Ask @fareedyaseen6:

عُدنا...

رٓقم
الك وحشة
.
غداً نبني صرحاً يطوفُ العلى
ونحن البناةُ نمسي مطرقةً وهدّاما
لنا بعد العزِ بيتٌ في الأرض نهويه
فكيف لا يهوي ما قد صنعت أيدينا
كل البيوتُ تُسكنُ كما الفؤادُ
وغداً كما الفؤاد..تسكن فوق الرماد.. خرابا

View more

يا سيد الحرب:

Rhitta
سيدُ الحرب أنا
أعتى من زيوس
في يدّي عشتار وأبولو
وقلبي فينيق لا يفنى
كل الجبروتُ في فؤادي
يُعظم.. ويخافه الأنام
كنتُ نصفٓ إله
لا يغلبني سواكِ
تُغفّيني خطوط كفكِ
ويقيدني أحمر شفاهك المنظم
كنتُ سيدٓ الحرب
إلى أن أمسيت حربي
يا سيدتي

View more

إيريبوسسسس:

آرِي✩
نحن لوحة مانديلا
سوداءٓ في هشيم البياضِ
لا نحتملُ الوانٓ الطيفِ
ولا نبتسمُ ... او نجتمعُ
عزاؤنا الوحيد
أننا نتعانق ب أيدٍ مهشمةٓ
جمدت وعلقت
يوم بكت امي
قد هام الولدُ
فٓأعِدوا لركام الخراب ....😘
في الخلفية
عبير نعمة، وينك

View more

- إيريبوس :

SATURN .
خلقني الله
باهتاً
وجعل لك أنامل تحمل الريش
تمررينها على إنحناءات الجسد
وتسيرين في كل التباريح
تخطينها بلون الحب والدم القاتم
كنتِ معجزة الرب
تخلقين من بياض الورق
من هشاشة الإنس والجان
نقشاً يُصلي لك ... من العدم🧡
في الخلفية
أدونيس، شايف فيك

View more

إيريبوس؛ ملتقى الضوء والظلام:

آرِي✩
آري🧡
.
فرقع بإصابعك مرة
أو أنفخ عن طريق شفتيك
كأنك إحدى مخلوقات النور تلك
هكذا تماما، بهذه السرعة دون شعور أحد
يمكن أن يزول كل شئ، أو حتى تزول أنت!
إن الأيام لك فخذها كيفما جاءت..
إن تبسمت لك عانقها
وإن كانت كأنها سيوف الردةٍ
لا تبال، وازرع تلك الندوب ثمارا
إجعل من دمك ماءك
ومن دمعك ذاك الخمر المشتهى
لا تفكر كثيراً.. واقفز
إن الأمر الوحيد الذي سيصيبك الندم بسببه
إن مت وأنت تفكر...
هاي كان يمكن لي أن أطير ..

View more

فريدي✨

إن دمعك
غيثي المشتهى
وكل جسدي ارصُ رمضٍ
وفي داخلي عشتارٌ لك
كيف ما كنتُ
صنعٓ لكِ مني منزلاّ
فآراك مقبلةً بأية حالٍ
لأشكل ذاتي
كأنني قالبُ على هواكِ
أُصّيرُ
فأقتربي مني كيفما كنتُ
متى شئت
ستجدينٓ يدّي بوابة عالمِ
تناديكِ
أدخلي في جوفي
وألفظي كل العوالم
خارج أسوارنا...

View more

هاي شلة 🙂

Ma'n Jrab | From exile
كنتُ أتمنى لو أنك هنا الآن
تشاهدين ما انا مقبل على فعله
بالطبع "سأفعله لأجلك"
أو على الأقل، بطريقة ما
_سيكون له علاقة بك_
لا عليك.
أريد أن اخبرك، كم تمنيت لو أن تلك الأحداث لم تكن، وأنك ما خفت ذاك اليوم.
لم أكن أريد تجربة النوم، دون أن أغفو وانا أنظر عينيك، أبتسم لوجهك القريب، وأشاركك الهواء الدافئ.
على كل حال، حصل ما حصل، ومضت الأيام، وعدنا كل الى جوف الآخر.
ما أريد قوله في نهاية الإمر:
أحس وأنا معك ب أنني نهرٌ، يركض صوبك
يحمل الضحكات والأسرار والقبل، آتياً، ليسقيك إياها كلها.
أشد على كتفيك وأهمس، على النهر ألا يصبح يتيماً أبدا،
وإلا ستجف ماؤه مع الدمع المنهمر....

View more

Next