Ask @emyAhmed890:

_

عزيزتي،
هل حكيتُ لك من قبل عن الرغبة في الاختفاء؟ عن الشك في أن أحدا يحبك والثقة في أن الجميع يكرهك؟ عن الارتباك وسط الحديث وأنت تكاد ترى خلف كل لسانٍ حلوٍ لسانا صادقا لا يجاملك يريد أن يقول بوضوح إنك شخصٌ لا يطاق؟
الآن أخبرك عن مرضي اللعين، عن وجعي الدفين، من البداية، كي تعرفي أن الذي تنظرين في عينيه بصدقٍ إنسانٌ غريب، وكتلةٌ من التوتر، ومفكر في الـ«ولا حاجة»، وممل إلى أبعد درجة
إنه يشعر لأول مرةٍ أن نظرتك قد تغلب شكوكه في الحب، وصدقك قد يغلب ثقته بالكذب، ولسانك قد يمحي سجّله من قسوة ما سمع، وقربك قد يبعد كل البعد عنه، ودفئك قد يصهر برده بين يديه، وأنسك قد يفرق بينه وبين وحدته :'💙

View more

-

Amira Hendy * 5 months left *
سألتها: وهل تتغير أولوياتك في اختيار الأشخاص؟
ردت: بالطبع، في بداية حياتك تحتاج أحيانًا لمن يجيد التعبير عن مشاعره بطريقة جميلة ذاك الذي يغازلك ويعبر دائمًا عن حبه لك بطرق إبداعية صادقة يملك تفاصيل تجعلك تعيش معه قصة حب أسطورية، ثم مع الوقت تختار شخص تعرف كيف تتفاهم معه، تتناقش معه في هدوء حول قرارات حياتكم الهامة، شخص لا يفرض سلطته لا يرى نفسه دائمًا محق في كل وجهات نظره، شخص يتناقش معك ويسألك في خطواته الهامة، يضع رأيك في عين الأعتبار، تفكر أيضًا في شخص يشبهك لا أقصد تشابه تفاصيلك وتفاصيله فقط، بل أقصد تشابه الطباع والصفات والتربية، تلك الأشياء التي لا تتغير بسهولة في الأشخاص، ومع الكثير من الهزائم والخيبات، تفكر أيضًا في شخص يمكنك الأعتماد عليه، لأن الحياة في غاية الصعوبة غنية بالصدمات والعواقب والتعثرات، تحتاج لشخص يمكنه محاربة العالم معك ولأجلك، شخص قوي الشخصية والصفات لا ينهزم، لا يقبل بالأستسلام أو الرضى بالأمر الواقع، يسعى دائمًا لحياة أفضل مما نحن عليها، وبعد أن تقتلك القسوة والجفاء تحتاج لشخص لين، لا يطيق الخصام، لا يحب العتاب الطويل، لا يحب دور المجني عليه دائمًا، شخص لين لا يقتلك بكلماته السامة، لا يقبل أن تبكي بسبب تصرفاته الحادة، شخص يمتص حزن العالم من قلبك بكلماته الرطبة اللينة، كل هذه الأشياء لا تكتمل إلا بشعور الطمأنينة، أن تنام وأنت مطمئن بأنه لن يرحل عنك، مهما حدث خلافات بينكم لن يقسو عليك، لن يعايرك بعيوبك ويفضح أسرارك وينكر معروف حدث بينكم، لن يتهمك بسوء ليس فيك، إن أشتدت عليك الحياة فأنت مطمئن بأن هناك من سيقف بجوارك ويدافع عنك ويشاركك لحظات تعثراتك ويمد لك يد النهوض والدعم، مهما أصابتك الحياة بمخالبها الكئيبة السوداوية لن يتركك لحزنك بل سيفكر كيف ينقذك من هذه الغيمة، أنت مطمئن بإنه لن يمل منك لن يرحل عنك، مهما حدث هو يراك كافيًا في الحياة وإنجازه الوحيد..
تتغير اختياراتنا مع الوقت حتى نؤمن إن أجمل ما يقدمه لنا المحب هو شعور الطمأنينة..
الطمأنينة أسمى منزلة في الحب .💙
-محمد طارق

View more

Next