !
ارادَ أن يُدرِك الجمال الكامِن في التفاصيل
الصَغيرةِ من يومِه..!
رفعَ رأسهُ للسماء فأبهرتهُ في تَبايُن الالوان
بينَ الابيض والرَمادي والازرق!
رُغم التطوّر الحاصِل في العالَم ألّا ان البشَر
لم يُنتجوا لوناً كما السماء ولم يَمنحوا شعوراً
كالراحة التي بعثَها تأمُلهُ لها ..تُزيل ضيقَ
النفس لوسعِها تُخبركَ أن خالِقها كريماً،
بحالِك لَطيفٌ خبير فلا يُحزنُك شيئاً مادُمتَ
بهِ مؤمناً ..

View more

ومَاذا بَعد ...؟

رَسِـــيــل...
كانَ جالِساً يتناول الطَعام مع البقية ،هادئاً كالعادة يبتسم لكلامهُم و يهزّ رأسهُ بالإيجاب إن طُلبَ رأيُه ..بعدَ قليلٍ اتكأ برأسهِ على النافذة بقُربه ونظرَ امامَه يضحكون ويمرحون مُندمجين مع بعضهم لكنّهُ لا يشعُر بالإنتماء لهُم ،هو لا يعرف نفسه ماذا تُحب؟ ماذا تُريد؟ ..افتقدَ ذاك الطفل الصغير داخله الذي كان مُدلّل والديه لكنهُ كبِر للأسف ولم يعُد يُثار فضوله بما حوله ،لم يعُد يُريد استكشاف العالم لأنّه كُلما تقدم تبيّن له مدى سوء العالم والناس معاً ..قرّر مراتٍ كثيرة ان يبتعد ويعزِل نفسهُ بعيداً لكنّه يفشل فهوَ لطالما كانَ مُحاطاً بأُناسٍ يُحبّونه ويدفعونه للأمام لذا فأنَ الوحدة الان ثقيلة..ثقيلةٌ جداً خاصّةً وأنّ خساراتهِ قد بدأت فجأةً ودون سابِق إنذار ليتحتّم عليهِ أن يكون مستعدّاً لوابِل الخسارات الهائلة بعدها ،نظرَ لصديقهُ يتأمّل كيف انهُ يبدو مرتاحاً ويضحك وتمنى له الخير بداخله ..كانَ هذا النوع من الناس ينسى نفسهُ و الاخرون هُم اولوياتُه ،قد يبدو غبياً احياناً وفي كُل مرة يُعاهد نفسهُ على التغيّر يجدُ نفسهُ تنبذ القسوة وإن كتُرت مزاجيّته لكنهُ لا يزال يريد أن يبقى جيداً حتى النهاية..
3-3-2019
Sunday💜

View more

إحكيِ. 🌼

ESLAM قوليلي يا سماسيموا
في ظَهيرَة يوم جامِعي مُرهِق تراوَح في
الرُكض بينَ المشفى وقاعة المُحاضرات ،
خرجتُ مع صديقتي لحديقة الجامِعة و
جَلسنا على احَد المقاعِد تحدّثنا قليلاً ثم
تشارَكنا السماعات وقمتُ بتشغيل شيءٍ ما
لنستمع ..غرِقنا في التفكير كُلّاً في عالمِها
كانَت صديقَتي مُتعبة فقد اسنَدت رأسَها
على كتِفي واغمَضت ،لا ادرِي مالذي شغلَ
ذهني حينَها لكن ما اذكُره أنّني شعرتُ
بالإسترخاء خاصّة مع نسمات الهواء خفيفة
البُرودة التي داعبَت وجهي حينَها..

View more

__...🌸

نُور
أن تَكون كَثير القلَق والاهتمام ودائم السؤال على الآخَرين بنيّةٍ صادِقة فأنتَ ستتعَب كثيراً خاصّةً وأنّ الغالِبية من الناس حولَك انانيّون مصلحتهُم أولاً ،لا يُثمّنون صدقَك ..قَد يعتبرونَك مُبتذلاً حتىٰ! لكنّهم لم يعتادوا ولم يروا اهتماماً كَـ ذا ..ليتَهُم يرون لهفتَك و نقاء قلبَك لكن عبثاً ما نترجّى لأن قلوبهُم اعتادت السواد فغفَلت عن إبصار النقاء داخِلك..!

View more

تَـاج .. 📝💱

كانَ الجَو رائعاً صباح اليَوم مع نسمات الهَواء اللَطيفة فجلستُ مع أُمي نتحدث قليلاً ،سكتَت أُمي فجأةً ثم قالَت "منذُ كنتُ صغيرة تمنيتُ أن اكون غَيمة" نظرتُ لها وسألت" لماذا؟".. قالَت " غيمةٌ في هذه السماء الواسِعة وأُظلل علَيكُم.."،
14-Feb-2019

View more

Next