Ask @dohaelrfaiy:

_

ABUBAKR
حين أتذكر ما حدث معي في مثل هذه الأيام قبل عامٍ واحد، أستعجب من سرعة تغيير الأحداث في حياتي، الحياة بشكل عام تتغير سريعًا جدًا رغمًا عنا، قطار ينطلق منذ لحظة ولادتك، لا يتوقف عند حزنك، لا يتوقف عند مأساتك، لا يبالي إن كنت تنتظر شيئًا ما قد فاتك أو رحل عنك، ولا يخضع لرغبتك أحيانًا في التوقف والهروب إلى غرفتك باكيًا..
في العام الماضي حدثت كل الأشياء التي كنت أقسم أنها لن تحدث، تذوقت معنى الخذلان من أشخاص ظننت أنهم بمثابة السند والعون وقتما أحتاج لهم، أدركت معنى أن تكون شخصًا عابرًا في حياة الجميع يمكن نسيانه وتجاوزه سريعًا، عانيت من خيبات أحلام ركضت طويلاً لأبنيها وأشيدها، غرقت في قلب المأساة والحزن، وأبتعلني الخوف ونهش في قلبي التوتر والقلق وقضيت أيام أتحدث وأهون على نفسي في محاولة بائسة لإعادة إحيائها بعدما أفسدتها التجارب والعلاقات..
لقد كان عام في غاية القسوة لكنني أيضًا تعلمت أشياء لم أكن أتعلمها لولا الحزن، أقصد إنني تعلمت كيف أرمم حطام قلبي بعيدًا عن الناس، أبكي وأنهار من فرط الألآم في صدري ثم أستيقظ في الصباح وكأنني لم أتعذب في الظلام، تعلمت أن أتظاهر بالقوة والثبات في الوقت وأنا ممتلىء بالدموع وأبسط الكلمات تؤثر وتقتل قلبي، أصبحت أجيد مساندة الجميع رغم حاجتي ليدٍ تربت على كتفي وتزيل عني عبء الحياة وأثقالها، وسرًا أحتفظت بالأشياء التي تهزمني فأجدت الكتمان حتى أنفجرت تلك التراكمات ولم يسمع عن صداها سوا جدران غرفتي..
القوة الحقيقية تكمن في إدارة حياتك في الكواليس، في قدرتك على إخفاء حزنك، تشتتك، أنهياراتك وخيباتك، وكل ما حدث في العام الماضي كان فوق طاقتي وقوة تحملي لكنني فخوره بنفسي لأنني أستطعت أن أتعايش مع العالم بـ قوة وثبات بينما كنت أمزق وأقتل كل يوم في الكواليس ولم يعرف أحد ما حدث معي ..!

View more