@

أعاني من الإكتئاب لأنني لست جميلة وأخشى ألا أتزوج لأن الرجال يحبون الجميلات.
:
جوابي
اذهبي للسوق ستجدين نفس الصنف من الفاكهة فيه نوع فاخر جميل يسر الناظرين، وأنواع أقل منه جودة وجمالا.
وأيضا السيارات ستجدين مركبة فخمة جميلة وماركات أقل فخامة وجمالا.
في كل شيء هناك الجميل والأقل جمالا
وكلنا يعلم بوجود ذلك الشيء الأجمل وكلنا يحبه، لكن هل نقتنيه كلنا ؟
قطعا لا.
ستجدين الناس، كل يشتري حسب إمكانيته.
ونفس الشيء يصدق على الزواج.
أنت أيضا تحبين الرجل الوسيم الغني الشاب، ذو الأخلاق العالية، لكن ليس معنى أني أحب الجمال والكمال أن أسعى لامتلاكه، ولكن كل يختار ما يتناسب مع امكانيته وذلك هو التكافؤ.
التكافؤ يعني أني أعلم نفسي جيدا أعلم إمكانيتي وأسعى لإيجاد الشخص الذي يتناسب معي، لن أتطلع لمن هو فوقي ولن أبحث عمن هو دوني, ولكن سأبحث عن شخص فيه نقائص وكمالات تتناسب مع نقائصي وكمالاتي.
:
تعجب الرسول صلى الله عليه وسلم من زواج الصاحبي الشاب بامرأة ثيب فقال له ما معناه: لمَ لم تتزوج شابة فتية بكرا، فأجاب الصحابي بأن الدافع لهذا الإختيار هو أنه يريد امرأة ناضجة لتصبر على تربية أخواته الصغيرات. فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : أحسنت.
.
أرأيت، لم يختر الرجل ما تحبه النفس ولكن ما تسعد به النفس، هو يعلم نقصه وحاجته، وهي قبلت بالوضع لأنها أيضا تعلم نقصها وحاجتها. كلاهما جبر نقصه نقص الآخر فسعدا بهذه الزيجة.
.
باختصار يا أختي، أنت لديك نقص في مسألة الجمال لكن لديك كمالات في أمور أخرى، فأقري بهذه الأمور واقبلي برجل فيه نقائص تجعله يتقبل نقصك، حتى تسعدي به ويسعد بك. لكن إن لم تتنازلي عن نموذج معين، فأخشى أن يطول اكتئابك.
.
هذا وأنصحك بتقوى الله، فالتقوى جالبة للأرزاق، فاستعيني على نفسك بالتقوى يرزقك الله من حيث لا تحتسبين.
(لبديعة سبيل)
@badiaa_sabil

View more