Ask @fame_liquor_dope:

+

Rahaf Alhaj (خمرية) .
يكتفي الجميعُ باستحضار الذكرياتِ ليدفّئوا أجسادهم الوحيدة قبل النّوم. أمّا أنا، فأفكُّ أجزائي واحدًا واحدًا، أبحثُ في زواياي المخفيّة عن بقايا رائحتك، أتلمّس جسدي بشفتيّ علّها تقع حيثُ وقعت قبلتك الأخيرة.
أبحثُ عنك خلف الفراغ و بين الظلال، هناك حيث تختبئ أكثر الأشياء التي أُحبّ، لكنّك النّور و الماء، و تنتمي إلى ما هو أعظمُ من الظلال.
أستجمع قوّتي لأحتوي شيئًا بعظمتك، أضمّ طيفك فأضمّ نفسي، نفسي التي نسيتُ شكلها بعدما وضعتُ بك كلّ ما فيّ، و لم يبقَ لي سوى اسمي الذي يتشبّثُ بشفتيك ما إن تنطقه.

View more

_

مُسْوَدّ ..
ربّما أنا لا أشعرُ بالتّعب، ربّما أشعرُ بموت نبتةِ الريحان، و ملل أختي الصغرى، و بالاكتئاب يتسرّبُ من تحت السرير، ربّما أشعرُ بذبول الشمس، و جنائز قصب السكّر، و شقاء شوارع المدينة، و الشعور بكلّ هذه الأشياء، مُتعب.

View more

ماذا عن نص رديء ؟

أخبرتني أُمّي البارحة أنّني جميلة، و نادرة، لكنّ عقلي سيُسبب لي الجنون و المشاكل.
أخبرتني أنني أشعرُ بنفسي و تفاصيلها أكثر من اللازم، و أنّ لا رجلَ سيرغبُ بامرأة تسبحُ في عقلها، و تقوم بتدخين الليل عوضًا عن الرقص.
حدّثتني كيف أتجاهل آثار دعساتهم لأعيش، و أنّ الأشواك التي في داخلي ستتوقف عن إيذائي عندما أتوقف عن الحركة، عندما أتوقف عن المقاومة، مقاومة سيلِ الصحّ الجارف، لازم تستسلم للسيل لأنّه صح، و إن كان يجري بك للأسفل.
هي لا تعلمُ أنّني إن فقدتُ الشعور بحركاتِ روحي و الخدوش فيها سأفقدُ نفسي بين مئة امرأة عمياء تجلسن على رصيف مبلول لأنّ قَطع الشارع خطيرٌ جدًّا. سأفقد الشارع، و طريقًا لم أجده بعد، و رفاقي فيه، و نهاية هذا الطريق.
أمّا عقلي، ربّما هي لم تنتبه أنّني قد فقدته بالفعل.

View more

Next