-

؏َـبېْڕ
عندما كان يأتي قبل حلول شهر رمضان كان يقول لي اغلق تلك الأبواب النوافذ هيا فلتسرع هناك نور ساطع اطفه لم أكن اكترث لكني كنت اخاف منه كان يسخر مني دائما لا اعرف السبب لا اعلم ان كان يزكرني أو لا اصحبت كمثل ورقه سيجاره تخدع المناظر أنها لا مأساه عندما تنخدع انا لست الشخص المناسب لاى احد مجرد عابر سبيل لم امتلك تحتي مسمي كان يريد ان يراني فاشلا دائما كان يقول لي لن تجد الراحه الا معي كنت اخلق حشدا من حروفي لن يريد أن يأتي أحد الى قريتي العميقه اعتدت في تلك الأيام السرد ببراعه في كلماتي ومن ثم أصبح الكون يسوده الظلام قلي تلاشى لا محال من ذلك ابتعد عني لا تأتي مره اخرى شيطاني انت سبب كل هذا السواد تحت عيناي اغرب عني فلن تريد أن اخلع هذا الوجه وترى كميه النفاق بي عقلي سينفجر عما قريب كان يجعلني أدخن حتا الموت لم احبك يا صديقي .