Ask @doaa_ibrahem:

-

سَكاكِر.
Tuesday .. June .. 18
الليلة الأولى ،
أشعر بأنني أحترق وكأن جدران قلبي تصنع نفسها من النيران ، لا أستطيع الأكل بشكلًا جيد كلما قُمت ببلع لقمتي تأتي غصة و تَعصر قلبي وأتذكرك ، عندئذ سألت نفسي " لماذا لم تمُد يَديك بداخلي وتشعر بقلبي ، لَعلِّي أطمئن بك ؟ " تأكلني الشكوك والأسئلة .
كل ما أعرفه الأن و بهذه الليلة أننّي أفتقدك جدًا أجل أشعر بأن قلبي ضيق لكن بك ، هذة الليلة الأولى كانت مُمتلة بالبكاء .

View more

R:

3z.
كيف لك أن تتغير بسهولة ألا تجف عيناكَ من دموع الذكريات ! ، الم تُغرقك دموعك بعين واحده ، بقايا في بقاياه لا أعرف ماذا أكتب الآن كنت أقول لك دومًا تلاشت كلماتي من صدري لكن كلما أفكر بك تأتي بعضًا منها كطائر حزين يهاجر وحده دون رفيق أو حبيب بالبداية لم أستطيع أن أجد ما يناسبك كمقدمة تليق بك أنتَ ، وأنتَ تعرف من أنتَ بالنسبة لي يا قلبي الحزين ، تعلمت باللغة العربية أنه عندما تريد كتابة موضوع أو تعبيرًا لشخص ما يجب عدم تكرار الكلمات نفسها ، لكن أنا أُكرر وجودك دائمًا ب أنتَ وأنتَ وانتَ ، كان يجب عليّ تعلم القليل عن النحو والأعراب مثلاً من أجل لا أضرب المضارع بالماضي ولا المرفوع بالمَنصوب وأحفظ تاريخ كتاباتي كما أحفظ تفاصيل وجهك الشاحب المُتعب جدًا ، لا أستطيع ترتيب جُمَلي البلهاء عندما تكون بطرف تفكيري كحبل قصير بين طرفين يحاول الآخر شد الآخر لكن دائمًا ما كنت أفوز بك وأحصل عليك ، لكن أنت لم تفعل سوا تحطيم لغتي العظيمة وأنا فعلت الاسوأ وحطمتها كذلك حتى اللغة حزينة بسبب كتاباتي السيئة لكنها تمنحني الوقت كثيرًا من أجل أن أتحسن لكن أنت لم تمنح الطائر الحزين طعامًا ف كيف ستمنح لي الوقت ! ، لدي أكثر من جُملة أريد أن أقولها دون ترتيب للغة أريد أن أقول ما في قلبي مثلًا ، اليوم الذي قُلت لي أُحبك كانت بالعبرية وأجبت بالفرنسية لا تضحك كُنت ساذجة جدًا ، أتذكر عندما أخبرتك لا أُحب ذوقك المُوسيقي لكن عندما أفقدك أسمع ذوقك لأسمع صوتك بالمطرب أو بالأحرى لأشعر أنك بجانبي ،

View more

Next