Ask @gehad_mahmoud_nor:

تقولوا ايه لتارك الصلاه!!

اولا ربنا يهدينا جميعا🙌
بعيدا عن أي حاجه نفسي اعرف بيناموا مرتاحين ازاي؟.. و بيجلهم قلب ازاي يسمعوا الاذان و عادي كدا..
و بستغرب ان ف بعض الناس لما تكلمهم ف موضوع الصلا يردوا "م في ناس بتصلي و مش كويسين"!
نسيوا ان الصلا ركن من أركان الإسلام و هي الصله بينا و بين الله سبحانه و تعالي..
و لو بعمل حاجه غلط و بصلي تلقائي هفكر و هحاول ابطل الغلط الجملة دي ما هي إلا حجة و المشكله انهم مصدقينها..
اللهم اهدينا جميعا✌️

View more

..

gehadmahmoud
كانت هذه واحدة من أعظم و اقسي السنوات التي مرت بي.
تعلّمتُ فيها الا شئ يبقى، كل شئ مؤقت؛ اللحظات، المشاعر، الأشخاص، الورود..
تعلّمت ان الحب هو أن تمنح كلّك و ان تدعه يؤلمك..
تعلّمت ان تقبُّل ضعفك هو أفضل خيار لانه من السهل ان تبقى بارداً في عالم يستحيل ان تظل فيه طيباً..
تعلّمت ان الأشياء تأتي على هيئة ثنائيات، الحياة و الموت، الحزن و الفرح، الملح و السكر، انا و انت.. وهذا سر توازن الكون..
...
لقد كان عام التألم بشده لكن العيش بسعاده
عام جعل الغرباء أصدقاء و الأصدقاء غرباء
عام ادراك ان الايس كريم بالتوت الأزرق و الشيكولاتة يمكنه ان يصلح كل شئ تقريباً
اما الآلام التي لا يمكن إصلاحها ف يداويها دائماً حضن امي..
علينا أن نتعلم التركيز على طاقة الدفء دايماً و دائما نغمر أنفسنا بها..
و نتعلم ان نصبح عشاق افضل للعالم؛ لان ان لم نستطع ان نعامل الآخرين برفق فكيف لنا أن نرفق بأكثر الأجزاء فينا يأساً.

View more

عمرك شتمني حد على اسك

لا الحقيقة م بشتمش خالص و عمري م بعت q private لحد..
بس اليومين دول اي حد معرفهوش بلاقية كاتب حاجه مش عجباني بدخل اتريق كدا بهزار و كلهم معرفهمش بيعدوا من قدامي صدفه 😂😁
بس والله مستفزين 😅🤦‍♀️

View more

5 ديسمبر

gehadmahmoud
_لم يكن القرار قراري، اقصد ان الحب يتغافل عمداً عن أخطائهم، في البداية أحببت الطريقة التي احبني بها، شغفه، جنونه، اهتمامه، احب الحنان و افتقده دائماً و لوعة قلبي تنجذب لأولئك الذين يستطيعون فهم ما اقصده دون عناء الشرح، اميل اكثر للسذج الذين لا يجيدون الدفاع عن أنفسهم او بمعنى أوضح أولئك الذين لا يعتبرون العتاب في الحب ساحة محاكمة لابد من جاني و مجني عليه، الحياة قاسية و عنيدة و أكثر ما في روعة الحب انه ركن هادئ بعيداً كل البعد عن المؤامرات و النظريات و التهويل المستمر الذي نعيشه دائماً، من الرائع ان يراك احد و كأنك محور الكون في زمن أصبحنا لا نمثل شئ يذكر في حياة من حولنا، كل هذا كنت أشعر به و كنت احبه،كل الصفات الرائعة التي التي لا تتجاوز اكثر من شخص يحبني و يفهمني و يعتبرني إنجازه الوحيد في الحياة، ثم و گ العادة البعض حين يمتلكك يهملك، انطفئ الأنبهار، و استهلكت الكلمات و باتت كل الأشياء الجميلة التي كانت هي البداية تحولت لذكرى، فقط ذكرى و نحن حتى لم نفترق....
ربما اختفى الحب!!
ربما التنازلات و التجاوزات جعلتنا و بالنسبة لهم أشخاص عديمي الكرامة و الإنسانية، اباحة الوجع مره يبيح الوجع الف مره و قد كان، استمريت على الأمل ان يعود كل شئ لبدايته، رغم يقيني انه لم يعد يحبني بشكل كافٍ لكنني كنت كنت اكذب عقلي و أضع لوم و عتاب على الظروف الخارجية، على الأجواء المضطربة، صعبة تلك المرحلة التي ترى الحقيقة و مع ذلك تكذبها خوفاً على قلبك من حقيقة انه لم يعد كافياً او على الاقل لم يعد المفضل بالنسبة لشخصك المفضل، استمريت على أمل أن يعود كل شئ بخير و ما ادراك قسوة خيبة الأمل.

View more

+1 answer Read more
Next