مساحة 🍃

وإنني والله احببت حجرًا ، لا يحن ولا يلين ، ولا ينطوي ليلاً في فراشه منتظرًا رسائلي ، وانني والله احببت حجر صوّان ، لا يكترث ، لا يحفظ التواريخ ، لا يهمه ايٍ منها ، لا يُغازل وينعت نفسه ب " حبيب" فقط لأجل كلمة احبك التي يلقيها كل مئة عامٍ مرة ، وانني احببت ما لا يستطيع غيري أن يُحب و ان يُبتلى به ، فقط لأنه هو ، ولأنني أناا💔