Ask @ehallghandour7:

ما حضرتك اللي مش فاهماه أن السؤال قصده علي الشكل يعني الوش 😂😂وأنا استغربت اجابتك الصراحه فقولت يمكن قصدك علي كدا😂😂😂😂

المختمرَة♡⁩
الشكل الظاهرى يعنى المظهر واللبس وكده، لا يا بت مش قصدى كده😅

View more

+2 answers in: “هل إنتي راضيه عن شكلك الظاهري حاليا..او إنك تحسين إنه يبي لك بعض ..ااالتعديلات ???”

💚_

نِهـالُ...!
"اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُّعْرِضُونَ"
هذا تعجب من حالة الناس، وأنه لا ينجع فيهم تذكير، ولا يرعون إلى نذير، وأنهم قد قرب حسابهم، ومجازاتهم على أعمالهم الصالحة والطالحة، والحال أنهم في غفلة معرضون، أي: غفلة عما خلقوا له، وإعراض عما زجروا به. كأنهم للدنيا خلقوا، وللتمتع بها ولدوا.
الآية دى تُميتُ القلب هلعًا صدقًا يعنى، والمفروض إن فيها حث على الإستعداد ليوم القيامة لكن يا ترى هل احنا مستعدين والا هنفضل غافلين دائما، والأمر الأكثر من الغفلة إن إحنا نكون غافلين واحنا فاكرين نفسنا مستعدين، هنا بقى بتكون غفلة فى القلب حتى اختطلت الأمور وبقينا واثقين إن احنا مستعدين واحنا بعاد أشد البعد عن الاستعداد؛ فاللهم لا تجعلنا ممن يظنون أنهم مستعدون رغم الغفلة💚!

View more

+3 answers in: “♦ فِيما يُفكر عقلك ؟”

💚_

نِهـالُ...!
"وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ".
كمية الراحة والسكينه والطمأنينة اللى فى الآيه دى ملهاش وصف كده، يعنى مهما قست الظروف وأوجعتك الحياة إلا إن رحمته فوق كل ده، لما بتكون واقع فى مشكلة وحد يقولك أنا جنبك وهشيل عنك و هنحل كل حاجة سوى بتحس بالأمان كده وإن حد هيهون عليك جزء من ألمك اللى فاكر أنه صعب وملوش حدود، طب تخيل كده إن ربنا يقولك كده لا ده بيقول أعظم من كده بمراحل ورحمتى وسعت كل شيء أرحم من الأم على رضيعها رحيم بآلام قلبك اللى محدش يعرفها عالم بكل ما يشغل عقلك وتفكيرك "إنّه يعْلمُ السرّ وأخَفى" الظاهر والباطن كله معروف ومحدش يهون عليك ولا فاهمك قده.....يااااه عالعظمة هل فيه شيء يستاهل الحزن والهم بعد ما ربنا قالك كده.....💚!

View more

+3 answers in: “♦ فِيما يُفكر عقلك ؟”

♦ فِيما يُفكر عقلك ؟

قال الله ﷻ
﴿ نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ﴾
الحجر:49- 50.
في الترغيب وصف نفسه سبحانه بالرحمة وسعة الفضل، وفي الترهيب وصف عذابه؛ فما أوسع رحمته التي سبقت غضبه.
الآيات دى بتستوقفنى دايما بعظمتها اللى هو ربنا بيقولنا كعُصاة إن هيغفرلنا إن باب التوبة مفتوح أنه أرحم بينا من أى حد، ومهما أذنبت فتب باب التوبة مفتوح دائماً اللى هو ايه العظمة دى يعنى أنا ممكن اعمل ذنب بقصد أو بدون قصد ممكن بعدها علطول أتوب ويغفرلى....يا اللّه.
الآية الثانية فيها رهبة غريبة كده، زي ما اللّه غفور رحيم ويقبلك طالما تُبت ولو أذنبت ألف مرة إلا إن عذابه عذاب أليم ليس بهين وفيه هنا حاجة جميلة كده أنه وصف نفسه بعزته وجلاله بالغفور الرحيم ولم يصف نفسه بالمعذب أو غيره بل وصف عذابه بأنه أليم ولم يصف نفسه....ما أرحم اللّه بنا💚!

View more

+3 answers Read more

"فَإنِّي قَرِيبٌ" جملة قصيرة كفيلة أن تُشعِرَك بالأمان.

أخجل كثيراً من نفسى أمام اللّه ومن كثرة ذنوبى، من كل مرة تغلبنى شهوتى وتقودنى نفسى إلى المعاصى، من كل مرة يقبلنى فيها حتى ولو أذنبت ألف مرة، أخجل من كرمه وعظمته فى استجابة دعائى رغم كثرة ذنوبى، أتذلل إليه كطفلٍ صغير اقترف ذنبًا وينتظر عقاب أمه، لكن رحمة الأم غلبت وللّه المثل الأعلى، أعصيك وأناجيك وأذنب وأتوب أرتكب من المعاصى ما يحطم قلبى لكنك تخجلنى برحمتك وكرمك وتقبلنى، فاللهم ارزقنا من طاعتك ما تبلغنا به جنتك....💚!

View more

Next