Ask @emangamal12:

_🦋✨

♪«♾ ڤانيلا❤️♾»♪
بيسألني.. ليه ربنا بعد ما دعيته أخد أمي؟
كانت عيانه قعدت أدعي وهو قال إنه بيستجيب ومع ذلك ماتت!
قلت له: إنت كنت عايز والدتك تعيش ليه؟
قال لي: علشان أنا بحبها!
قلت له: ربنا كمان بيحبها.. يسيبها لك تعيش معاك تكرمها بإمكانياتك.. ولا ياخذها عنده علشان يكرمها بإمكانياته؟
قال لي: يكرمها جنبي..
قلت له: لأ! لو حد عايز يجيب لك هدية عربية مش هينفع يجيبهالك في شقتك.. لازم تخرج له بره في الواسع علشان تاخد هدية أكبر من حجم المكان اللي إنت عايش فيه!
وهو ده فكرة مواقيت الموت.. إنسان بيترقي في الوقت اللي ربنا يرى إن ده أنسب وقت إنه يروح لسعة عطاء الله في الآخرة..
فهو مخذلكش.. مستحيل ربنا يتخلى عن إنسان لو دعاه ولا لو تاب ولا لو أنفق.. مستحيل.. لكنه فعل الأصلح لأنه يفعل بعلمه..
ومستحيل ربنا يسيبك أو يضيعك.. لأن ربنا قال على نفسه إنه اسمه القيوم.. "اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ".. قيوم يعني قائم على إداره شئونك على أكمل وجه.. فلازم تبقى فاهم إنه مش هيسيبك.. انت عبد الله.. لو عايز يسيبك مكنش خلقك..
لن يتخلى الله عن أحد.. لإنه مستحيل في حق الله
مصطفى_حسني

View more

🌸؛

ᗯᗩᒪEEᗪ TᗩᖇEK
- كنت أنظر لمن هم في سن العشرين نظرة إجلال وأرى أن أعمارهم بعيدة جداً وأني لن أصل لذلك السن يوماً، إلا أنني وصلت وأدركتُ مدى صعوبة العشرينات، أدركتُ أيضاً أن في الحياة أنواعاً مختلفة من الشرور وأن نفوس الناس ليست بذلك الطُهر الذي تخيلته يوماً، أُضيفتْ لقاموسي كلمات جديدة كالموت والفقد والتخلي وخيبة الأمل.
أذكر أنه منذ بضعة أيام حاولت أن أشاهد فيلم كارتون قديم يذكرني بطفولتي فوجدته سخيفاً مبتذلاً ولم أستطع إكماله، إن في الطفولة شيئاً مختلفاً يجعل كل الأحداث ممتعة ولها لذة خاصة، ربما ذلك الشيء كان قلة الوعي والإدراك والجهل بالتفاصيل ..!

View more

Talk..

Man3om
وإياكِ أن تحب من لا يحبك، صحيح أن للحب جاذبيته الخاصة التي تحدث رغمًا عنا، لكن لم يعد هناك متسع من الوقت لمراقبة أشخاص لا يلاحظون وجودك من الأساس..
صدقني أن تحب شخص لا يحبك يعني أنك وقعت في بئر مظلم لن تخرج منه إلا بعد أن تفقد جزءًا كبيرًا منك، وإياك أن تراهن على قدرتك على لفت انتباه أحد، من لم يحبك من اللحظة الأولى لن يحبك مهما فعلت، ستكتب له الكثير من كلمات الحب ولن يقرأها، لن يراعي الأفعال التي تضايقك وتثير غضبك، مهما كنت لطيفًا معه ستبقى ردوده باهتة وباردة، مهما كنت مستعد للتضحية بكل شيء في سبيل إسعاده لن يقدرها لن يلاحظها من الأساس، مهما تغافلت وتجاوزت غيابه وإهماله لك لن يكترث بل سيظن أنك بلا كرامة وسيتعمد تكرار الغياب والإهمال فأنت من الأساس لا تشغل ولو جزء صغير من عقله، سيكون هو أول من يهزمك في حروبك التي تخوضها من أجل إثبات أنه شخص جيد جدير بالحب والثقة، لن تستطيع معاتبته على خذلانه الكبير لك، لم تستطيع إلقاء اللوم عليه حين رآك تغرق في التعاسة والبؤس فـ رحل عنك لأنه لا يطيق البقاء مع شخص مثلك، مهما تشبثت وتمسكت به ستجده يجيد خلق كل الطرق، الأعذار والمبرارات للرحيل عنك دون أن يشعر بالذنب، سيعطي لك الأمل البسيط في إمكانية بقائكم معه، وستحاول أنت جاهدًا بذل كل ما في وسعك من أجل إرضائه وأسعاده، ستقدم كل طاقتك وتستهلك قلبك ومشاعرك لكن وفي النهاية سيقول لك" أنت رائع بطريقة لا تناسبني ويرحل عنك"..
إن أشد إثم على نفسك، أقسى ما يمكن أن تعذب نفسك، قلبك وروحك وطاقتك بة، أن تحب شخص لا يحبك ..❤️

View more

Next